• ×
الثلاثاء 3 أغسطس 2021 | 08-02-2021
يعقوب حاج ادم

سيكافا بطولة المربخ المحببه

يعقوب حاج ادم

 0  0  1489
يعقوب حاج ادم

يدخل فريق المريخ العريق ممثل السودان في بطولة سيكافا التي ستقام في دولة رواندا لاندية شرق ووسط افريقيا اليوم السبت في مواجهه قوية في افتتاح مبارياته في بطولة سيكافا عندما بواجه لريق الجيش الرواندي في لقاء الافتتاح وهو يحمل بين طياته طموحات الجماهير المريخية في ترويض هذه البطوله المحببه اليه بعد فشله في الفوز بالنسخة الماضيه التي احتضنها السودان في عدد من الولايات وكلنا ندرك بان بطولة سيكافا تعتبر مفصله علي فريق المربخ كقميص عامر بعد ان فاز ببطولتها اكثر من مره ووصل الي منصات التتويج فيها مرات اخري وعبس الحظ له فيها في مرات كثيره بعد ان كان قاب قوسين او ادني من التتويج واستعادة اللقب المسروق .. ونستطيع ان نقول بان الطموحات عند لاعبي المريخ هذه المره لاتتوقف عند حد معين لاسيما وان الفريق سيدخل الي اتون البطوله هذه المره وفريقه مرصع بالنجوم الجدد الذين يسعون جاهدبن الي ان يصنعوا لهم مجدا تليدا في خارطة الفريق الاصفر خصوصا وان البطوله كانت قد تمردت علي المارد الاصفر في اكثر من مناسبه وتبدو الفرصه مواتيه امام نجوم هذا الجيل من اجل تقديم المستويات المتطوره والانتصارات الباهره في كل مراحل البطوله وصولا الي منصان التتويج والفوز باللقب وتسجيل اسمائهم في سجلات الخالدين في بطولات سيكافا للانديه ومما يزيد من مساحات التفأول والامل بتحقيق انجازات تتحدث بذكرها الركبان في هذه البطوله علي وجه الخصوص هو ان نشير الي ان الفريق قد سافر الي رواندا وهو في قمة المعنويات العاليه بعد ان نجح لاعبيه في استعادة الصداره للدوري الممتاز التي كان يتربع عليها فريق الهلال العاصمي وهذه من وجهة نظري الخاصه اكبر دفعه معنويه للاعبي المريخ لتقديم المستويات المتطوره والنتائج المبهره وننتظر وينتظر معنا الكثير من الرياضيين ان تشهد منافسات دورة سيكافا المرتقبه مولد عدد من النجوم المتميزه التي ستشكل روافد مغذية لمنتخبات الوطن في استحقاقاتها القادمه امثال مجدي عبد اللطيف واسماعيل صديق وغيرهم من النجوم الواعده التي تطرز جيد الفرقه وتجعل منها قوة ضاربه في كل خطوطها ومانرجوه هو ان تاتي البدايه جميله وشيقه وتحمل ببن جوانحها تباشير الفرح لاهل المريخ لتجاوز الاخفاقات السابقه التي تركت غصة في قلوب المريخاب واصابتهم فب مقتل .

