• ×
الجمعة 5 مارس 2021 | 03-04-2021
شوربجي

وهيا ندافع عن السودان بالنظر

شوربجي

 1  0  964
شوربجي

في البدء

شكرا شكر الله عز الدين فانت رائع

وهلالابي انا هلالابي

هلالي اذا ندهني بقوم وبجري علي العلم حابي

هلالي كتير هلالي عظيم هلالي المالك اعجابي

هلالي انتمائي قديم شعارو برا في بابي

وجاري كمان هلالابي

سيد الدكان هلالابي

واي جميل هلالابي

كأنو النيل هلالابي

ولازم اكون هلالابي

في كم مليون سمائي اللون يصرخ يقول هلالابي

اللهم اسعد جماهير الهلال العظيمه واديها المنال

اللهم عوض صبرها واصلح الحال

ورغم ان الساسه يدمرون الرياضه ويضيعون المال

ويصيبون الجماهير بالحسرة والانفعال

الا انه يجب ان نتفاءل خيرا ونلجأ الي الله بالسؤال

فقد وعودنا بالتمديد للتسيير من أجل استقرار الهلال

ولم يتم التمديد لتسيير الهلال

والامور معلقه ويحلها الحلال

والمرشح للانفجار هو الهلال

والمحترفين حيسلوا ضنبهم ودايرين المال

والارباب حيعمل حركاته

والبرير حينظم في جماعتو

والكاردينال جاييكم بملعب جديد ومن سد النضه ذاتو

ويا انا رئيس للهلال يا اغرق الخرطوم

وطه جاي بخط هيثرو والروح حتوصل الحلقوم

وفيتا بيفضح في مازيمبي

ومازيمبي حيفك غازاته السامه

وجهزوا الكمامات ولبسوها اللعيبه والعامه

و مرتضى منصور، رئيس الزمالك، :عليا الطلاق ميدو قاعد..

والمصحف ميدو قاعد..

ورحمة أمي ميدو قاعد..

والهلال مرشح للانفجار

والمريخ دشن خطة الارهاب والدمار

والتحكيم من الان فاشل

واهداف الهلال في القمه كلها اوفسايد

وفينك يا سيحه يا مستتني ومهنيني

والكذب حرام يا رضا

والقبر قدام يا محمد حاتم

وعيب الشوم يا تلفزيون السودان

سيارة سيحه ما خربانه

وسيارة سيحه ما عطلانه

وسيارة سيحة ما سجمانه

وان كان سيحه يمثل المريخ في فقرة الامبراطور

وان كان سيحه شغال مع جمال

ولازم خبير هلالابي وخبير مريخابي يا امبراطور

وما بينفع خبير مريخابي

والبلد بلدنا ونحن اسيادها

والهلال في القمة وحيعيد امجادها

والهلال في افريقيا هو البطل

و الدوري للهلال وانسوا الحصل

بشرط تحييد فريق كرة القدم والجهاز الفني بعيدا عن كل المشاكل الاداريه

ففوز الهلال علي مازيمبي سيبدأ من مباراة القمه السودانيه

والهلال قدها وقدود



هيا ندافع عن السودان بالنظر

خبر وتعليق :

(()) الخبر :

وزارة التعليم المصرية: مباني جامعة الخرطوم ملك للحكومة المصرية
كشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" عن مفاجأة مدوية، بتأكيده أن مباني جامعة الخرطوم بدولة السودان، ملك وزارة التربية والتعليم المصرية، وأن السودان استحوذ على هذه المباني - التي كانت عبارة عن مدارس- في عام 1993، وتم طرد البعثة المصرية التعليمية نهائيا، وذلك خلال عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.
وأضاف المصدر أن السودان قرر تحويل المدارس المصرية في هذا الوقت إلى جامعة، حملت اسم جامعة الخرطوم، وتقع في أرقي شوارع الخرطوم المعروفة باسم المدينة المثلثة.
وأفاد المصدر بأنه في عام 2006، طلبت مصر من السودان مجددا بناء مدارس لها في الخرطوم، فكان الرد بأن مصر إذا كانت تريد بناء مدارس جديدة فإن السودان سيخصص لها مجموعة من الأراضي لهذا الغرض، لكن مباني جامعة الخرطوم لن تعود لمصر مجددا.
وقال المصدر: "وافقت مصر وقتها على اقتراح السودان، وحصلت على أراض بالتخصيص، وبدأت في بناء 5 مدارس، بينهم ثلاث للتعليم العام، واثنتان للتعليم الفني، وضاعت مباني جامعة الخرطوم على مصر".

