• ×
الأحد 5 يوليو 2020 | 07-04-2020
عبالسلام القراي

فضفضة

عبالسلام القراي

 0  0  11221
عبالسلام القراي
فضفضة
عبدالسلام القراي
والي شمال دارفور يدعم الرياضة .!!!
ورد في الأنباء أن والي ولاية شمال دار فور السيد محمد عثمان كِبر قال أن ولايته ستتحمل نفقات كل الأندية التي (تلاعب ) مريخ الفاشر في مدينة الفاشر .... دعم الوالي كِبر للرياضة وتحديداً كرة القدم سيكون له وقعه الطيَب وأثره الكبير في نفوس أندية الممتاز ....في السنوات الأخيرة أصبحت الرياضة (تُسخر ) لخدمة السياسة ....! لكن هذا التسخير لم يُكسِب الرياضة النجاح المنشود ....! أبناء القبيلة الرياضية يرفضون بشدة تسييس الرياضة .... نعم حافظ الرياضيون على أهلية وديمقراطية الرياضة لكنهم على صعيد الإنجازات لا تزال الرياضة محلك سر ...!! نعود لدعم ولاية شمال دارفور للرياضة .. لا شك أن هذا الدعم قد يأتي خصماً على احتياجات الولاية في كثير من المجالات ( الخدمية ) ... الظروف الإقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد والتي انعكست سلباً على موازنة العام 2013 جعلت الجهات المختصة في الحكومة تطالب بالترشيد في بنود الصرف ( التقشف ) عليه تكون حكومة ولاية شمال دارفور ( خرجت عن النص ) فيما يتعلق بالتعليمات الإقتصادية ...!! فالصرف على الرياضة وإن قُصِد منه تحقيق مكاسب سياسية فهو يعتبر خروجاً عن النص ... ! وما أكثر الأفعال والأقوال الخارجة عن النص في شتى المجالات : السياسية والإقتصادية والإجتماعية والأخلاقية والرياضية ... وهلمجرا ... عليه نناشد السيد والي ولاية شمال دارفور إعادة النظر فيما يتعلق بدعم الرياضة احتراماً لمشاعر واحاسيس الغلابا في ولايات دارفور وشمال دارفور على وجه التحديد .... صاحب الفضفضة ليس ضد تطور الرياضة وتقدمها لكن ينبغي أن تهتم الحكومة بالأولويات وعندما تتحسن الاحوال الإقتصادية بعد نجاح البرنامج المتسارع فلا مانع من دعم الرياضة فالرياضة كما يصفها أصحاب الشأن فهي سفارة ودبلوماسية شعبية بإمكانها ان تساهم في تقريب وجهات النظر بين الشعوب ....لكن الحق يُقال أن الرياضة في السودان بعيدة كل البعد عن ترجمة هذا الهدف النبيل .... حتى متى تظل الرياضة في السودان ( مسخاُ مشوهاً ) وتسبح عكس التيار .. .... فضفضة هلالية ...... بالصدفة شاهدت جزءاً من مواجهة الهلال أمام مريخ الفاشر في إفتتاحية الدوري الممتاز في مكتب أخي العزيز ورفيق الدرب في المشوار الصحفي عاصم البلال الهلالي القح .. ما زالت أذكر الأيام الخوالي وأخي عاصم عندما كنَا نذهب راجلين من حي بانت شرق حتى العرضة شمال مقر استاد الهلال لمتابعة تمارين الهلال العظيم .. أيامها كان الهلال هلالاً .... تركت أخي عاصم يعتصر ألماً والحسرة تملأ قلبه للحال الذي وصل إليه فريق الهلال في عهد المدرب غارزيتو .... يا حليل الهلال ليس له وجيع ... أين رجالات الهلال الذين يسدون قرص الشمس .؟ إذا استمر الهلال بهذا السوء فلا نستبعد أن يطالب شعب الهلال بإسقاط البرير ...... برغم اعتزالي الصحافة الرياضية والرياضة عامة إلا أن للهلال الكيان العظيم مكانة في القلب ... لكن أين الهلال ..؟ فالهلال في الفاشر كان خارج الشبكة .... وحتى شعاره ( لبسه ) كان باهتاً ...!! أين ذوق الهلالاب .؟ .... هل تصدقوا يا هلالاب أن الأخ العزيز عاصم البلال من حسرته على أداء الهلال ( نام ) ولم يستيقظ إلا بعد أن سجَل محترف الهلال الجديد تراوري هدفاً في الشباك ..! الخواجة غارزيتو أضاع هيبة الهلال بمباركة ابن العم العنيد الأمين البرير .... صح النوم يا أمين يا برير فالوضع في الهلال جد خطير .... صحوا النوم يا هلالاب يبدو ان موسم 2013 سكون (أحمراًَ ) ... ونقوللجميع :حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا ....وليس كفى ... للتواصل مع الفضفضة 0905689108
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبالسلام القراي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:0 الأحد 5 يوليو 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019