• ×
الخميس 22 فبراير 2024 | 02-21-2024
الواثق عبدالرحمن

همس الهتاف

الواثق عبدالرحمن

 0  0  1728
الواثق عبدالرحمن
يا للبؤس
+ يلتقي منتخبنا مساء اليوم نظيره البنيني في لقاء لا يمكن وصفه بأكثر من لقاء يتيم مقصوص الاجنحة معدوم الاثارة .
+ وتزيد صورة البؤس والناس في بلادي يتهكمون على المنتدى ويعلنون جهراً اهتمامهم بمباراة مصر والجزائر الحاسمة والتي صادف توقيتها نفس ميعاد مباراتنا مع بنين .
+ وقد وصلت المأسأة حدها العبثي باستدرار الفكاهة المبكية والديبة يحكي في لرضا في عالم الرياضة عن اجابة ظريف الرياضة فيصل جقود عن السؤال عما اذا كان سيحضر مباراة منتخبنا مع بنين اما سيكون مشغولاً بمتابة لقاء مصر مع الجزائر اذ قال جقود انه لن يحضر مباراة منتخبنا الذي عين مراقباً لها ، للتدليل على انصرافه عنها لمتابة اللقاء الحاسم في استاد القاهرة .
+ بديهي ان انعدام حظوظ منتخبنا حول لقائه مع البنيني الى لقاء يفتقد لاثارة كرة القدم الحقيقية المتمثلة في انتظار النتيجة وتاثيراتها على مواقف الفريقين ، لكن الناس في العالم من حولنا تهتم حتى بالمباريات الودية وتتابعها لتقف على مستوى لاعبيها ، ولذا فان الانصراف عن اللقاء غير مقبول ولا مبرر ، فحتى لو ضعفت حظوظنا فانه على الاقل ينبغي الاستعداد لمنافسات قادمة خصوصاً وان اكثر اولادنا في اول طريقهم .
+ فلتكن وقفة لمراجعة الموقف ، لقراءة جديدة ، منهجية مستبصرة وواعية ، نتحلل فيها من عشوائية الاختيار ومن الاعتماد على هلال مريخ ، من الانصياع لدلال اللاعبين ، من التساهل مع العناصر المختارة وهي تتمرد على ضريبة الوطن ، نريد منتخب مبني على طريقة جديدة ، مواكبة ومستحدثة ، تتخلص من عيوب الماضي ، وتنعتق من الافكار البالية ، يا وطني قلبي عليك ، ويا وطني الله معاااااااك .
السلوك لدى لاعبي الكرة
+ قبل ان تبرد حكاية معاقبة لاعب المريخ المحترف وارغو الذي قبض عليه (متحاوماً) انصاص الليالي وهو في حالة سكر ، انتشرت مقاطع لثلاثة لاعبين من نادي كبير وهم في حالة رقص محموم ، انفعالاً مع مغنية تلون حنجرتها بالوان من الغناء الهابط .
+ لست من انصار التلصص على الحياة الخاصة للبشر ، والرقص سلوك شخصي وهو احد الفنون العالمية ، ولو مارس هولاء اللاعبين الرقص في خصوصية فان العتب على من سرب هذا المقطع وهو اكيد احدهم ، وهو يستحق اللوم والتقريع لتعميمه امراً اراد اصحابه ان يكون خاصاً بهم ، مع التأكيد على ما سبق ان الرقص ليس عيباً ، لكن مجتمعنا السوداني يدين الرقص الخليع وينبذ المجون ويكره (الميوعة والتمايع) .
+ اريد ان اقفز الى النقطة الاهم بعيداً عن حادثتي وارغو والمقطع الراقص وهي ظاهرة سلوك اللاعبين فقد كان اللاعب قديماً قدوة لمعجبيه من الناشئة الصغار وهو كان يمثل منارة اجتمية يحبه الناس ويسترشدون بحسن سلوكه فما بال لاعبي اليوم لا يهتمون بلياقتهم ، يدخنون الشيشة ويساسقون الليالي من ناد الى صالة ومن مغن الى آخر غير عابئين بتعليمات ادارة ناديهم ولا محافظين على اللياقة التي هي عماد مهنتهم التي يتقاضون منها المبالغ الطائلة .
+ ظاهرة جنوح اللاعبين ومروقهم الاخلاقي والبلاغات وتحركات انصاص اليالي ، وتواطؤ بعضهم على بيع المباريات وتكبر بعضهم وتعاليه على ادارة الكرة كلها ظواهر بدأت تستشري في مجتمعنا الرياضي وهي ظاهرة بحاجة للحسم العاجل والمعالجة الناجزة .
+ ان تراخي ادارة الاندية في معاقبة اللاعبين المنفلتين ، والنظر الى كون اللاعب مؤثراً ومهماً لدرجة التغاضي عن ما يقع فيه من اخطاء سلوكية ادى الى ان تنتشر هذه الظاهرة ولذا فان ادارات الاندية تقع عليها مسؤولية كبرى في احتواء كشوفاتها على اللاعب المهذب المحبوب في مجتمعه والهادي المرشد للصغار من النشء المتطلعين لاحتلال مكانة في دنيا كرة القدم وعالمها البديع .
الزون فايف والرئاسة السودانية
+ لا يدري المرء هل يبارك للبلاد فوز المواطن الرياضي الاولمبي دككتور محمد عبد الحليم توني ام يتعاطف مع الاصوات الناقمة على فوزه باعتباره حاز على موقع لم يكن مؤهلاً قانونياً للظفر به .
+ استمعت الى افادات الاستاذ النعمان حسن ومداخلات الاستاذ احمد ابو القاسم ومن بعده توني نفسه ، وواضح تماماً ان هناك مصالح متقاطعة ومواقف متعاكسة لدى الطرفين ، وواضح اكثر ان كلاً من الطرفين حاول اقصاء الآخر غير ان دكتور توني تغدى بالجماعة قبل ان يتعشوا به مستغلاً ثغرات قانونية كفلت له الترشح من جديد .
+ الامر الباعث على الرثاء ، ان تصل التقاطعات والتباينات بين شخصيات سودانية رياضية اوليمبية يفترض فيها ان تكون مراجعاً في تقبل الآخر واشاعة الروح والمفاهيم الرياضية درجة التربص ببعضها مرحلة يستخدم البعض فيها سطوته لاقصاء رصفائه في اللجنة الوطنية ، وينزعج فيها الفريق الآخر لفوز سوداني بمقعد الرئاسة التي هي شرف لنا وفخر لبلادنا الحبيبة ، ولا نملك الا القول اللهم اننا لا نسالك رد القضاء لكننا نسالك اللطف فيه .
هتاف اخير
مسدار من الهلالي القح عبد الرحمن عيد من ابناء منطقة دميرة ريفي بارا والمقيم في جدة السعودية :
يا اخوانا الزمن ده ما في سر مدسوس
النادي الكبير لازم... يكون محروس
الجابو يلعب ومشى يسكر المطموس
دقوهو بالعنج.... لا تغرموه فلوس
+ اليوم السبت انطلاقة التسجيل لانتخابات الرئاسة السودانية بمنتجع البستان بمحافظة الطائف السعودية ، سارع لتسجيل صوتك ، سجل للانتخاب حتى ترسم ملامح مستقبل بلادك وهي تقبل على محكات خطيرة في وجودها وصرورتها .
+ خالص التبريكات للاستاذ عمر التجاني بمناسبة قدوم مولوده كمال جعله الله من ابناء الوطن الصالحين والتحية موصولة من كل اهل الطائف .




امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الواثق عبدالرحمن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019