• ×
الثلاثاء 15 يونيو 2021 | 06-14-2021
ياسر احمد مختار

مباراة من أجل الوطن

ياسر احمد مختار

 0  0  12393
ياسر احمد مختار
مباراة من أجل الوطن
النظر للقاء اليوم الذي يجمع بطل الدوري السوداني المريخ ببايرن ميونخ الألماني بطل العالم في دوحة "حمد" بعين غير التي تمجد وتفاخر بكل نجاح سوداني فذاك في تقديري قمة الضعف في الإنتماء .
والانتماء هنا يرجع للوطن الكبير الذي يشرف وترفرف اعلامه خفاقة لنجاح أي من منسوبيه سواء كان فرداً او كياناً او مؤسسة .. ونجاح المريخ في الوقوف
امام بطل اندية العالم وافضل فرقها على الإطلاق نجاح منقطع النظير يفترض ان نقابله بكل الإحترام والتقدير .
لقاء المريخ اليوم مع بايرن ميونخ يعني تداول اسم السودان على غير العادة بشيء من الإيجابية بدلاً من أخبار الدمار التي يحدثها الفرقاء في جنوب كردفان وغيرها من مناطق بلادي الملتهبة .
الذين ينظرون للقاء اليوم بتلك النظرة المتعصبة التي اذكت نيرانها صحافة "المكاواة" لا اتوقع انهم سيواصلون في نفس الاتجاه اذا ما حكموا صوت الوطن وأعلوا رايته في دواخلهم .
المريخ اليوم يمثل كل السودان بمختلف اطيافه وسحناته وفرقه حتى وإن جاءت المباراة في طابع ودي وإعدادي .
علم السودان سيكون حاضراً اليوم على هامات وجباه محبي الهلال قبل محبي المريخ ... سيحملونه ليبرهنوا للعالم اجمع أن لا مجال للتفرقة والبغضاء والشحناء بسبب رياضة وجدت اصلا لتقرب وتجمع بين الناس لا أن تشتتهم .
إذا سجل المريخ الفوز اليوم أو التعادل فسيجل التاريخ ذلك للأجيال بأن فريقا سودانيا تمكن من الصمود في هذا اليوم أمام أحد افضل فرق العالم على الإطلاق وإذا تعادل فسيدون التاريخ بأن بطل العام فاز على بطل السودان وسيتم تداول الخبر على مستوى العالم بأسره وهذا بحد ذاته محمدة كبيرة تصب في مصلحة الرياضة السودانية من بابها الواسع .
عقود طويلة عاشتها رياضتنا السودانية وتحديداً كرة القدم دون أن تشهد احداثاً كبيرة تلفت انتباه العالم الا من اشراقات محدودة هنا وهناك بعد أن كنا في يوم من الأيام مرسىً أساسيا للرحلات الإعدادية لكل الفرق الكبيرة ودونكم سانتوس البرازيلي الذي لعب مع الهلال في بداية سبعينيات القرن الماضي حيث لم تزل تلك المباراة رغم مرور اكثر من 40 عاماً عليها مسار حديث الناس والمجتمعات وكيف أن شواطين "فرمل" الجوهرة السوداء " بيليه" أفضل لاعب في العالم حينها ا.
الان وقد جاءت الفرصة على طبق من ذهب .. فرصة قد لا تتكرر كثيراً بل أن بعض الدول تبحث عنها بكل السبل ولن ابالغ إن قلت أن هناك من يحسدنا عليها ... فهل يعقل أن نفرط فيها بعد كل هذا أو أن نبخسها لمجرد إختلافنا في لون الفريق الذي نشجعه ؟ .
هي مناسبة جيدة لتغيير المفاهيم والافكار التي تسير هذا النشاط المهم في بلادي ومن الواجب علينا ان نستغلها احسن استغلال وان نجعل منها انطلاقة لدحض كل العادات السالبة التي بدا واضحاً انها تهيمن على وجدان المشجع السوداني بشتى انتماءاته .
ان مقابلة فرق بقيمة بايرن ميونخ الألماني ليس بالأمر السهل بل ان هناك بعض الفرق مستعدة لدفع مبالغ مالية خرافية من اجل التباري معها .. لذلك حق علينا ان نزجي التهنئة لمجلس ادارة نادي المريخ الذي رتب لهذا اللقاء في خبطة لم يكن يتوقعها اكثر المتفاءلين ، وسيسجلها التاريخ في سجلاتهم باحرف من نور خاصة وان كل ما نشر عن دفع المريخ لمبلغ مالي ضخم مقابل اداء هذه المباراة اتضح انه مجرد اشاعات بل هناك من يتحدث عن ان المريخ سيتقاضى مقابلاً مادياً محترما على أداء هذه المباراة .
ويبقى التأكيد أخيراً على كل الزملاء الإعلاميين في قطر وخاصة اعضاء اللجنة الإعلامية لهذه المباراة الذين يقدمون جهودا خرافية باسم السودان ان يملكوا الاخوة المعلقين في القنوات العربية والعالمية الناقلة لهذه المباراة المعلومات الصحيحة التي تحدث عن تاريخ السودان في هذه اللعبة حتى لا يكون هناك تضاربا وحتى نستفيد كامل الفائدة من الفرصة التي جاءتنا على طبق من ذهب .
التحية والتقدير لرابطة الهلال في الدوحة الي لبت النداء مبكرا وكانت خير معين لشقيقتها رابطة المريخ وهما يشكلان ثنائية قوية خلف مريخ السودان في مباراة اليوم .
التحية كذلك لكافة الزملاء الإعلامين في دولة قطر الشقيقة والذين شكلو خط الدفاع الأول أمام كل من يحاول تبخيس فكرة هذه المباراة والتقليل من شأنها وعائدها على السودان .. التحية لهم وهم يشكلون احتفالية جميلة بكل الوفود القادمة من السودان لحضور هذه المباراة وخاصة الوفد الإعلامي .
اللهم ارحم عبدك عبدالمجيد عبدالرازق وانزله منزلة الصديقين والشهداء فقد كان صادق العهد محباً للوطن لا يفرق بين هلال ومريخ في مثل هذه الملاحم .
مباراة اليوم هي مباراة "مجيد" لكنها ارادة الله فهلا قدر نجوم المريخ اليوم مواقف مجيد التاريخية ليقدموا لروحه اداءً يسطره لهم التاريخ على مر الأجيال .

