• ×
الأربعاء 14 أبريل 2021 | 04-14-2021
تاج السر حسن

الكلام الدوغري

تاج السر حسن

 3  0  787
تاج السر حسن
أسوأ أداء للهلال فى الآونة الأخيره!
نحن نمتلك الشجاعه أن نعترف وأن نقول مثل هذا الرأى هذا وسبق أن قلناه والهلال منتصر على مريخ بورتسودان حينما كان فى الدورى الممتاز ب 6 أهداف مقابل هدف ، فهل يمتلكون الشجاعه ليقولوا مثله جينما يخفق لاعبوهم، قبل أن يتحدثوا عن التعصب وعن كيفية التغلب على شغب الملاعب وبعد أن وقع الفأس فى الرأس؟
ونحن نقول أن الكابتن (هيثم مصطفى) لايستحق نجومية المباراة، ومن اعطاها له جامله ويريد أن يضر الهلال وأن يفرضه على التشكيله كما فرضه والى جانبه العجب فى المنتخب القومى، وهذه مشكلة كرة القدم السودانيه العاجزه عن تحقيق البطولات ومن التقدم للأمام .. ومن يستحق النجوميه بدون منازع هو لاعب الخرطوم (عنكبه) الذى سبب صداعا دئما لدفاع الهلال ولا أريد أن اشكك فى هدفه واقول انه جاء من تسلل واضح أو أن اترك اداء الهلال الضعيف وأتحدث عن كم المخالفات التى أرتكبها مع مدافع الهلال فداسى ومررها الحكم، حتى كاد أن يخرجه من طوره، فهكذا كرة القدم يخطئ الحكم ويصيب وتمر عليه حاله قد لا تمر على أى حكم آخر مبتدئ، ولن اتحدث عن الزمن الذى اضاعه لاعبوا الخرطوم خاصة حارس المرمى ولم يحتسبه الحكم.
ومن يريد تحقيق الأنتصارلا عليه أن يبذل الجعد منذ اول دقيقه لا أن ينتظر الزمن الضائع واداء لاعبى الهلال على نحو شامل كان سيئا للعايه والحمد لله انهم لم يخرجوا مهزومين، ولا أدرى هل غارزيتو اراد بذكاء شديد وفى مباراة قد لا تؤثر كثيرا على وضع الهلاا على رأس فائمة الدورى، أن يبين للأعلام والجمهور، بأنى سوء أداء الهلال سببه بطء (هيثم) و(مهند الطاهر)؟
صحيح أن هيثم مرر الكره التى سجل منها (بكرى المدينه) الهدف الثانى وأن مهند سجل الهدف الأول من قذيفه صاروخيه، لكن الأثنان لم يفعلا شيئا غير ذلك، وكم الهجمات التى كانت على جبهة الهلال السبب الرئيس فيها بطء اللاعبين عند الأرتداد وعدم قدرتهما على مجاراة لاعبى وسط الخرطوم ، وفى كرة القدم الحديثه وجود لاعب واحد بطئ أو لا يجيد الضغط على الخصم يؤثر على الفرقة كلها فما بالك اذا كانا لاعبين وكانت الفرقه كلها ليست فى يومها.
وفى هذه المباراة لا استثنى احدا ، فالهلال فوق اىلجميع وحتى (بكرى المدينه) كان سيئا كذلك لأن (غارزيتو) لا يريد أن يضعه فى مكانه المناسب على الطرف اليمين لا فى المقدمه وأن يكلفه بالرجوع لمساعدة الدفاع عند فقدان الكره لا أن يقف الهجوم والوسط كله متفرجا ينتظر الدفاع المكون من ثلاثه لاعبين أن يتعامل مع الهجمه المرتده وهذا ما لا يحدث اليوم فى كرة القدم الحديثه.
جميل جدا أن تعادل اتلهلال فى هذه المباراة والحمد لله انه لم يخسر حتى يفيق الفريق كله ولا يتهاون فى أى مباراة قادمه وكلها هامه، وقد سبق أن أنهزم الهلال عام 1987 من (التاكا) كسلا فى كسلا، فى مباراة الذهاب فى كأس السودان، وبعدها أنتصر على جميع الأندية السودانيه بمل فيها المريخ ولم يهزم الا فى مباراة الرد فى نهائى كاس الأنديه الأفريقيه من ألاهلى المصرى فى القاهره وبفعل فاعل وهو الحكم المغربى (لاراش)!
ولا بد أن اعترف بأن مستوى (الطاهر حماد) فى مباراة الأمس لا يؤهله للجلوس فى دكة البدلاء، بعد أن اشدت به فى لقاء الوصيف.
لكن هذا لا يمنعنا من أن نقول الهلال هو الأفضل ويمتلك تشكيلة من اللاعبين قادرة على الأنتصار على أى فريق محلى أو افريقى، اذا وضع كل لاعب فى مكانه الصحيح، واذا ترك الجمهور الجهاز الفنى بدون ضغوط حيث لا يوجد مدرب يمكن ان يهمل لاعبا يحقق له انتصارات.
وهنا لابد أن اذكر للتاريخ كنت مختلفا مع الأخ / ابومرين وهو يفكر فى تسجيل الحارس (بهاء الدين) بعد أن شطبه المريخ، وكانت هذه النتيجه فالهدفين يمكن أن ينقذهما اى حارس على مستوى متوسط خاصة الهدف الأول.
آخر كلمه:
ربما كان غارزيتو واثقا من حسم بطولة الدورى الممتاز حتى لو خسر هذه المباراة، وفضل أن يريح معظم لاعبيه الأساسيين حتى لا يبرر التقصير فى مباراة هامه قادمه، كما فعل ريكاردو بسبب الأرهاق.
لكن هذا لا يبرر سوء اداء الهلال ولا يبرر مواصلة اللاعب محمد عبد الرحمن، على الطرف اليمين.
وهو فاقد لموهبة لاعب الكره كما هو واضح وفى وقت ما كان يجد فيه (النعيم) فرصة حتى تم شطبه وهو أحد الأفذاذ الذين لعبوا للهلال.
كرة القدم الحديثه يحقق فيها الأنتصار الفريق الذى يمتلك هجوما ضاربا وتكون له وفرة مهاجمين أمام مرمى الخصم، وفى ذات الوقت أن يدافع الجميع عند فقدان الكره.
وفى مباراة الأمس ما كنا نلاحظ تواجد عدد من اللاعبين عند الهجمه، وكان الجميع يتفرج على لاعبى الخرطوم حينما يستحوذوا على الكره، ما عدا سيف مساوى وفداسى.
بكل الحب أتمنى أن يعلن (هيثم) عن اعتزاله بعد نهاية هذا الموسم وليته توج مسيرته برفع كأس الكونفدراليه.
قبل أن يسمع صيحات الجماهير التى صاحت فى ر فيقه (العجب) فى أكثر من مباراة، وحتى لا يجد التكريم الذى يستحقه ونتمناه له.
أحدهم يغالط فى أن الهلال يعشقه 70% من أهل السودان، فى الحقيقه هم أكثر من ذلك لآنه رمز الجمال، ومن خرج عتن تلك النسبه فهم (هلالاب زعلانين).
والدخل وحده لا يحدد جماهيرية فريق ما، فقد كنت احرص الناس على مشاهدة مباريات المريخ، لأنى اتوقع هزيمته فى اى مباراة، لكن جماهير المريخ تعلم أن ذلك الأمر صعبا ومستحيلا فلا تذهب لمشاهدة مباريات الهلال امأم الأنديه الأخرى
رحم الله قطب الهلال (على صديق) الذى كان يلقب (بعلى كوره)، فحينما كتب أحد المريخاب مقالا قال فيه ( أن التحكيم هلالاب والأتحاد هلالاب الصحجفيين هلالاب)، رد عليه بمقال قال فيه (ما هو ذنبنا اذا كان الجميع معنا)؟

