• ×
الأربعاء 3 مارس 2021 | 03-02-2021
حسين جلال

الهلال اضاع نصرا مستحقا امام الوصيف

حسين جلال

 1  0  1775
حسين جلال
في مباراة التي توقعها الجميع بنتيجة زرقاء علي الند التقليدي المريخ خرج الوصيف متعادلا لم يكن متوقعا بعد ان بسط الازرق سيطرته الكاملة منذ بداية الشوط الاول والتي احكم الهلال السيطرة التامة
علي طريقة اللعب في الامتلاك الكلي للملعب وخاصة وسط الملعب الذي اجاد فيه الثلاثي المرعب نذار حامد وبشة بالاضافة الي المساندة الكبيرة التي اجادها مدثر كاريكا في الاستحواذ والمدافعة حيث لم تجد الفرقة الزرقاء
اي مقوامة من الفرقة الحمراء وخاصة في الطلعات الهجومية من اقدام نذار من الوسط الملعب الي العمق الدفاعي المريخي والذي عاني منه كثيرا قلبي الدفاع باسكال وامير كمال ونتج عنها المخالفات العديدة والاخطاء المتكررة حيث برز ت سرعة بكري المدينة في الجانب الايسر للدفاع المريخ من خلالها استطاع الازرق ان يقود اكثر من هجمة ومن احدها استطاع المزعج بكري ان يتسلل من الجانب الايسر للدفاع المريخ
ويتخطي محور الارتكاز الايمن للوصيف علاء يوسف ويرسل كرة زاحفة وعرضية للمتالق دوما نذار حامد في مرمي المريخ فشلت كل محاولات زغبير في ابعادها من شباك الفريق
وبعد الهدف الملعوب امتلك الازرق الملعب طولا وعرضا واضاع الفريق فرص كانت كفيلة بخروج الفريق فائزا باكثر من هدف ووضح بعد سيطرة الفرقة الزرقاء بان ثقة الاعبيين بان النتيجة لن تذهب
بعد ذلك الي الفرقة الحمراء حيث قل التركيز قليلا خاصة في الجانب الايمن لدفاع الهلال من ناحية سليمانو سيسة وتمكن من خلالها ان يقود المريخ هجمتين ومن احدي الهجمات وسوء التغطية والبط الذي لازم سيسة
الي جانب عدم التمركز الجيد لمحور الارتكاز الايسر نصر الدين الشغيل استطاع المالي تراوري ان يفلت من الرقابة اللصيقة التي فرضها النجم مساوي ومن خلالها ولجت الكرة الشياك بعد ان غيرت مسارها من اقدام المقاتل اتير توماس الذي اجاد التغطية والاتضباط الدفاعي بجانب سيف مساوي حيث كان مظهر الدفاع جيدا عدا هجمتين للفرقة الحمراء في شوط المباراة الاول
قلة التركيز في ترجمة الهجمة خاصة الفرص المهدرة من جانب كاريكا وبكري المدينة ونذار حامد والضربة الثابتة لعمر بخيت تحتاج لمراجعة قبل المواجهة الهامة امام مازيمبي الجمعة القادمة
خروج كاريكا بالاضافة الي نذار حامد اثر كثيرا علي الفرقة الزرقاء بالخروج بنتيجة المباراة كاملة النقاط بعد خدم الحظ الوصيف بتعادلية اتير الطائشة
اخر الاسوار
التعادل امام المريخ لم يكن عادلا والفرقة الزرقاء كانت تستحق النقاط الكاملة عطفا علي الاداء في شوط المباراة الاول وجزء من الشوط الثاني
نذار حامد لعب دورا كبيرا في منطقة المناورة الهلالية وكان له القدح المعلي في هدف الهلال
سيسية قل عطائة وكان المعبر الوحيد لهدف المريخ التعادلي
بويا نجم لايشق له غبار دافع ببسالة وهاجم بضراوة
من خلال مباريات الديربي في الدور الممتاز لم يسنطيع الوصيف ان يتخطي الهلال في عددمرات الفوز منذعام 1996 وحتي 2014 في الدورة الاولي حيث فاز الهلال في 17 مباراة وحقق المريخ الفوز6مرات فقط
وكان اخر فوز علي الهلال في الدورة الاولي عام 2011 بملعب الوصيف بهدف سكوها
التحكيم اجحف في حق الهلال كثيرا خاصة مجاملة العاجي ياسكال في عدم اعطاءه بطاقة صفرا بعد الاعتراض الواضح في الانفراد لمهجم الهلال بكري المدينة
نتمني بان يستفيد الجهاز الفني من بعض الهنات والاخطاء الدفاعية ومعالجة السلبيات للمباراة معركة الجمعة في دور المجموعات في الابطال امام مازمبي
ا
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عثمان الطاهر 05-11-2014 11:0
    هذه ليست مباراة تنافسية لكنها تمرين مع فريق ضعيف بكل اسف كنا نتمنى من الادارة اختيار فريق افضل من كدا و موعدنا المباراة القادمة
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019