غدا يوم أخر ياهلال

وبالمقابل يخوض هلال الملايين عصر يزم غداالاح في مدينة لوممباش واحده من اشرس واقوي معاركه في دوري المجموعات في البطوله الافريقيه الام عندما يواجه مستضيفه فريق مازيمبي او الغربان كما يحلو لجماهيره ان تطلق عليه والمباراه بلاشك لاتعرف انصاف الحلول او القسمة علي اثنين وهي تمثل التحدي الاكبر لنجوم الهلال حيث تمثل بالنسبة لهم مسالة حياة او موت وفيها يكون الفريق أو لايكون اذ ان الفوز يصبح هو الخيار الوحيد للاعبي الهلال من هذه المواجه التي من شانها ان تعيد الثقه للجماهير الهلاليه وجماهير الوطن قاطبة فيما ان التعادل او الهزيمة ستكتب نهاية حزينة لمشوار الهلال في هذه البطوله المستعصية التي حيرت كل العباقرة في فتية بني هلال وبما ان كرة القدم لاتعرف كبيرا ولانخضع لمعايير بعينها بقدر ماتخضع للبذل والعطاء والتصحيه ونكران الذات فاننا نستطيع ان نقول بانه لامستحيل علي وجه الارض والتاهل يمكن ان بتم من الطريق متي مااستشعر لاعبي الهلال مسئولياتهم وادي كل لاعب واجبه المنوط به علي اكمل وجه وانصهر اللاعبين في بوتقة الجماعية الشامله ونفذوا كل الخطط المرسومه وترجموها الي واقع ملموس علي المستطيل الأخضر فانهم بلاشك سيكونوا قادرين علي احداث التفوق المطلوب علي اصحاب الأرض ومغازلة شباكهم ومن ثم احراز الأهداف فيها لاسعاد جماهير الاسياد في هذه المواجهة التاريخية الكبري .. وبلاشك فان المدرب الوطني التاج محجوب لايحتاج منا الى اي توصيات او روشتات فنيه فهو رجل عالم ببواطن الامور ويدرك اكثر من غيره اين تكمن علل الفريق الهلالي وهو لايحتاج الي تذكير ولكننا من باب الحرص فقط نقول له لابد لك من ان تبدأ المباراه بالتشكيل الامثل ووضع اللاعب المناسب في المكان المناسب علي ضوء التدريبات الاخيره والمباراة التجريبية القوية التي أجراها الفريق مؤخرا بعبدا عن عمليات الترضيه وتفضيل لاعب علي حساب اللاعب الاخر فالبقاء للاعب الافضل والاكثر افاده للفريق علي اعتبار ان مجال التعويض غير وارد وأي نتيجه غير الفوز سترمي بالزعيم الهلالي خارج اتون المنافسه وهي مؤشرات مهمه يجب ان يضعها الكابتن التاج محجوب ومساعده ابو شنب نصب عينيهما وهنالك نقطه جوهريه يجب ان لاتفوت علي فطنة المدربين التاج ومبارك وهي تتمثل في حالات الانهبار التي تحدث للفريق الهلالي في خواتيم المباريات من الزمن القاتل منها وهي الجزئية التي تهدر جهد الغريق المبذول طوال آل 85 دقيقه او مايزيد عنها بنيف من الثواني والدقائق وهو أمر لم يجد له المراقبين تفسيرا ولابد للتاج ومبارك من ان يعملا علي سبر أغواره وفك طلاسمه ..

> فهل يقوي لاعبي الهلال علي الدخول الي الترشيحات من الطريق الصعب وفرض أنفسهم كمنافس قوي علي بطاقتي الصعود الي معمعة الدور نصف النهائي ام ياتي الوداع حزينا مؤسفا لتتكرر سيناريوهات المواسم الماضيه وتصبح الحسرة وفقر الفاه هي ديدن الهلاليين في كل زمان ومكان !!!!

التمريره ... الاخيرة

اخيرا جدا وبعد ان نفذ صبر الجماهير الشنداوية اتخذت ادارة نادي الاهلي شندي بقيادة رئيسها الخلوق العميد ركن حسن عبد القادر العقيد قرارها الذي انتظرته الجماهير الشنداوية طويلا باعفاء المدرب الوطني المفلس الفاتح النقر من ندريب الفريق الشنداوي وقد نزل القرار بردا وسلاما علي الجماهير الشنداويه التي اعتبرته من اشجع القرارات التي اتخذها مجلس العقيد خلال الموسم الحالي وحتي نكون صادقين مع انفسنا واقلامنا التي نحملها دفاعا عن الحق والفضيله فاننا نقول بان فريق اهلي شندي لم بتذوق للعافيه طعما تحت قيادة المدير الفني الفاتح النقر وكل الاشراقات الجانبيه التي تحققت تحت اشرافه قد جاءت باجتهادات فرديه من اللاعبين الذين يضمهم كشف الفريق الارسنالي ولم تجد التوظيف المثالي لتفجير الطاقات الكامنة في دواخلها وليت الامر توقف عند هذا الحد بل اننا نستطيع أن نقول بان المدرب الفاتح قد ساهم بتواصع قدراته الفنيه في افراغ الفريق الشنداوي من كل الجماليات والاشراقات التي كان يتميز بها بالدرجة التي جعلت منه صيدا سهلا لابسط فرق الدوري الممتاز . بقي ان اقول بان مصيبتنا التي نشكو منها وتشكو منها كرتنا السودانيه تتمثل في ان معظم مدربينا الوطنيبن يظنون وبعض الظن اثم بان فلسفة التدريب لاتخرج عن كونها صراخ وعويل علي خط التماس لاستنفار طاقات اللاعبين وبث الحماس في نفوسهم وهي جزئية مقيتة عفي عليها الزمان وباتت نسيا منسيا في عهد الخطط المدروسه واللعب الممرحل والتكتيك الفني العالي .. فالي متي سنصبح نحرث في البحر ياهولاء .. ولان الطشاش في بلد العمي شوف فلا نستبعد ان نري المدرب الفاتح النقر غدا او بعد غدا يحل مديرا فنيا لاحدي اندية الممتاز او ان بعود ادراجه نحو فريق ام بده فكل شئ جائز في زماننا هذا وكله عند العرب صابون واهو تدريب والسلام !!؟؟

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019