• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-05-2021
قيلي

الطائرة الماليزية .. أطفأت شعلة غموضها في المحيط!

قيلي

 0  0  5858
قيلي

علي حد وصف دكتور بشري الفاضل -مع قليل من التحوير طبعا -حال بطله عبد القيوم في نصه الشهير حملة عبد القيوم الانتقامية فقد غاصت الطائرة الماليزية في لجة المحيط الهندي حسب زعم أخر تقرير رسمي للحكومة الماليزية و أنزلق السر الإلهي نحو قاع المياه ثم صعد ناحية السماء و لم يتبق شيء من جسد الطائرة سوي بضعة ألواح ظلت طافية فوق سطح الماء و هكذا فان المياه تطفئ شعلة الأسرار كلها و كنت قد قرأت مثل غيري من الكثيرين تصريحا للشيخ بلة الغائب يذكر فيه أنه موقن من أن الطائرة قد التهمها عالم الجن الأحمر و لا ادري ماهو شأن الجن الأحمر بركاب طائرة ماليزية معظمهم من الصينين اللهم الا أن يكون هذا الجن ذو عداء مستحكم مع أهل الصين الذي استولوا علي أسواق العالم جميعها بمنتجاتهم ذات الجودة و الأسعار المنخفضة فهم قد تمكنوا من صناعة كل شيء.. من المركبة الفضائية الي الأبرة و هذا بحد ذاته قد لا يعتبر مبررا كافيا للعداء بين الصين الشعبية و الجن الأحمر ذو الانتشار الشعبي واسع النطاق وسط السودانيين .
لكن إذا علمنا أن سكان الصين حاليا يشكلون حوالي ثلث سكان العالم لأدركنا السبب و هو الكثافة السكانية العالية بمعني أن الجن يحتاج أن يعمل ورديات أضافية حتي يتمكن من ممارسة مهامه الأزلية في الإغواء و الضلال بالنسبة للصينيين بمعني أخر فان الجان حتما أدركه التعب و الإعياء و هو يعمل وسط هؤلاء الناس الذين يتجاوز تعدادهم المليارات إضافة الي ذلك فان هؤلاء الناس قد صنعوا المعجزات و ادركوا بالجهد و المثابرة و العمل ما لا يدركه الجن أحمره و أخضره و أصفره ان وجد , لذلك من المحتمل ان العداء و الغيرة قد استحكما من الجن تجاه الصينيين فمضي الي حيلته في الانتقام و ربما أحتجز الجن هؤلاء الركاب كرهائن حتي يفاوض الحكومة الصينية من مواقفها الداعمة لحكومة البشير التي ما فتئت تقصف المدنيين في دارفور و النيل الأزرق و جبال النوبة بأسلحة و معدات صينية إذ أن الجان كان قد أعيته الحيلة في ان يصنع شيئا ضد البشير و زمرته و ربما دار بخلد الجن الأحمر مثلا أن يقوم باحتجاز الركاب الصينيين حتي يستخدمهم كورقة ضغط في مفاوضاته مع الصينيين من اجل وقف ضخ بترول جنوب السودان عبر الأراضي السودانية أذ أن في ذلك دعما مباشرا أيضا لاقتصاد الحرب في السودان .. هذا و غيره كله وارد ..
المهم الان و قد أيقنا حديث الرجل يتبقي عليه أن يفتينا في ألغاز أخريات تتعلق باختفاء وارادت البلاد من العملات الصعبة التي كان يدرها البترول خلال سنوات ما قبل الانفصال و بالإضافة الي سر اختفاء سلع مثل الغاز و السكر و غيرها مثلا .. أها شن قولك يا شيخ بله ؟ أظنها بسيطة بالقياس الي حالة اختفاء الطائرة الماليزية ما ح تكلفك حاجة .!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : قيلي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019