• ×
الجمعة 16 أبريل 2021 | 04-15-2021
مازري

خد بالك يالاعب الهلال !

مازري

 0  0  1095
مازري

*من اصعب المواضيع الحديث عن لاعب ان كان نقدا اوقدحا ! وحديث النابي
بالامس والاسئلة المشروعة التي يتناولها نقاشا الشارع الهلالي كانت هي
المعين في هذا التناول نقدا او قدحا من اجل الفائدة التي تعود لهلال
الملايين
*المعز وبكري حراسة وهجوم فالاول نال الشرف علي اعلي مستوي عندما تحدث
عنه النابي واهدي تأهل الهلال له والثاني راهن النابي عليه في ان يكون
افضل المهاجمين في السودان ان التزم ببعض النقاط
*حارس مرمي الهلال نال شهادة النجم المحترف العاشق صاحب الفكر الكروي
العالي فليس سهلا كما قال مدربه علي اي لاعب ان يفقد مكانه الأساسي في
الفريق بل ليس من السهل في التعامل ان يفقد كل منا مركزه في اي مكان
ويتعامل بمثل ما تعامل به المعز مع جمعة ومع فريق الهلال ..اظهر المعز
جديته في تدريباته مع الهلال ولم يبخل علي الابنوسي بالوصايا التي كانت
زاد له في مشوار الهلال الافريقي واي كان فقد تفوق المعز علي الجميع
واظهر محبته للشعار وكلنا شاهدنا انفعالاته مع المباراة وكيف حمل زملاؤه
داخل الملعب كأي مشجع عاشق للهلال
*حق علينا ان نمنح هذا الحارس القائد ختم محبه الهلال وحق علينا ان ندعمه
ونقف معه حتي تشهد حراسة المرمي في الهلال تنافسا شريفا سيجني منه الهلال
الاستفادة الحقيقية
*وبكري المدينة او بكري الدرة لاعب صغير السن كبير العطاء بدأ موسمه
بكثير من العراقيل وكثير من النقد ما بين مؤيد وما بين ناغم عليه استطاع
الفتي ومنذ معسكر الفريق ان يثبت نفسه لمدربه وللجمهور بعطائه الكبير
واجتهاده فنال الاشادة حتي توج مجهودة اخيرا بالفوز بلقب نجم المباراة مع
الملعب..نؤمل من الدرة الكثير فيبدو ان النابي يري فيه مالايراه غيره
وبنظرة فنية وتوجيهات سيكون لبكري شأن كبير مع الكرة
*ومهند شأنه قديما وحديثا كما هو بلا منازع له مزايا وحرفنه لا توجد لدي
لاعب في السودان في الفترة الحالية ومشكلة مهند التي لم تجعله يكون
اساسيا مع كل مدربي الهلال الذين سبقوه هي نفس النقطة التي اثارها النابي
بالامس وهي الجدية والاجتهاد لتقديم الافضل لأن لدي مهند الكثير والكثير
الذي لم يظهر بعد ..لا ننكر نعم لا ننكر ان الورقة التي استخدمها النابي
بالامس في ظهور مهند في التشكيلة الاساسية من المباراة كانت عامل حسم
كبير تفوق به الهلال ولكن سرعان ماقل نشاط النجم حتي تم استبداله ..مهند
لاعب يتمتع بما لا يتمتع به غيره وليته يمتلك مثل احترافية المعز وعطاء
الدرة فعندها لا يمكن ان يقارن بميسي زمانه
*الكثيرون تحدثوا عن غياب الجزولي لاعب الهلال وكثرت الاقاويل بشأنه
وحديث النابي بالامس جاء كما هو متوقع فكيف فالجزولي هداف سيكافا والسيرة
التي تم تقديمه بها للمدرب يبدو انها كانت مؤثرة علي النجم فاللعب في
الهلال واخذ مكان في ظل وجود نجوم كبار يحتاج لمجهود كبير ويبدو ان النجم
اختار الاعتماد علي سجله في سيكافا ليغيب عن الظهور مع الفريق ونحن في
الاسبوع الخامس من الدوري وفي الدور الثاني من البطوله الافريقية ّ متي
يدرك الجزولي ان الاجتهاد في التدريب هو الطريق لدخول التشكيلة وان
العطاء هو مفتاح الوصول ..
*غياب وارغو ايضا ترك علامة استفهام كبيرة راجت معها بعض الشائعات عن
النجم الموهوب والذي لم يظهر مع الهلال شأنه شأن الجزولي تماما في ظل
وجود نجوم في الهلال فالمدرب يعاني من وجود خانات وليس للامر علاقة بما
يروج من زيادة الوزن وغيرها .وارغو قادم فمتي ما اصبح جاهزا ليمنح الفارق
فمكانه محفوظ في تشكيلة الهلال
*حقيقة الشفافية التي تحدث بها النابي عن لاعبيه تعتبر قمة الواقعية
ورسالة كبيرة للجمهور وللاعبين ان الاجتهاد هو الطريق لا الاعتماد علي
الاسماء والاوسمة والسجلات
*اعتقد ان لاعبي الهلال هم الاكثر سعادة والاكثر حظا في وجود مثل هذا
المدرب الذي يصنع النجوم
*علي كل لاعب في الهلال ان يستمع ويصغي لتوجيهات النابي تنفيذا داخل
الملعب والتزاما خارجه
*الانضباط العام في الفرقة الهلالية يبشر بالكثير في مقبل الايام
*النابي استمر ولك الشكر
كلمات حرة

*شهادة تمثل قمة الواقعية وديباجة الاحترافية منحت للمعز
*مهند يمتاز بالتسديد خارج الخط صاحب امكانيات كبيرة وعالية يجب ان يقتنع
بأن اللاعب يجب ان يكون لديه شق دفاعي وهجومي الا تكفي هذا الكلمات يا
مهند ليكون لك مكانك الدائم في تشكيلة الهلال
*مباراة الملعب المالي كانت ابلغ رد لكل من شكك في مقدرات نصرالدين النابي
*ليوبارد الكنغولي قصة ستنتهي مثلها مثل الملعب ومن سبقوه
*هلال مبشر في مقبل الايام فقط قليل من الصبر كثير من الدعم
*هلالاب ملايين التبريكات فللهلال نجوم لا يفرق بينها غير العطاء والاجتهاد و
*وكلو من مصلحة الهلال
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : مازري
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019