• ×
الثلاثاء 3 أغسطس 2021 | 08-02-2021
يعقوب حاج ادم

من دكتور كرار الي حاج سوار ياقلب لاتحزن

يعقوب حاج ادم

 2  0  1093
يعقوب حاج ادم

ساقتتي قدماي يوم امس الاول الي مبني العاملين في الخارج لاتمام اجراءات العوده الي مقر عملي في المملكة العربية السعوديه حيث يتحتم عليا مثلي مثل كل المغتربين ان ندفع الاتاوات الضريبية المقررة علينا كبقرة حلوب تبيض ذهبا دون ان يكون هنالك عائد بعد انقضاء اجازتي السنويه التي كانت مليئه بالاترح والافراح ونحمد الله كثيرا علي جزيل نعمائه علينا في السراء والضراء . وكنت امني النفس بان اجد تحسنا ملموسا في اداء العاملين في جهاز المغتربين لاسيما بعد ان طالت يد التغير صديقنا الصدوق الدكتور كرار التهامي المنحدر من صلب الاغتراب والمكتوي بنيران الغربه بمرها وحلوها وقدمنا المر علي الحلو لانه الاكثر ايلاما بين دهاليز اخوتنا المغترببن الذين لاحول ولاقوة لهم الا بالله وحده .. اقول بانني كنت امني النفس بأن ألمس تغيرا ولو طفيفا في عمل الجهاز وفي مرافقه وتعامل موظفيه ولكنني صدمت حقيقة وانا اري واشاهد بام عينيا ذلك الروتين البروقراطي الذي لايزال سائدا في كل اروقة اجهزتنا الحكومية برغم مرور رحلة ربع القرن علي بزوغ فجر الانقاذ الذي نري بانه لايزال يحبو علي ركبتيه برغم وصوله لسن الخامسه والعشربن من عمره وهو أمر يندي له الجبين خجلا ومرافقنا الصحية والتعليمية والغذائية تشكو لطوب الارض من ا همال رجالات الانقاذ الذين يعيشون في رقد العيش بينما غيرهم من الغبش من بني وطني يعيشون شظف العيش وهم يلتحفون الثري ويأكلون الفتات في زمن اغبر وصل فيه كيلو اللحمه الي 75 جنيها وباقة الزيت ((صباح)) الي 85 جنيها اي تواضع وانكسار اكثر من هذا ولن نقول سوي هذا زمانك يامهازل فامرحي قد عد كلب الصيد للفرساني .

اعود لموضوعي الاساسي والمتعلق بديوان شئون العاملين في الخارج والذي كنت اظن بان يد التغير ستطاله بعد ان تم اعفاء الدكتور كرار التهامي وتعين الوزير ماجد حاج سوار علي اعتبار ان عمليات الاحلال والابدال في أي مرفق من المرافق سوي ان كان مرفقا حكوميا او مرفقا خاصا لاتتم الا اذا كانت هنالك اوجه قصور وسلبيات اعترت المرفق الذي طالته يد التغير وتبعا لذلك كنت علي ثقه من انني ساجد تحولا جذريا في هذا المرفق الحيوي الهام المرتبط بحياة شريحة هامة من بني وطني . ولكن هالني مارايت وسمعت واصابني بما يشبه الذهول وفقر الفاه وكانت ضربة البدايه عند بوابة الدخول التي لم تفتح الا عند الساعة الثامنه صباحا ونحن كنا حضورا منذ الساعه السابعه والتصف صباحا وقبل ان ندلف الي المكاتب فاجانا سيكيورتي البوابه بان السيستم عطلان ومافي اي معاملات ستتم بخلاف تاشيرة الخروج فكانت بشاره مبشره اصابت الكثيرين في مقتل وعند الدخول توجهنا صوب منافذ المعاملات لناخذ اماكننا في مقدمة الصفوف لاسيما وانني قد كنت مداوما لليوم الثاني علي التوالي بعد ان انهيت كل الاجراءات ولم اتمكن من الوصول الي موقع التاشيره عند الضابط المسئول بحكم الكثافة العدديه لاخوتنا المراجعين من المهاحرين العائدين الي مقر اعمالهم ولكننا فوجئنا بان المكاتب خاوية علي عروشها والموظفين لم يشرفوا بعد وظل المراجعين في حالة انتظار وترقب حتي الساعة الثامنة والنصف حيث بدأت الحياة تدب في اوصال المكاتب الا ان مكاتب التاشيرة عند الضباط المتاوبين لم تكن كبقية المنافذ حيث ظللنا في حالة انتظار حتي الساعه التاسعه وخمسه دقائق وبعدها جاءت الضابطه المسئوله عن التأشيره وقبل ان تبدا في تخليص المعاملات للمراقبين قامت بتخليص عدد من المعاملات التي اتت بالدرب التحت لعدد من المحاسيب والوجهاء وبعد الخاصه اتجهت نحونا نحن الغبش ابان مسوحا مي .

وحقيقة فانني قد اندهشت لتلك البيروقراطيه السائده في اروقة اجهزتنا الحكومبه والتي كنا نظن انها قد اختفت وبلا رجعه لاسيما ورجالات الانقاذ يبشرونا في كل خطبهم بجزئية العدل والمساواة واحترام ادمية انسان السودان ولكن الوقائع والمؤشرات تؤكد وبما لايدع مجالا للشك بانها مجرد شعارات مرفوعه لا وجود لها علي ارض الواقع .. بقي ان اقول بان كل الدول المتحضره تنهي معاملات مواطنيها من داخل ردهات المطارات دون الحاجة الي مراجعة دواوين شئون العاملين بالخارج الا نحن الذين لازلنا نرزح تحت نيران التخلف والتراجع والتواصع والانكسار ونذيق مواطنينا ويلات العذاب والهزائم والانكسار في الصفوف المتراصه التي يقضي الفرد فيها الساعات الطوال بحثا عن سداد الضرائب وصولا الي تاشيرة المغادره الي الخار ج .. واذا كان هنالك مما لابد من الاشارة اليه في ختام هذه العجاله فهو ان نقول باننا قد كنا نمني التفس بان يقتطع الوزير ماجد حاج سوار جزء ولو يسير من وقته الثمين بالمرور علي مرافق دائرته والوقوف علي حالات التسيب واللامبالاة التي تعتري تلك المرافق والتي ياتي علي راسها حالات الحضور المتباينه للموظفين والتي تتفاوت بين الثامنه والنصف والتاسعه ونيف بلا حسيب ولارقيب ولو ان الراعي مسئولا عن رعيته ومتابع لكل مايدور في دائرته اروقة وزارته.
ونحن لانطمع في تقديم اي مساعدات او هدايه لزمرة المهاجرين لاننا شبعنا وعودا عرقوبيه ولانملك سوي ان نقول من دكتور كرار الي ماجد سوار ياقلب لاتحزن .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    مالطا 08-11-2014 09:0
    اها رايك الفنى والخططى عن مباراة مازمبى . لانى غير مقتنع باى تحليل وﻻ ناس قناة الجزيرة زاتو . ماجد سوار اريتو كان عمل ليك منع سفر . اها ماقلته لى والدكوة والبصل والليمون بى كم . غايتو انت صحفىىىى ابداع
  • #2
    بدر هلال 08-09-2014 07:0
    كلام في المليان اديلهم من الجامد لانامت اعين الجبناء
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019