[[]] التعليق :

حلايب راحت وشمال وجنوب الخط 22 كله راح وشلاتين راحت واجزاء كبيره من حلفا راحت ونحن نتفرج والدفاع بالنظر - بعض اخوانا في حلفا تم طردهم من قراهم فاتجهوا جنوبا وتمركزت قوات مصريه قرب اشكيت وجبل الصحابه - ونحن نتفرج والدفاع بالنظر - هل يعود السودان ليكون جزء من الدوله المصريه

وقد نشرت صحيفة اليوم السابع المصرية (اسبوعية) في وقت سابق تصريحات لخبير مصري في الشؤون السودانية وأكاديمي بإحدي الجامعات المصرية يطالب فيه بضم ولاية البحر الأحمر السودانية بأكملها ولو بالقوة العسكرية الى مصر. وقال د.مصطفى النشردى الأستاذ بجامعة العلوم والتكنولوجيا، أنه إذا كانت الحكومة السودانية تطالب مصر بضم مثلث حلايب إلى الأرض السودانية، فإن من حق الحكومة المصرية استخدام الوسائل السلمية المشروعة لاستعادة إقليم سواكن وتوقيع معاهدة جديدة لحدود مصر والسودان. وحسب صحيفة "اليوم السابع" المصرية أوضح النشردى أن من حق مصر اللجوء إلى إجراءات التحكيم الدولى لتحريك خط الحدود الجنوبية، بحيث يمتد خط الحدود إلى الجنوب حتى يلتقى مع الحدود الشمالية لإريتريا، وهذا يعنى ضم مدن "طوكر، وسواكن، وبورسودان ومحمدقول "إلى الأراضى المصرية مع بقاء كسلا وعطبره وأبو حمد داخل نطاق الأراضى السودانية. وأضاف النشردى أن سواكن كانت محافظة مصرية خاضعة للحكم المصرى فى عهد الخديوى إسماعيل، وكان أحمد ممتاز باشا محافظ السواكن أعد تقريرا عن الحالة التى عليها سواكن، وأرسله إلى الخديوى اشتكى فيه من عدم توافر المياه لرى الأراضى الزراعية، وقد تمكن إسماعيل من حل هذه المشكلة ببناء خزانات لتجميع المياه من خور الثمانين المنسابة إلى البحر الأحمر. وأشاد النشردى بموقف الرئيس مبارك من أزمة حلايب، عندما استطاع حسم النزاع عسكريا عام 1995، وقال: "نطالبه الآن باستعادة السيادة المصرية على سواكن والحفاظ على حقوق مصر التاريخية فيها التى تصل إلى 14 قرنا، وأن تطلب مصر رسميا من السودان تسليمها إقليم سواكن، فإذا اعترضت يكون من حق الحكومة المصرية اتخاذ الإجراءات لاستعادة الإقليم سواكن سواء بالحسم العسكرى أو التحكم الدولى أو المفاوضات. وقال النشردى إن الموقف المصرى يعززه عدم وجود أى التزامات لمصر لرسم الحدود بين مصر والسودان

وتوفيق عكاشه يدعو لاحتلال السودان لان السودان جزء من مصر ومنذ قرون والملك فاروق كان ملك مصر والسودان

والحكومه السودانيه غير مهتمه بما تحيكه الحكومه المصريه -

والجماعه طبعا شغالين بتجفيف كل ثروات السودان -

والفساد انتشر في البر والبحر -

والسودان اصبح مثل دويلات وإمارات الاندلس في عصر ما عُرف باسم \"ملوك الطوائف\"، حيث كانت البلاد تعانى من تمزق وانحلال، ولم يكن يربط بين ملوك دول الطوائف رباط مودة، أو وشائج ، وإنما نفخ الشيطان في روعهم فجعلهم في شقاق مستمر، يقاتل بعضهم بعضا، وينتزع القوي منهم ما في يد الضعيف، ويتحالفون والنصارى ضد بعضهم البعض دون وازع من دين او خلق وفي الوقت الذي كانت تجري فيه أحوال ملوك الطوائف على هذا النحو المهين كانت النصرانية في شمال الأندلس تتماسك ويتّحد ملوكها، فتحقق لهم النصر في كثير من المواطن، لا عن قوة منهم وحسن إعداد، وإنما عن ضعف ألَمَّ بالمسلمين، وفرّق كلمتهم، وكان يحكم أسبانيا آنذاك ملك طموح الهمة هو \"ألفونسو السادس\" والذي نجح في توحيد مملكتي قشتالة وليون، وسيطر على كل الممالك المسيحية ، وكان من ملوك المسلمون آنذاك المعتمد بن عباد والذى استطاع بضعفه عقد اتفاقية مع الملك الفونسو ليعينه على باقى الملوك ولكن الفونسو الطموح ابتلع بجيشه كل ممالك الطوائف ومن ثم التفت على المعتمد بن عباد ليهزمه شر هزيمة غير آبه بالعهود والمواثيق التى كانت تربط بينهم وتم نفى المعتمد الى فاس

ولعل حالنا وحال بلادنا اشبه كثيرا بأندلس ملوك الطوائف وقد تفرقنا جنوبا وشرقا وغربا وفينا من هم اشبه بالمعتمد بن عباد وقد عقد رباطا والاعداء مما دفع بالفونسو القرن ان يتقدم بجيشه ليبنى صولجانه فوق منابع النيل , فما بالنا اخوتى وقد تفرقت بنا السبل واصبحنا شيعا واحزابا ؟

مصر تريد احتلال السودان فهل نظل ندافع عن السودان بالنظر ؟

وهيا ندافع عن السودان بالنظر



محمد حسن شوربجي
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : شوربجي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019