• ×
الجمعة 26 فبراير 2021 | 02-26-2021
الواثق عبدالرحمن

همس الهتاف

الواثق عبدالرحمن

 0  0  12441
الواثق عبدالرحمن
همس الهتاف
الهلال في دار جعل
توضأت شندي بنور الجمال والبهارج والملاحة ...تزينت من عصراً بدري...فالقادم مثل مطر البشارات...وسيم..عريق...واستثنائي .
هلال الناس...سلواهم...ملهم الشعراء... تهوي اليه الافئدة ....فلا تجد الا مزيداً من الحب...والبشاشة... والالق الرصين .
هو القاسم المشترك الاعظم في ليالي المسرة...وفواتح الخير...ونفحات الصباح ...وحنية لمة السودانية...يفوح في اجوائها عبق الهبهبان...شذى القرنفل...واريج العافية .
هو الهلال اذن ..قمر اقمار السودان...الهفيف الشفيف..الوريف الاليف..الطاعم الظريف..موئل الحب الصافي ...المبرأ من تزلفات المتزلفين...وارجاف المرجفين .
الهلال في شندي ..قدوة..نضارة..وكورة زي في كل مرة...كورة منغمة..وكأنما هي قطعة موموسقة....لحنها كرومة. جاد عليها شعراً ود الرضي ..وقعها محمدية..وشدا بها او داود في زمان من تلك الزمانات .
لو دخلت شندي جوقة حرامية اليوم..لصبحت الارض خرابة...فقد تلهى الناس عن اشغالهم..وتركوا محالهم...وتغيرت لغة السوق من بيع وكم وهاك الشيك..الى لغة الهلال وينو ..نازل وين..سيدا جاء معاهم...سانيه ده عامل كيفن .
اصبح البرير شغل المدينة الشاغل...فالرجل بحرافة معهود فيه..وشيطنة تساوقت مع الرجالة وحرارة القلب يعلن انه جعلي من شندي وان ديار المك نمر والبيه ديار الحضارة الماجدة والكرم التليد هي دياره وهو ليس بغريب عليها .
الهلال احال شندي الى مدينة ذاخرة بالحركة.... اشعل ليلها ونهارها...اسواقها..جخانيها...قعدات العجائز...وونسات نص النهار..شاي الضحى...وهمسات العصاري .
فشكراً اذن لمعتمد شندي الذي عرف قدر الهلال فقرر دعوة البعثة الى افطار في منزله ...وقد رشحت انباء عن نية الرجل اجراء مواجهة معطونة في صلصال المطايبة والسماح محفوفة بمكارم الشهر الفضيل... لاصلاح ذات البين بين الارباب والبرير فهما من الهلال واليه ..كل محب..وكل عاشق..وفي كل خير .
عناصرياً الهلال جاهز..فرغم بعض الغيابات الا ان فرقة الهلال المجربة، التي لا يحتوي كشفها على فائض عمالة ، ذاخرة بالاسماء الرنانة التي يستطيع اي منها ، بحول الله ، وقوته ان ينجز نصراً عزيزاً جميلاً .
فارق الخبرة بين..والقصة ما عايزة قصة..فمعظم لاعبي اهلي شندي هم من شباب الهلال الذي ابعدته دسامة القائمة ، والتخمة العناصرية ، فذهبوا لاكتساب خبرات افضل في مواقع اخرى وربما عادوا الى الكشف الفخيم .
صدام والدعيع ونادر والنعيم....اولادنا ...لم يذهبوا لانهم ليسوا جديرين بارتداء الشعار..لكن الخبرة غالبة..والعود لم يعجم بعد..وفي علم الكرة نقول ..الدوريات افضل من الرايحات .
اما حمودة فحكايتو حكاية...حمودة اتوقع منه انفعالاً ولعب بحمولة نفسية زائدة..فالرجل يعج قلبه باشياء شتى ، ومرارات كبيرة ، فقد ظنت به الظنون ، وحشت فؤاده الحواشي فخيل اليه ..ان ظلم قد وقع عليه فاشتكى هلال الناس متناسياً عشرة الايام ..الما بجوز ننساها .
المطلوب اللعب بترو وعدم انفعال...فالتسرع عواقبه سخيمة...والشفقة مضرة..وعدم التحوط يؤدي الى براثن الخسارة ...المطلوب امتصاص حماس لاعبي شندي واخماد جذوة جماهيرهم ..بتهدئة اللعب ...وتبريد ترمومتر اللقاء ..من ثم الانقضاض على اولاد الاهلي قبل ان يستبين لهم ضحى الشوط الثاني .
والانتباه والحرص على التعامل مع حكم اللقاء بصورة واعية بعيداً عن النرفزة والاستجابة للاستفزاز...ان قرارات الحكام ..مثل قضاء المولى..لا راد لها...الا بالدعاء وسؤال التخفيف ..وبالتالي فمن الافضل التعاطي مع صافرة الحكم برزانة وتبصر...فالغشامة مضرة...والحماقة اس الداء .
على الجهاز الاداري يقع العبء الاكبر ..فنياً لاعبي الهلال لا يحتاجون الى جرعات اضافية..ولا نبالغ اذا ثبتنا الحقيقة الثابتة... ان الهلال يضم بين دفتيه افضل لاعبي الكرة في بلاد الحب والنضار.... سودان العز والشموخ .
المطلوب فقط توجيه اداري ونفسي واع...التقليل من حجم الضغط النفسي..التذكير بعدم وجود مقارنة بين الهلال والاهلي ، مع الاشارة في الوقت ذاته ان للكرة جنونها... وبدعها.... ومفاجآتها .
وجود البرنس بشارة خير وفال نجاح...النصر باذن الله حليف هلال الملايين ....والاطفال يا بنية بيغنوا...الافراح لابد من ترجع ...
هتاف اخير
هن احتمالين في الغرام...يا ريدة... يا ولهان وهام...شفت البحور الجوفا تيه...شبت مرنقة للغمام...غنن بنيات الشرق...اتولهن سكك الهيام...حسيت غناي عصفورة جات.....تدسى جنب قفص الحمام....حسيت كلام الدنيا فات...الغربة...والهم...والزحام...ساسقت بالدرب القبيل ...جنباتو ماليها السلام...تبقى المسرات في الارض....والبهجة طاب ليها المقام....
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الواثق عبدالرحمن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019