• ×
الأربعاء 4 أغسطس 2021 | 08-03-2021
نجيب عبدالرحيم

ثقافة التشجيع والإنتماء .. أندية الوطن

نجيب عبدالرحيم

 1  0  1010
نجيب عبدالرحيم



نجح الهلال في الإختبار الأول المهم وتخطي عقبة الغربان بهدف دون رد وهو اجتياز الحاجز النفسي الذي كان بأمس الحاجة إليه ليتخلص من الكابوس الذي تركته المشاركة السابقة في الدوري المحلي والمنافسات الخارجية.

كانت آثار الخوف والتردد بادية على الإداريين واللاعبين قبل المباراة ولكن سرعان ما وضعوا العامل النفسي خلفهم وركزوا على المباراة وحصدوا النقاط كاملة بهدف دون رد سجله لاعبه صلاح الجزولي بداية الحصة الثانية.

على الرغم من أهمية الأدوات الفنية في عالم كرة القدم إلا أن الجوانب النفسية تعتبر من أهم الأدوات وهو ما أكده الخبراء في اللعبة وكثير من الأندية والمنتخبات الكبيرة في العالم خسرت مباريات بسبب الأمور النفسية على الرغم من تفوقها فنيا وبدنياً.

مدرب الفريق الجديد البرازيلي كامبوس كان له دوراً كبيراً في إجراء تغيير شامل في طريقة الإعداد من خلال برنامج خاص لتهيئة اللاعبين من النواحي النفسية والفنية والبدنية ليكون على المستوى المطلوب في المنافسة.

بعض العرض المقنع الذي قدمه الهلال أمام الغربان وتفاؤل اللاعبين بكسب المواجهة الثانية أمام الزمالك في أرض الكنانة التي لن تكون سهلة أمام فريق جماهيري لديه لاعبين أصحاب خبرة في هذه المنافسات وسبق للفريق أن أحرز هذه البطولة خمس مرات.



يجب على لاعبي الهلال نسيان نتيجة مباراة مازيمبي وأن لا يستجيبوا للتخدير من الصحف الزرقاء التي تقزم الخصوم دائماً وتؤكد بلوغ الهلال إلى النهائي قبل أن يصل الفريق إلى هذه المرحلة ولذا يجب التركيز على لقاء الزمالك والعمل من أجل الفوز.



كل شخص له الحق في تشجيع ناديه المفضل لكن عندما تلعب الفرق في المنافسات الخارجية بإسم الوطن يجب علينا أن نلبس ثوب الوطنية ونشجعها وتشجيعها ونؤازرها ولكن ما يحدث من بعض الإعلاميين والمشجعين الذين ينتمون للهلال تصدر منهم ألفاظ غير رياضية بحق نادي المريخ وأيضاً بعض الأقلام الحمراء تبخس فوز الهلال وهذا ما نرفضه تماماً.



فريق المريخ فريق كبير يعد من قمة الكرة السودانية بجانب الغريم وسبق أن أحرز بطولات خارجية لم يحالفه الحظ في مواصلة المشوار الإفريقي في المنافسة الحالية وهذه هي حال الكرة فالمريخ يمرض ولا يموت وغداً سيتعافى ويعود للمنافسات الإفريقية لأنه يعرف لغتها.



يجب علينا أن نتعلم ثقافة الخسارة كما نعلم جيدا ثقافة الفوز، وأن نعرف ثقافة الإنتماء للوطن فالرياضة بمفهومها السامي تعزز الوطنية وينبغي أن تعطى مساحة واسعة واهتمام كبير من قبل وسائل الإعلام لإشاعتها بين المواطنين وتذكيرهم بالمفهوم الوطني للمواطنة وأن الوطن فوق كل شيء وغداً ستلعب فرق سودانية في المنافسات الخارجية حتماً سنقف معها ونشجعها لأن تحمل رأية الوطن ولا صوت يعلو فوق صوت الوطن.



لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك

© 2014 Microsoft Terms Privacy & cookies Developers English (United States)
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نجيب عبدالرحيم
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019