مانشيت أول


تكرار مثل هذه المباريات من شأنه ان ينهض بكرة القدم في بلادي لذلك نتمنى خطوة مماثلة من لجنة التسيير الهلالية التي انجزت منذ تسلمها وحتى الان كل الملفات العالقة وهو أمر يحسب لها بكل تأكيد .. وهي مناسبة ايضا ان نرفع لهم القبعات وهم يتفاعلون مع كل الأهلة رغبة منهم في لم شمل أهل هذا الكيان الكبير الذي يحتاج حقاً لرجال مثل هؤلاء .
مع احترامنا لرغبة كثير من عشان الازرق في خدمة هذا الكيان العملاق إلا أننا نرى ان التمديد لهذه اللجنة لستة شهور اضافية من شأنه أن يرسخ لقواعد صلبة ومتينة للعمل الإداري في الهلال .
الإنضباط الذي تشهده تمارين الهلال الإعدادية هذه الأيام يوحي بأن عملاً كبيراً يتم ينبغي ان يهيئ له الأعلام كل الأجواء التي تؤدي للهدف المنشود .

مانشيت اخير

تتطلع صحيفتكم "كفر و وتر" بإذن الله تعالى الى وثبة جديدة خلال اليومين المقبلين ...
نقلة جديدة على مستوى الهيكل العام والتحريري نتمنى ان تنال رضاكم وان تلبي ولو جزء من طموحاتكم .
ستكون الصحيفة بوضعها الجديدة مفتوحة لكم لإبداء الرأي والنصح عبر الرابط المخصص للتعليق على الموقع بوضعه الجديد او من خلال الاستفتاء الخاص بذلك .
"كفر و وتر" منكم وإليكم ولولا دعواتكم ودعمكم بعد توفيق الله سبحانه وتعالى لما تعدت تلك العقبات التي واجهتها خلال السنوات الخمس الماضية وانتم تعلمون أننا نعمل وسط بيئة سودانية لا تعترف حتى اللحظة بما يمكن أن يحققه الإعلام الإلكتروني من فوائد .. لذلك ترون هذا التخوف والتردد من قبل شريحة المعلنين من النشر الإلكتروني رغم أن عدد الزيارات التي تتم على كفر و وتر في اليوم الواحد تتجاوز توزيع كافة الصحف الورقية الموجودة سياسية كانت أم رياضية .
دمتم في أمان الله
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر احمد مختار
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019