• ×
الإثنين 19 أبريل 2021 | 04-17-2021
النعمان حسن

على الهلال ان يحذر تصريحات الملعب المالى

النعمان حسن

 3  0  1503
النعمان حسن


يبدو ان الاخوة الافارقة يدركون علة الكرة السودانية ومدى استهتار الفرق السودانية متى احسوا بالتفوق على الخصم حيث ان لاعبينا تنتابهم حالة من الغرور فيدخلون الملعب وكانهم يضمنون صافرة الحكم لصالحهم بعكس حالهم عندما يلاقونةخصما يحسبونه اقوى منهم ولعل ما تعرض له المريخ فى مباراة الذهاب التى لعبها على ارضه ولاعبوه مشحونون بالغرور فكان ان حقق نتيجة افضل على ارض الخصم وخسر التاهل بالنتيجة التى خسرها على ارضه بهدفين نظيفين وهى حالة شاذة لا تفسير لها الا هذه العلة التى تعانى منها الكرة السودانية.
دفعنى لا ثارة هذه المخاوف على الهلال اليوم ما تطالعنا به اجهزة الاعلام السودانية هذه الايام وتنقله من تصريحات على لسان منسوبى الملعب المالى بل على لسان اهم مسئول فيه وهو مدرب الفريق.
فلقد اطلق مدرب الملعب تصريحا قال فيه ان الهلال خطير ومن الصعب الصمود امامه.
كذلك طالعت حديثا منسوبا للصحف المالية تحذر الملعب من الفضيحة فى الخرطوم.
بديهى ان هذا النوع من التصريحات موجه بصفة خاصة للهلال ولاعبيه حتى يقللوا من خطورة الخصم ويحسبونه قادما للسودان مستسلما واداء واجب لهذا فان من اصدروا هذه التصريحات والاراء المنسوبة لهم انما تعمدو ان تصل هذه التصريحات للسودان وللاعبى الهلال تحديدا ولقد انساقت اجهزة الاعلام لهذا المخطط الخبيث فلم تترد فى الترويج له مع ان الواجب كان يحتم تجاهله وعدم الترويج له .
دعونا نفكر بموضوعية فلو ان ما ادلى به مدرب الملعب المالى يمثل رايه حقيقة وانه يرى ان فريقه لا يملك قدرة الصمود فى مواجهة الهلال الخطير فهل يعقل ان يدلى بهذاالراى للصحف وان يعمل على ان تصل تصريحاته للسودان ام انه يتعين عليه ان كان هذا ارايه ان يرفع من معنويات لاعبية وان يزرع فيهم الثقة والقدرة على مواجهة الموقف وليس العمل على احباطهم خاصة وان نتيجة المباراة بالتعادل السلبى ليست بالخطورة على الفريق طالما ان الفريقين ليس امامهم الا الفوز فى المباراة لضمان التاهل باى نتيجة بينما يصب التعادل باى اهداف لصالح الملعب ولا يخسر اذا كان التعادل سلبيا.
اذن الدافع لهذه التصريحات واضح جدا قصد به زرع الغرور والاطمئنان فى نفوس لاعبى الهلال وفى ذات الوقت يرفعون من روح التحدى وسط لاعبيهم, خاصو وانهم سيعلمون الغرض من هذه التصريحات
اولا الملعب المالى نفسه ليس بالضعف الذى يبرر هذه التصريحات وثانيا من غيرالمعقول ان تصدر هذه التصريحات عن المشرفين عليه حتى لو صحت لهذا على الهلال ان يفسد هذه السموم التى يبثها الاعلام المالى وعلى اعلامنا الا ينساق وراء هذه الخدعة بالترويج لما يصدر عنهم وفق تخطط واضح الاهداف.
ولا اظن ان ادارة الهلال تنطلى عليهم هذه الخدعة ولن يعجزوا فى مواجهتها بما تقتضية من اعداد نفسى للاعبى الفريق حتى لا يكون لها اثارا سالبة على اللاعبين.
فلقاء الاياب وان كان على ارض الهلال فانه لقاء صعب ومصيرى فالارض ليست هى التى تنتصر وانما ارادة اللاعبين هى المحك فان انساقت وراء هذا التصريحات السامة ستكون هى الخاسرة وعلى اللاعبين ان يتعظوا من خسارة المريخ على ارضه بهدفين بسبب الغرور الذى انتاب اللاعبين بينما اثبتت مباراة الرد ان المريخ كان هو الاقوى و الاقرب للتاهل ولكنه غرور اللاعبين الذى لعب فيه الاعلام دورا سالبا.
وها هو اعلام مالى يمارس هذه اللعبة على الهلال ولكن الاخطر منه ان يروج اعلامنا لهذه الخطة ا.
