• ×
الجمعة 26 فبراير 2021 | 02-26-2021
الواثق عبدالرحمن

همس الهتاف

الواثق عبدالرحمن

 0  0  12086
الواثق عبدالرحمن
همس الهتاف
خلوها مولعة
شعلة الحماس التي انتظمت ساحة الازرق المنير منذ بداية هذا العام والتنظيم الجيد والترتيب الاداري المنظم رغم انسحاب البعض واختباء آخرين ، وروح الجدية واتباع التعليمات والعطاء الوافر التي تلبست معظم لاعبي الهلال هذا الموسم فظلوا يقدمون الاداء السهل السلس الذي يضخ النقاط في رصيد النادي بعيداً عن التمليس والاستعراض غير المجدي ، هذه الشعلى يجب ان تبقى ذروتها مشتعلة وحية .
اقول هذا خوفاً من تسرب روح الطمأنينة السالبة بعد تعادل الوصيفاب مع الرابطة كوستي الذي تفصله مرتبة واحدة عن قاع الترتيب في روليت الممتاز ، اخشى ما اخشاه ان يعتقد البعض ان الامور قد حسمت وان الدوري قد اصبح هلالياً لا مناص ، فالمشوار لايزال طويلاً وهناك من يعملون بالوكالة لصالح مريخ الوالي لتعطيل الهلال وتضييق الفارق بينه ونده النديد تختلف دوافعهم والمحصلة واحدة .
من اكثر الوسائل مضاءاً في المحافظة على هذه الروح هو تلك الظاهرة الطيبة التي تبدت في ثقة الجماهير في المدرب العجوز واستحسانها لطريقته وخططه بعد ان جلب لها الافراح واتضح لها فاعلية تكنيكاته وتكتيكاته وهو ينتقل داخلياً وخارجياً من نصر الى نصر وفرقته تتطور من حسن الى الاحسن ، بل حتى خروجه من دوري الابطال كان مشرفاً بعد ان لقن الشلف الجزائري درساً في ملعبه على تطاوله الامدرماني النكد ولولا ركلات الترجيح التي يمثل الحظ لحمتها وسداها لآلت النتيجة الى عكس ما آلت اليه .
كما ان تبرئة المحكمة الرياضية لرئيس النادي من بونية (الافك) التي نسجت لها الاقلام الحمراء وبسطت لها الصفحات الصفراء زيفاً وتدليساً جاءت لتدعم اجواء الاستقرار في رحاب الازرق وتزيد من لحمة التماسك ومن محبة الرئيس في نفوس الجماهير الزرقاء الغالبة في سودان الحق والجمال .
واني لارجو ان تكتمل مباهج الباشرات باقتراب الاقطاب الداعمين والاسماء الهلالية الكبيرة من ساحة النادي حتى نستفيد من الدعم المادي والمعنوي ونتزود من معين الخبرات الزرقاء الواعية تعزيزاً للمسير وتعضيداً للجهود الزرقاء فاقطاب الهلال وكباره رقم لا يمكن تجاوزه ومنارة لايمكن تخطيها في حديث الاعداد السمح والعمل الجاد والتخطيط المدروس .
لقد سئمنا من البطولات المحلية فالممتاز عمل لينا (وجع وش) وكاس السودان اليتيم المضروب ياما احتفلنا به بل ظللنا نحتفل ونمرح بالكؤوس والبطولات منذ ازمان دوري الخرطوم وايامه الغابرات ، وحيث ان مرافقينا في مجموعة السودان هم من فصيلة (الحمام الميت) بحسب التعبير الدارج في الصحافة الرياضية فالواجب اذن ان نستعد جيداً لالتهام كل من اهلي شندي ومريخ الوالي جئية وذهاباً من ثم نرى اين نسهر مع الانتر الكنغولي .
ولابد من همسة الى الكابتن المحبوب هيثم مصطفى فالمرتجى منه كثير والامل فيه معقود والتاريخ ينظر اليه بعين التطلع والمجد والسجل النضيد ، والتاريخ لا يرحم ، انها حوبتك ايها الولد الحريف ، اللعاب الشفيف ، عليك الآن ان تتجاوز كل الصغائر والا تلفت الى من يريدون لصحفهم النجاة من بوار صابها وكساد ضرب مفاصلها ولم يجدوا بكل اسف متاح غير روح الشتات يبذرونها من خلال محاولة استغلال الكابتن المرهف وتحريضه على مدربه العجوز الذي يريد ان يمضي بالهلال قدماً على اسس جديدة تتجاوز مرحلة الاسماء والمحاباة الى مرحلة التقييم على حسب الحاجة وبقدر العطاء .
هلال الملايين ايها الاحبة في مفصل تاريخي مهم ، امورو رايقة ، احوالوا تمام ، نتائجه مبهرة ، استقرارو بديع ، روح اللاعبين عالية ، ادارة تدير شأنها بشكل احترافي ومتابعة لصيقة واهتمام بكل شاردة وواردة، جماهير محبة، صادقة الانتماء ، جزلة العطاء لمحبوبها الازرق النشوان بغير من ولا اذى ولا بمبان .
هتاف اخير
يعود من مغتربه الطويل الاستاذ الفنان الطيب عبد الله احد الذين لونوا بحناجرهم البديعة وجداننا وشكلوه على بساط من الحب العفيف والالق الشفيف ، بعد ان عانى في غربته الطويلة وكابد ظروف قاسية وليالي من الوحشة والشجن ، الطيب الذي غنى لنا الابيض ضميرك ، والسنين ، ويا غالية يا نبع الحنان ، يستحق ان نبادله حباً بحب ووفاء بوفاء بقدر ما قدم واعطى لوطنه وارجو من السادة القائمين على امر الثقافة ان يهتموا باستقباله وترتيب اوضاعه بعد قرر الاستقرار في بلاد الامن والجمال .


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الواثق عبدالرحمن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019