• ×
الإثنين 26 يوليو 2021 | 07-25-2021
محمد كامل سعيد

(بداية) النهاية.. و(نهاية) البداية..!!

محمد كامل سعيد

 1  0  1702
محمد كامل سعيد
* لن يكون أمام هلال السودان (حلاً) غير الفوز على مازيمبي عصر الاحد حتى يتمكن من احياء آماله المتعلقة بالمنافسة على التأهل الى نصف نهائي رابطة ابطال افريقيا.. ما معناه ان الانتصار في الجولة الخامسة لن يكون كافياً لإعلان العبور..!!

* انهيار الهلال في ربع النهائي بدأ منذ الجولة الثانية عندما فشل الازرق في العودة من القاهرة بنقطة التعادل وسقط بالخسارة بعدما كان متقدماً.. وتواصل في الجولة الثالثة بعد الفشل في الفوز على فيتا بالخرطوم مهدراً أهم نقطتين في مشواره..!!

* (الصدمة الكبرى) حدثت في كنشاسا ـ اواخر رمضان ومع تباشير العيد ـ بالخسارة امام فيتا.. ومجمل القول ان الهلال أهدر (8) نقاط بالتمام والكمال من أصل تسع هي قوام المحصلة الرقمية للمباريات الثلاث الاخيرة وتلك نسبة بالجد متواضعة..!!

* الحسابات التي سارت عليها المباريات الثلاث الاخيرة كان بالامكان ان تمنح الازرق خمس نقاط على أقل تقدير حال الفوز على فيتا هنا والتعادل مع الزمالك وفيتا في القاهرة وكنشاسا لكن ذلك لم يحدث..!!

* الحقيقة ان الهلال ودع رابطة الابطال من الناحية المنطقية لكنه يبقى داخل المنافسة من الناحية الحسابية اذ لابد له من الفوز الاحد على مازيمبي ـ وذلك جائز نظرياً وشبه مستحيل عملياً ـ ثم الانتصار على الزمالك في الخرطوم..!!

* الهلال لم يعرف سكة الفوز في ربع النهائي منذ الجولة الأول امام مازيمبي وتجرع هزيمتين امام الزمالك وفيتا وفشل في الفوز بين جماهيره على فيتا ورغم ذلك لا يزال البعض يتمسك بالامل..!!

* الاشكال الحقيقي اننا في السودان نفتقد لثقافة احراز البطولات حيث تظل كل الشرائح العاشقة لكرة القدم متمسكة بالامل رغم ادراكها لحقيقة (ذوبان) الحبال التي تتعلق بها وقناعتها بضياع كل فرص التقدم الى الامام..!!

* يعلم كل مشجع هلالي ان الازرق صار ينظر للعبور الى نصف النهائي عبر (فتحة أضيق من خرم الابرة) ورغم ذلك نجد ان الكل يمارس التفاؤل الذي سينقلب بعد ثبوت الحقيقة الى لوم لظروف الخريف ومناكفة المريخ الساقط من التمهيدي..!!

* مباراة الاحد ستكون هي (بداية) النهاية او الامل.. وفي الحالتين لن يفكر احد الاستفادة من المعطيات التي ستسفر عنها نتيجة المواجهة المصيرية.. والشعار المشترك (لا مجال للاعتراف بالاخطاء ناهيك عن الشروع في تصحيحها)..!!

* لقد ظللنا نتابع وفي كل عام اعادة مملة لذات السيناريو وما ان تبدأ نهاية البداية.. حتى تبدأ بداية جديدة لنهاية أخرى يتابعها الجميع وبطريقة توحي وكأنهم يشاهدونها لأول مرة..!!

* حقيقة اننا نتمنى الفوز للهلال على مازيمبي والزمالك وعبوره لقبل النهائي لكننا وفي ذات الوقت نعلم تمام العلم ان الامنيات وحدها لا ولن تحقق الغايات..!!

* تخريمة أولى: هنالك العديد من المعاني في قاموس المطبلاتية بالمريخ لا يمكن تفسيرها الاّ بالمتابعة الدقيقة للاحداث الحمراء..!!

* تخريمة ثانية: تمرد احد اللاعبين بسبب المستحقات المالية، كما حدث من عنكية وتراوري، يعني ان اللاعب (موقوف) أو ان (تأشيرته لم تصل من السفارة الرواندية).. وعجبي..!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد كامل سعيد
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019