تاج السر حسين tagelsirhussain@yahoo.com

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : تاج السر حسن
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عبداللطيف 09-26-2012 10:0
    اصر واقول انك فاقد للمصداقية ولايساورنى ادنى شك فى انك يمكن ان تكون من ضمن الحاقدين الذين حطمو كراسى المفخرة فانتم لاتحبون ان تعترفو بان الزعيم يتفوق عليكم فى كل شى ولايوجد لكم حيلة غير ان تدمرو مايمتلكه ولاتمتلكون ولكن هل تستطيع ان تدمر كاسنا الافريقى بالاصح كاساتنا كلها ؟ بالطبع لا . سوف يبقى صفرك الدولى يلازمك. ولك ان تعرف ان الحاسدين والحاقدين لايستطيعو ان يتنفسو غير الحقد . دعك من الحسد ....قضاياكم التى عينت الحكام الهجين وقضية 2/12 وقضية همشرى والتحويل الدولارى التى فضحتونا بها وجعلتم العالم يعرف بان بالسودان نادى يرشى ويدفع للحكام اكثر من مايدفع حقوق اللاعبين ورغم ذلك مرت عليه اكثر من ثمانين عام لايملك شى من البطولات .فاصبحنا اضحوكة .. واخيرا حاولو ان تتعايشو مع من هم افضل منكم وتعلمو منهم معنى النجاح . هبشة: 70% خليك عايش عليها وخليك مصدق ان دخل المباريات لايعنى اى شى لانكم كما تدعى تدخلو مباريات الزعيم لتستمتعو بكرة القدم الحقيقية .
  • #2
    مختاار 09-25-2012 03:0
    اذا كان عنكبه ارتكب مخالفات كثيره فماذا عن ايكانقا الذي كان من المفترض ان يطر بكرت احمر ومعاه كف يا سجم السجم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019