• ×
الأربعاء 4 أغسطس 2021 | 08-03-2021
الصادق مصطفى الشيخ

هلال زمالك وانتخابات مصر الرئاسية

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  778
الصادق مصطفى الشيخ
بالمرصاد
الصادق مصطفى الشيخ
استطاع مدرب الهلال القديم الجديد المستر كامبوس الثار من مازمبى الكنغولى الذى خسر امامه الهلال بالخمسة يوما ما ونجح فى ارهاقه فى دورى المجموعات وهو حصان المنافسة الذى ينظرله الكاف بعين الرضا والامانى بالاستمرار فهو ابنه المدلل بعد غياب قسرى لاهلى القرن ومحاربته افريقيا على اعتبار ان الكاف جزء من منظومة الاتحاد الافريقى الذى لم يعترف بثورة السيسى على اخوان مصر
ولان الهلال سيخوض معركة محتدمة بعد اسبوع واحد امام نادى الزمالك الذى لا نقول انه سيكون مشغولا بانتخابات الرئاسة ذلكم الحدث الفريد الذى سيحول القاهرة الى محطة اكبر بكثير من محطات الانظار العالمية المعروفة فى مثل هذه الحالات وان كان الامن المصرى اختار يوما وسط لا يصادف الجمعة التى تسبق الانتخابات بيومين واختار السبت الذى هو ليلة العرس ولا ندرى فلسفة الكاف من اصراره على قيام المباراة فى هذا الاسبوع وكان بامكانه تاجيلها لمدة اسبوع بعد الانتخابات لانها ليست انتخابات نقابة او تعاون او حتى نقابة فحتى هذه تؤجل من اجلها المباريات لتمكين الجماهير من المشاركة ونحن نستغرب لموافقة الجهات المصرية المختصة على التاريخ المقطوع وصمت الاعلام الرياضى المصرى خاصة ان المباراة لن تحظى بالاهتمام الاعلامى والجماهيرى على اعتبار ان (الناس فى شنو والحسانية فى شنو) كل قطاعات الشعب بما فيهم رواد كرة القدم ومشجعى الزمالك واقطابه على وجه الخصوص سيكونوا مشغولون بترتيبات هذا اليوم خاصة وان الجميع يعلم الكيفية والتضحيات التى قدمت للوصول لهذا اليوم الذى يتنافس فيه اعظم رجالات مصر بجانب وجود فصيل الاخوان الذى تم اقصاؤه عن الملعب السياسى بنص الدستور وطبيعى فى مثل هذه الحالات التناوش والترصد والاستهداف كما حدث فى ملعب بورسعيد كل هذه وغيرها تخوفات مشروعة من حق اسرة الهلال ان تضعها فى الحسبان وان لا تكون مباراته مطية للتجريب وعكس الامن والامان كما فعل ولاة دارفور والنيل الازرق ولم يتغير من مسعاهم شئ
مرصد اخير
الهلال ليس من حقه الاعتراض على قرارات الكاف ولكن الاتحادين المصرى والسودانى يمكن ان يشيرا لمخاوف وتبعات زمان زمكان المباراة التى لا تمكن الهلال من العودة للخرطوم بعد المباراة مباشرة وبنا يكضب الشينة
دمتم والسلام

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019