• ×
الأحد 19 سبتمبر 2021 | 09-19-2021
عبدالله مسعود

علموه كيف يرشو ف.. .رشا

عبدالله مسعود

 0  0  1562
عبدالله مسعود
حصاد الألسن عبد الله مسعود
أخشي أن يكون لقب الكاردينال الذي ألصق بأشرف سيد أحمد الحسين، وهو به فرح فخور، أخشي أن يكون تيمنا بالكاردينال ريشيليو أشطر كاردينال عرفته فرنسا قديمها وحديثها في الإستيلاء علي حقوق الغير بالباطل بما في ذلك حقوق الحكام، أو تيمنا بإحدي كاردينالات مجلس الكنائس العالمي ذي الحضور المستدام في دولة جنوب السودان والتي تربطه بقادتها وشائج مودة وأواصر مصلحة وبطائن منفعة. لا يعنيني كثيرا إن نعت بالكاردينال أو الأسقف أو القسيس، فهذا شأن يخصه ولكن ألتمس أن ينعم علينا ذلك الكاردي الذي نال بتفسير لذلك اللقب الذي يناقض معتقده كمسلم.
لم أكن لأتعرض لأشرف سيد أحمد الحسين الكاردينال لولا أنه فاز في إنتخابات وصفت بأنها من تخطيط أقوي رئيس مر علي الهلال. هذا القوي هو الأمين كما أرجف المرجفون. الأمين قوي جسمانيا أما عقليا فلا. ولكن ماهي مصلحة الأمين البرير في الوقوف مع الكاردينال ضد صلاح إدريس!!؟ سؤال يبدو من السذاجة في نهاية إلا أنه ليس كذلك البتة. من يعرف الأمين البرير وعمايل الأمين البرير يدرك أنه حريص كل الحرص في أن لا يعود صلاح إدريس لرئاسة الهلال حتي لا يزيح الستار عن فظائع وكوارث تشيب لها الولدان أتي بها ذلك الرئيس الفلتة وقت تسنمه في غفلة من الزمان رئاسة نادي الهلال (من الأمين للكاردينال...!! يا عين جودي بالدموع المستهلات السوافح). يملك صلاح إدريس ملفات تحوي تفاصيل التفاصيل لتلك المخالفات. أما الحديث عن الثأر وتصفية الحسابات لم يكن يشكل هاجسا أو مبتغي له الأولوية في حقد الأمين البرير علي صلاح وإنما أتي كبونص في العملية التي خطط لها وقادها ومولها كما قيل بعضوية لم تعرف إن كان نادي الهلال في أم درمان أو أم ضوا بان.
الكاردينال الذي شهد له رهط من الناس بعدم الأمانة وعدم الصدق وأكل أموال الناس بالباطل ووثقت شهاداتهم الإدانات القضائية، لا يشكل خطرا علي الأمين البرير إذ أن الأخير يملك ملفات عن عمليات تزوير قام بها الكاردينال لم تظهر للملأ ولا يملكها أحد غيره. هذا هو كرت الأتو الذي إن شاء البرير أن يبرزه لدفع بالكاردينال إلي الإختفاء عن الأنظار إلي أن يلقي أحدهما حتفه.
السؤال الذي يقلق راحتي هو: كيف لي أن أقول أن رئيسنا هو أشرف الكاردينال خريج الإصلاحية ومرتاد السجون في جرائم تخل بالشرف والأمانة!!؟ مثل هذا الشخص هو وصمة عار ومذمة وسبة في جبين كل هلالي ورياضي في بلدنا هذا. كيف لأي هلالي مخلص وحر يملك أن يتخذ قراره دون مؤثرات سوي مصلحة الهلال أن يقول: إن رئيسنا أكل مال هذا، وغمط حق هذا، ووزور شيك هذا، وهرب خوفا من هذا، وأعيد قسرا بواسطة هذا !؟ وهذا الأخير هو البوليس الدولي!! أنشدكم الله هل هنالك خزي وعار أكثر من ذلك!؟
هذا شجر سنبلو المر من ثمره ولا سبيل لنجاتنا إلا بإجتثاثه فالنعمل علي إقتلاع هذا الآبق والرمي به خارج أطر الرياضة جمعاء بالقانون الذي يحرم علي من سبق إدانته في جرائم تمس الشرف والأمانة أن يتسنم منصبا رياضيا ناهيكم عن رئاسة نادي الهلال..ولي عودة بإذن الله.
عبد الله مسعود
الرياض المملكة العربية السعودية
17 رمضان 1435هـ
15 يوليو 2014م

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله مسعود
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019