• ×
الجمعة 7 مايو 2021 | 05-06-2021
محمد عيسى

عشوائية (الإتحاد)

محمد عيسى

 0  0  902
محمد عيسى

دليل الرأي

محمد عيسى ساتي


* قرأت برمجة بطولة (كأس السودان) في الصحف أمس ولاندري كيف ومتى برمجت كما أننا لا ندري معايير وفلسفة برمجتها بتلك الطريقة .

* نعم عدم المعرفة بالتفاصيل يكون تقصيراً مني في حالة أن تكون هناك (شفافية) ووضوح من الجهة المنظمة للبطولة واقصد الإتحاد العام لكرة القدم .

* وفي حالة أن يكون للإتحاد موقع رسمي على الأنترنت به كل التفاصيل واللوائح عن البطولات التي ينظمها مع تحديث وتنزيل الأخبار ساعة وقوعها

* وفي حالة ان يكون قادة الكرة (متاحين) لكل الإستفسارات والإبهامات .

*بطولة لوائحها غير ثابتة وجوائزها غير معروفة وفي كل عام تقريباً تحدث تغييرات على حسب ما يظهر بها من ثغرات أثناء الممارسة .

* انسحب المريخ قبل ثلاث سنوات من نهائي البطولة ولم يعاقبه الإتحاد العام بسبب عدم وجود مادة صريحة تعاقب الفريق المنسحب.

* لينتبه الإتحاد العام لذلك في الموسم الذي تلاه ليقدم توصية لجمعيته العمومية بإضافة مادة تفرض عقوبات قاسية على الفريق الذي ينسحب أثناء المنافسة .

* وفي نهاية الموسم الماضي وضع فريق الهلال الإتحاد العام أمام أول حالة إنسحاب في نهائي البطولة بعد التعديل الجديد ليضع قادة الكرة أما النص الواضح بفرض عقوبات على الفريق كان يكون على أقل تقدير غيرمشاركاً في البطولة الحالية .

* ولكن الهلال ينافس الآن في البطولة وجبن الإتحاد العام من فرض أي عقوبات عليه بتبريرات واهية ربما تكون سابقة وعذراً وحجةً لأي فريق يريد الإنسحاب



* جبن الإتحاد العام من فرض عقوبات على الهلال بحجة أن الفريق كان في ظروف حرجة وإستثنائية بسبب استقالة مجلسه . .

*السؤال الذي نسأله لمسئولي الإتحاد العام هل تنص لائحة البطولة على أن الفريق الذي يستقيل مجلس إدارته وينسحب من البطولة يستثنى من العقوبة ؟ .

* في نهائي الكأس (المتوقع) بين الهلال والمريخ بمدينة الأبيض في شهر سبتمبر القادم ربما يهرب المريخ من ملاقاة الهلال وقبل المباراة بيومين يستقيل مجلس الوالي وبالتالي لا تسطيعون فرض عقوبات عليه لأنكم لم تطبقوا القانون على الهلال عندما انسحب من نهائي الدمازين في الموسم الماضي .

*عدم تطبيق الإتحاد العام لنص القانون على الهلال هو رسالة لكل الفرق التي تريد الإنسحاب بأن ينسحب بشرط أن لا يكون للفريق مجلس إدارة ساعة قيام المباراة حتى ولو كانت الإستقالات وهمية . * حتى الموسم الماضي كانت البطولة تقام بطريقة الذهاب والإياب ما عدا النهائي وقبله كان الفريقان عندما يكونان من مدينة واحدة يلعبان مباراة واحدة وفي كل عام نرى تعديلاً جديداً . برمجت اللجنة المنظمةجميع مباريات المرحلة الحالية للبطولة الـ(16) لتلعب من جولة واحدة ولا أدري كيف اختارت اللجنة الفريق (المحظوظ) الذي يستضيف الآخر .

* أسئلة تجعلنا نشعر بالحرج عندما لا نجد إجابة لها أو نسألها من خلال كتاباتنا في حين أننا كان يجب علينا أن نسألها لقادة الإتحاد العام !..

* من عدالة المنافسة ومن مصلحتها إيضاً أن تلعب جميع المباريات على طريقة الذهاب والإياب ولا بأس في أن تكون المباراة النهائية من جولة واحدة على ملعب محايد أو يكون مكان قيامها معروفة مسبقاً ..

* قرعة مبرمجة وفي كل مرة الهلال والمريخ يلعبان النهائي واستغرب في رضوخ الفرق الأخرى لهذا الأمر الغير مقنع فعلى أقل تقدير يجب أن تكون قرعة ربع النهائي (مفتوحة) .

*من مآخذنا على الإتحاد العام أنه لا يطبق القوانين المجازة من قبل جمعيته العمومية على كل الفرق وبالأخص الهلال والمريخ .

* قامت مجموعة من جماهير المريخ بـ(تكسير) كراسي استاد الهلال في إحدى مبارياته الخارجية فسكت الإتحاد العام على تلكم (الإستفزاز) لتقوم جماهير الهلال لرد الصاع أضعافاً مضاعفة عندما قامت بتحطيم كل كراسي الطابق العلوي من إستاد المريخ من الناحية الشمالية الشرقية . * وفي إحدى مباريات القمة هتفت جماهير الهلال ضد لاعب من المريخ بهتافات مسيئة ليسكت الإتحاد العام على (فعلتها) من ما مهد الطريق لجماهير المريخ لتهتف بهتافات قاسية على أحد لاعبي الهلال في مبارة القمة التالية .

* في كل مرة تقوم جماهير القمة بقذف القوارير والأجسام الصلبة داخل الملعب في إتجاه اللاعبين وفي اكثر الاحيان حكام الراية ولكن الإتحاد العام لا يفرض عقوبات إلا بعد أن يسقط الحكم أرضاً . في مباراة القمة الأخيرة قامت جماهير الفريقين بقذف الملعب بالقوارير الفارغة والممتلئة والاجسام الصلبة ولكن الإتحاد العام لم يفرض أي عقوبات ربما لأنها لم تصب أحداً وهم لا يتحركون إلا بعد أن تقع الكارثة وللأسف لا يتعلمون ولا يتعظون .

بطولة كأس السودان هي بطولة لا قيمة لها لا فنياً ولا مادياً والفريق البطل لا يتحصل على أي شئ ، فقط (معنويا) ولا يمثل بطلها في المشاركات الخارجية.

*يا ناس الإتحاد العام اعملوا على تطوير بطولة كأس السودان لكي تجلبوا الشركات الراعية والقنوات لتنافس على حقوق البث والأندية لكي تلعب بقوة لتظفر باللقب .

* هيبة الإتحاد تبدأ أولاً بتطبيق القانون على القوي والضعيف .

فمرحباً بالعقوبات المفروضة على الهلال عندما يخطئ ولا مرحباً بها عندما تطبق عليه فقط وتجامل البقية .

* القوانين يجب أن تسري على الجميع .

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد عيسى
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019