• ×
الثلاثاء 11 مايو 2021 | 05-11-2021
خالد حامد الجزولي

شارع الموردة

خالد حامد الجزولي

 0  0  7073
خالد حامد الجزولي
شارع الموردة

رسالة في البريد

أخي الاستاذ خالد الجزولي

أحيك وأهنئك بفوز الموردة وارجو ان ترى حروفي هذه النور من خلال عمودكم المقروء شارع الموردة


فعلها الأحفاد ولم يخيبوا ظن المورداااااب ... حيث كانوا عند حسن الظن الذي آثرنا أن نخفيه ونستبطنه في الدواخل .. عشماً في تصحيح المسار والرجوع للخط الذي رسم منذ ضربة البداية الذي تعاهدنا عليه نحن امة الموردة ألا وهو (سنعيدها سيرتها الأولى) .. ليتهم يدركون الحجم الذي تركوه في أعماقنا بهذا الفوز الذي يعتبر (فال خير) .. درجة من درجات للصعود والعودة لمنصات التتويج التي ضللنا الطريق عنها طويلاً .. لقد أدى الفريق التجربة بمجهود مقدر من الجميع ساعدهم على تحقيق الفوز بالثلاثية التي أثلجت الصدر وطفأت نيران الهزيمة المحزية في مدينة كادقلي .. لكن طبيعة الأشياء تحتم علي المرء صاحب الخطى الأبدية أن يتناسى الاحزان ويفكر في كيفية صنع الأفراح والحفاظ عليها وهذا هو مقتضى الحكمة .. التي يجب علينا جميعا ان نراعيها في المسير .. سعدنا وطربنا وإنتشينا بالفوز .. لكن هذا لا ينسينا أبداً وعورة الطريق وصعوبة المشوار ... الذي نراهن بكم على تحمل مشاقه وادغاله .. لأنكم ترتدونشعار الهلب الذي تزين به من قبل الجزولي وترنة وبريش ومتوكل العجب وحسن حامد .. وغيرهم من الافذاذ الأشاوس.. ولا شك في أنكم قد تنفستم عبق عرقهم وسيرتهم في كل أركان وجدران النادي .. حيث أن هذا هو خير معين لكم في هذا المسير .. الذي إن توثقتم بعروة عراقة تاريخ هذا الصرح وسيرة الأجداد .. لن ولم تضلوا الطريق أبداً للمنصات والنجومية ... ما علينا إلا التركيز وتزويد القلب بشيء من الحرارة والحماسة .. وأصدقكم القول أنتم المتفوقون إن تزودتم بتلك الطاقة الحرارية التي لا يمكن لها الخمود مهما كان .. لكن هذا لا يتاتى إلا بإشعال نيران الهمم والتدثر بروح التعاون وحب الشعار ... ليتكم غصتم في دواخلنا كي تعلمو كيف انكم بإنتصاركم هذا أسرجتم مصابيحنا التي طالما ملّت عناء الإنطفاء ... لقد أثبتم أن عزيمة الابطال لا يكمن أن تطفئها شدة حرارة الحديد ولا وهج النار فأنتم الأمل القادم .... الذي ظللنا ننشده وننتظره ولكم حق تشكيل المسير ونحن من خلفكم ونشد من عضدكم حتى النهاية ...
ونعم نعم مورداب نحبكم ..
وتحية للأسرة الموردابية قاطبة في أنحاء المعمورة ..
مع تمنىاتي أن يبلغكم هذا المقال ... لأنه يحمل سر الحب الحقيقي ..
ويلا يا موردة ...

خالد فضل المولى علي

الرياض المملكة العربية السعودية

من الكاتب

لله درك اخي خالد ... ففعلاً الانتصارات والافراح تولد الابداع وتقدح القريحة فتفضي لكلمات بديعات تخرج من سويداء القلوب لتخاطب قلوب المحبين للهلب فيكون حديث القلب للقلب ، تعم أخي خالد فقد قدم فرسان الموردة بالامس هدية قيمة لعشاق هذا الصرح العريق ، ثلاثة أهداف كل هدف منها عبارة عن لوحة سيريالية حكت عظمة الهلب على مر الدهور والأجيال واضافت ثلاثة نقاط كانت افتتاح لرصيد الفريق في بنك الدوري ، اما جماهيرنا المحبة الصابرة فكانت بمثابة الوقود الذي تزود به اللاعبون والدافع الكبير لانتزاع النصر من خصم شرس ، اجدتم ايها اللاعبون وابدعتم واقنعتم قاعدتكم العريضة ونرجو ان يكون هذا هو بدايةالغيث ، وان تبحر البارجة الموردية في عباب الدوري بقوة وعزيمة حتى تبلغ مرساها في الصدارة ، والتحية نرسلها لقائد هذه الكوكبة برهان تية الذي احسن التشكيل والتبديل فكان نعم القائد ، كما نسوق تحية خاصة لحارس المرمى حاتم القادم من العلمين والذي ينبيء عن مشروع حارس من طينة العظماء دوكة ورفاقه، وختاماً نقول ... يلا يا قرقور اكشف المستور واضربهم بالدور.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خالد حامد الجزولي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019