• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
محمد احمد سوقي

الخرطوم الوطني حلق في سماوات الانجازات كناد بلا خلافات أو صراعات..!

محمد احمد سوقي

 2  0  1106
محمد احمد سوقي
الشارع الرياضي
محمد احمد دسوقي

الخرطوم الوطني حلق في سماوات الانجازات كناد بلا خلافات أو صراعات..!
النفيدي قاد الخرطوم لأكثر من ربع قرن فاستحق لقب عميد رؤساء الأندية السودانية والافريقية
رعاية جهاز الأمن للخرطوم منحت النادي دفعة كبيرة على طريق التطور المنشود
× في أجواء ديمقراطية معافاه, مارس فيها الأعضاء حقهم في التصويت لمن يقودون مسيرتهم بحرية تامة, جددت الجمعية العمومية لنادي الخرطوم الوطني ثقتها في مجلس الادارة برئاسة مأمون النفيدي مع بعض التعديلات الطفيفة وذلك تقديراً لما بذله المجلس السابق من جهود كبيرة في التخطيط والتنفيذ والمتابعة حتى احتل الفريق موقعاً متقدماً في منافسة الممتاز أهله لتمثيل السودان في البطولات الخارجية وهو شرف كبير لنادي نحت رجاله الصخر بأظافرهم للصعود به من الدرجات الصغرى للممتاز في زمن يعتبر قياسي في تاريخ بعض الأندية التي ظلت تكافح لأكثر من ستين عاماً لتحقيق حلم الوصول للأولى أو الممتاز ولكنها لم توفق في ذلك..
× ونادي الخرطوم ليس نادياً لكرة القدم بل هو نادي اجتماعي بكل ما تحمله الكلمة من معنى حيث يرتاده يومياً في الأمسيات عشرات الأعضاء الذين توطدت وتعمقت علاقات الاخوة والصداقة بينهم من خلال حبهم وارتباطهم الكبير بالنادي التي اصبحت في قوة صلة الرحم وعلاقة الدم وهو أمر لمسته بنفسي عندما كنت أذهب مع الأخ الصديق صديق جبارة لنادي الخرطوم بعد انتهاء العمل بجريدة الصحافة في منتصف الثمانينات لقضاء أوقات طيبة نروح فيها عن النفس بالاستماع لقفشات ومداعبات كازا ومجدي مامون والامير وبقية العقد المنثور من الأعضاء الذين شكلوا مجتمعاً نقياً لا يعرف المشاكل والخلافات على السلطة كما يحدث في كثير من الأندية السودانية والتي تأثرت مسيرتها كثيراً بالصراعات والمكايدات وتصفية الحسابات, ولذلك فان سر تطور نادي الخرطوم وتفوقه يكمن في وحدته واستقراره الذي وفر للمجالس المتعاقبة الأجواء الصحية للعمل الجاد لتحقيق طموحات أبناءه في ان يكون ناديهم منافساً بقوة على البطولات وليس مجرد مشارك هدفه المحافظة على موقعه في الممتاز دون أي طموحات يسعى لتحقيقها..!
× التحية لمجلس الخرطوم الجديد مع الأمنيات بالتوفيق لتحقيق المزيد من النجاحات والانجازات التي تجعل النادي رقماً كبيراً ومهماً في خارطة الكرة السودانية خاصة بعد رعاية جهاز الأمن والمخابرات الوطني للنادي والتي منحته دفعة كبيرة على طريق التطور المنشود.. والتحية تمتد لمأمون النفيدي رئيس نادي الخرطوم وقائد مسيرته لأكثر من 25 عاماً قدم فيها كل ما يملك من جهد وفكر ومال حتى تحقق حلمه بصعود الفريق للممتاز واللعب باسم السودان في البطولات الخارجية ورغم ذلك لا زال يواصل العمل بقوة لتحقيق الانجاز الأعظم وهو الفوز بالممتاز والذي يدخل النادي تاريخ الكرة السودانية من أوسع أبوابه ويسجل اسمه بأحرف من نور ضمن الأندية التي تربعت على عرش الممتاز..
× ورغم كل ما حققه مأمون النفيدي لناديه من انجازات فقد ظل يعمل في صمت بعيداً عن أضواء أجهزة الاعلام التي نادراً ما تجد له خبراً أو تصريحاً فيها لزهده التام في الشهرة والنجومية ولاقتناعه بأنه جاء للعمل من أجل ناديه وليس للظهور اليومي في أجهزة الاعلام التي يتسابق نحوها الاداريين لتحقيق حلم الشهرة والتي هو الأحق بها باعتباره عميد رؤساء الأندية السودانية والافريقية حيث عمل رئيساً لنادي الخرطوم لما يقارب الربع قرن من الزمان والتي لا ينافسه فيها أي رئيس نادي سوداني أو افريقي وربما عربي..!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عاشق الهلال 08-27-2014 09:0
    لا خلاف حول شخصية النفيدى ولكن الذى يحدث بفريق الخرطوم هو حالة موت سريرى فاى مجتمع خالى من التنافس و التغيير هو مجتمع غير معافى رغم الهدو البائن على السطح ،، هذا ما يتعلق بفريق الخرطوم اما حكاية الوطنى فدى قصة براها ونتمنى ان تكتسب بقية فرق السودان شرف الانتماء للوطن
  • #2
    حالم بوطن احلى 08-27-2014 08:0
    فريق استخبارات حيكون فيه خلافات كيف يعني. الما اختلفوا على شعب كامل حيختلفوا على فريق من 11 زول!
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019