• ×
الأربعاء 19 مايو 2021 | 05-18-2021
محمد احمد سوقي

هذا هو الحل لمشكلة اضاعة الأهداف في الهلال..!

محمد احمد سوقي

 4  0  1588
محمد احمد سوقي

× لا زالت مشكلة الهلال الكبرى تتمثل في اضاعة الفرص السهلة والتي تسببت في خروج الفريق من مولد الموسم الماضي بلا حمص وأدت في هذا الموسم لخسارة الهلال لاحدى عشر نقطة في أربع مباريات بإهدار أكثر من 15 فرصة في مباريات الزمالك ومازيمبي وفيتا والتي كانت كفيلة بأن تضعه في صدارة المجموعة وتصعد به مباشرة لدور الاربعة للمنافسة على الفوز بالبطولة..

× وحتى لا نخدع القراء والجماهير فان هذه المشكلة لن يستطيع الجهاز الفني معالجتها في عدة أيام لأن المهاجم الذي ظل يلعب بطريقة معينة لأكثر من عشرين عاماً لن تتحسن قدراته التهديفية بين ليلة وضحاها ويتحول الى هداف مقتدر يستطيع احراز الاهداف التي تحقق الانتصارات لفريقه وتدفعه للسير بقوة على طريق البطولات ولذلك ليس أمام الهلال لحل هذه المشكلة سوى البحث عن مهاجمين أصحاب امكانيات وقدرات تهديفية كبيرة تتوج مجهودات الفريق بالوصول للشباك واسعاد الجماهير بالانتصارات وبدون هذا فسيظل الهلال يدور في دوامة الهزائم بسبب اضاعة الفرص وعدم قدرة المهاجمين على وضع الكرة في المرمى..!

العباسي صاحب الفضل في ارجاع شعار الهلال

× اذا كان هناك فضل في ارجاع شعار الهلال للنادي فانه يعود لمجلس التسيير وللأستاذ المحامي الطيب العباسي الذي بذل جهداً كبيراً في متابعة القضية وتفنيد ادعاءات الشخص الذي استولى على الشعار وحتى مرحلة الحصول على حكم لصالح النادي بعد فترة طويلة اعتقد فيها من استولى على الشعار انه قد امتلكه الى الأبد والذي تجلى واضحاً من خلال تصريحاته وأحاديثه للصحف والتي أكد فيها انه المالك الوحيد للشعار المسجل باسمه والذي لن يتخلى عنه مهما كانت الضغوط والحملات الاعلامية..

× التحية للاستاذ العباسي الذي تفرغ لهذه القضية وتابع كل مراحلها وأعد مذكراتها وحججها ودفوعاتها والتي استند فيها على منع القانون للأفراد من استغلال شعارات الأندية من أجل التربح ولذلك فان محاولة سرقة جهد الرجل في هذه القضية وتجييره لآخرين أمر ليس فيه شيء من الأمانة أو الاحترام لجهد وعطاء الناس..

اللواء عصام كرار تدافع عنه أعماله وكفاءته وهلاليته..!

× سجل اللواء عصام كرار أمين خزينة مجلس الهلال الجديد موقفاً تاريخياً باستقالته من مجلس البرير بعد ان وصل الى قناعة تامة ان مصلحة النادي تفرض عليه الخروج من المجلس والابتعاد عنه نهائياً..

× وقبل فترة اتهم معتصم محمود الذي يعتبر السبب الأساسي في كل ما يدور في الهلال من صراعات وعداوات خلال العشر سنوات الماضية, اتهم اللواء عصام كرار بأنه كان واحداً من أسباب فركشة مجلس البرير وانه ليس بعيداً ان يكون سبباً في فركشة مجلس الهلال الجديد لأن صلاح ادريس أجرى معه محادثة هاتفية وهو اتهام لا يليق برجل في قامة ومكانة اللواء عصام الذي لا يمكن ان يدخل في خصام وعداء مع أي شخص لا يتفق معه في الرأي أو لا ينتمي معه لنفس التنظيم لأنه هلالي أصيل وسليل أسرة هلالية عريقة حيث كان والده سكرتيراً للهلال في زمن كان فيه هذا الموقع يوازي رئاسة الوزارة في المكانة والبريق..!

× ان اللواء عصام كرار الذي يعتبر من كوادر الهلال المؤهلة والتي أعطت قائمة عزة الهلال وزناً ومكانة وأسهمت في فوزها بثقة الجمعية لا يحتاج لمن يدافع عنه لأنه تدافع عنه اعماله وكفاءته وهلاليته التي جعلته يركل المنصب الذي يتمسك به الكثيرون حتى لو تعارض مع مصلحة النادي..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    بكري عبده 08-21-2014 02:0
    كدي خلو الشعار ..اسع عليكم الله البقرأ العنوان بتاع دسوقى ده مش بقول خلااااص الزول ده نكت رأسو وحلا مشكلة اقوان الهلال الضائعه ؟ عليك الله يا دسوقى الهلال ده فى الخمسه سنوات اﻻخيرة جاب كم مهاجم ؟ والله بس زكرتنا اﻻنطون القال للجماعه : ( إن شاء الله منتصرين ، إنو بس ساأدونى باللأب اﻻردي والشوت فى الزوايا ). عليك الله خليك فى اللواء عصام كرار وكسير التلج للرجال .. أهو عمودك منشور وماكل عيش كويس .. الشغل الفنى خليهو لخبازه .
  • #2
    عمران 08-21-2014 01:0
    اخ دسوقي تم تغيير الشعار القديم باخر جديد مع اختلاف بسيط هو اضافة خريطة السودان للجديد....لذلك مطلوب منكم انتم معشر الصحفيين قيادة حملة مستمرة لمدة طويلة ختي تتعرف جماهير الهلال لشعارهم الجديد ويصبح عصمت السارق الكبير الي زوال.
  • #4
    ود البلد 08-21-2014 12:0
    عن ياتو شعار بتتكلم ؟ الشعار القديم وله الشعار الجديد ؟ لو كلامك عن الشعار القديم تكون ما متابع الاخبار لأنو الشعار القديم مارجع لسه مع صاحبو عصمت !!!
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019