• ×
الجمعة 7 مايو 2021 | 05-06-2021
رأي حر

آخر الرحلين الرياضيين

رأي حر

 1  0  756
رأي حر


لن اكتب إليك كلمات رثاء فسوف تظل باقيا بيننا رغم رحيلك .واسمك سيظل خالدا بإعمالك الرياضية التي تركت عليه بصماتك والتي من المستحيل ان تختلط على رياضي فيتوه عنها . فملامح عملك الإداري الرياضي المغزول بالإحساس الصادق والواعي العميق لمفردات الحياة الرياضية الإدارية . جعلتنا على دائما على مر السنوات الماضية لا نخطئ الإحساس ونحن ننتظر أن تخلد ذكراك مدينة بور تسودان .وأتوقف فقط في بعض من كلماتك التي سطرتها إدارة الواعية بنادي هلال الساحل وكأنك تقرأ الأيام القادمة من خلال معايشتك للتجربة الإدارية في الأمس واليوم لك والآخرين . ولكنى أشفقت عليك من ان يصلك رد فعل المكان الذي فقدك والذي براحته في آخر لحظات العمر الذي أعطيته عمرك وأفنيت فيه حياتك ومنحته شباب أيامك وأهديته عصارة نبضك وأفكارك وأحاسيسك . فقد وقف عاجزا لا يعرف كيف يحتفي بابن بار من أبنائه لا مجرد خبر فى نشرات الإخبار الرياضية والصحف الرياضية وهم يعلنون رحيل أعظم واطهر رئيس لنادي هلال بورتسودان بحادث مروع وفاجع دمعة له الكل العيون بتلك المدينة الشامخة التي كان آخر عهدك بها أن تتبوءا رئيس نادي الهلال .ذلك الحلم الكبير الذي كان الذي كنت تختزله في صدرك ونفسك خرج المارد من داخلك ..الإداري الحساس العميق الوعي ..المدرك الذي يحمل مخزون سنوات عمره الشاب وتجارب لم تولد بعد .ويكفي أن إعمالك الإدارية الرياضية كانت علامات مضيئة تكفى كل واحدة منها ان تكوم وساما على صدر هلال الساحل .ويكفيك انك تكاد تكون الإداري الوحيد الذي كانت الأمة الرياضية بتلك المدينة الساحرة تنصاع لأوامرك .وإعمالك الرياضية لنظن ان الأحلام تولد معنا .تسبق تجاربنا وتتحول بدواخلنا الى قوة دفع تقودنا إلى ما قدر لنا وتمضى إعمالك فى المجال الرياضي التي كانت تكشف عن إداري عميق الرؤية عذب وسلس الأسلوب الإداري وليس مجرد أدارى يجسد إبداع الآخرين .فقد كنت دائما تضيف وكانت هذه الإضافة تصلنا من كل الرياضيين .

نافذة

أجيال عديدة لم تعرف مشاعر الرياضيين في ذلك الحين ..ولكن أولئك الذين شهدوا تلك المرحلة يدركون ويتذكرون ويعرفون جيدا كيف انه خرج عملاقا ما بين الركام إداريا عملاقا ..استخلص روح الرياضة وأراد أن يشحذ الهمم بالقوة والإحساس الإداري دون يكل أو يمل من ترديد الصعود بهلال الساحل لوضعه الطبيعي بين أندية الممتاز سليمان كير الإداري الأصيل الذي استطاع حين يتربع على عرش الرئاسة بنادي هلال الساحل فى المرة الأخيرة .كان العهد به أن يحول النادي إلى ساحة الشحن المعنوي والحماس كتلة من نار الرغبة في استرداد الكبرياء غائر الجرح عميق الاهتزاز بهبوط نادي هلال الساحل من الدرجة الممتاز .ونحنى ننشد له مدد شد حيلك ياهلال.. إن مات شهيدا فيه ألف غيره بكرة بيتولد ..

نافذة أخيرة

غيب الموت رموزا رياضية كان لها القدح المعلاء في تطوير الرياضة الإدارية وهاهي بدأت تتسقط إلى مرقدها الأخير .وكان آخرها رجل عرف بحب الإدارة وإفناء عمره كله من اجلها ومن اجل هلال بورتسودان ذهب عنا وترك إرثا إداريا كبير حافل بشتى أنواع العمل الإداري .كان قائدا حقيقيا وكان عازما إن يقود سفينة الهلال إلى العودة إلى الممتاز . ولكن لم تسعفه الأيام .لذلك تصبح مهمة مجلس هلا الساحل الذي سقط مهن هذا الفارس ان تكون وصيتها الأخيرة التي أطلقها فى آخر اجتماع بان يصعود هلال الساحل إلى مكانه الطبيعي .وهو متروك لمجلس هلال الساحل ليلبى من سافر عنهم وهو العم سليمان كير الإداري الفذ . خاتمة خالص التعزية لأسرة الفقيد وللأسرة الرياضية بمدينة بور تسودان ونخص بالعزاء أسرة هلال الساحل لفقدهم الجلل .سالين المولى أن يتغمده بواسع رحمته ..للفقيد الرحمة ولأله وذويه حسن العزاء وإنا لله و إنا إليه راجعون خاتمة

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    خالدأبويوسف 03-27-2014 09:0
    الله يرحمه بقدر ماقدم لوطنه ومنطقته وناديه وأيلهم آله ومحبيه الصبر وحسن العزاء وإنا لله وأنا إليه راجعون
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019