ولو كنت مكان ادارة الهلال لحظرت على لاعبى الفريق فى معسكر الاعداد للمباراة الاظلاع على الصحف او القنوات الفضائية حتى اتطلاقة المباراة حتى يكون الاعداد النفسى للفريق بيد جهازه الفنى وحده لا غير.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    دابي الكر 03-05-2014 03:0
    أولاً الهلال لم يتفوق على الملعب ولكن الله سبحانه وتعالى ستر الهلال ووفقه للتعادل وقد رأينا ضربة الجزاء وكيف وفق الله تعالى فيها جمعة وعدد الفرص التي ضاعت على الملعب خاصة الفرصة الأخيرة بصراحة الهجوم على فريق الهلال في الشوط الثاني كان كثيفاً ولولا حفظ الله وستره لمني الهلال بهزيمة كبيرة ولذلك أقول أن الهلال من ناحية لعب لم يتفوق على الملعب (والمباراة خرجت تعادلية لسوء حظ الملعب ) ولكن مباراة الرد لا نعلم كيف ستكون - نسأل الله أن ينصر الهلال وأن يستطيع فريق الهلال في هذه الفترة القصيرة أن يتدرب بقوة و يصحح الأخطاء الدفاعية ويرفع اللياقة الذهنية والبدنية ويعالج سوء التمرير والمشكلة التكتكتيكية في اللعب بدون كرة (لا بد أن يجد حامل الكرة عدداً من الزملاء يفتحون له ويطلبون الكرة لا أن يتوه إلى أن يجد من يطلب الكرة) كذلك مشكلة التهديف التي أصبحت ملازمة لجميع هجوم وخط وسط الهلال لا بد من علاجها- كذلك التشجيع مهم وادخال الرهبة في نفوس لاعبي الملعب
  • #2
    خالد 03-05-2014 10:0
    "وها هو اعلام مالى يمارس هذه اللعبة على الهلال ولكن الاخطر منه ان يروج اعلامنا لهذه الخطة ا. ولو كنت مكان ادارة الهلال لحظرت على لاعبى الفريق فى معسكر الاعداد للمباراة الاطلاع على الصحف او القنوات الفضائية حتى انطلاقة المباراة حتى يكون الاعداد النفسى للفريق بيد جهازه الفنى وحده لا غير" هؤلاء لا ينظرون إلى المصلحة العامة بقدر ما يهمهم الترويج لبضاعتهم البائرة بعرض مثل هذه الأخبار !!
  • #3
    محمد علي يحيي 03-05-2014 10:0
    متعكك الله بالصحة والعافية عمنا النعمان.. هذه هي المهنية الصحفية التي نفتقدها اليوم ... وما زلنا نبحث عن أيام عمنا القبطان حاج حسن عثمان وكتاباته الرائعة والمرحوم ابو امنه حامد... اين نحن الان من المهاترات التي لن نجني من ورائها الا الخراب..نحن الان نحتاج الي فكر كروي مستنير وتخطيط علمي مدروس علي كل المستويات.. نحتاج الي تأهيل مدربينا الوطنينين ففيهم الكفاءة ان وجدوا من يهتم بهم لكي يستفيدوا من الدورات الخارجية ونريد تأهيلا لحكامناأماعلي مستوي الادارات العاليا فحدث ولا حرج تدار غالبية الأندية بعقلية المشجع المتعصب كما لا نعفي بعض ممن انتسبوا للاعلام وتسببوا في كثير من المشاكل التي نعاني منها.. فأزمة الكرة في السودان أزمة مشتركةتشمل الادارة، االلاعبين، الحكام, الجمهور، ثم الاعلام. كنا نري في الزمن الجميل جل اللاعبين يمتلكون ثقافة عالية ان لم يكونوا ممن نالوا تعليم عالي. فكان فيهم الطبيب والمعلم(كبشري وهبه مثلا) هذا الخلوق داخل وخارج الميدان، ومنهم الموظف الكبيروكانوا علي قدر من المسؤولية والاحترام احترام الذات وفيهم من علم نفسه بعض اللغات .. اين نحن الان من هؤلاء ولعلك تتفق معي ان اغلب لاعبين اليوم فاقد تربوي فماذا ننتظر فيجب الا ننظلمهم ونحملهم المسؤولية وحدهم فلا بد من التدريب الحديث ليس في الكرة فحسب ولكن في كل الناحي لكي نواكب من سبقونا ونسترد بعض عافيتنا.. ولك الشكر والتقدير ابنك د. محمد علي يحيي الكوارتي نجل أمين خزينة نادي المريخ في العهد الذهبي ولكن لوني مع المرحوم عمنا ابراهيم (أزرق )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019