مكتبة الاخبار
رياضة عربية
تنطلق بعد أيام قليلة رقم أهلاوي يصمد في مونديال الأندية
12-07-2018 12:59 AM
كفرووتر \ وكالات \ أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق بطولة كأس العالم للأندية، التي ستقام بالإمارات خلال الفترة من 12 إلى 22 ديسمبر/كانون أول الجاري. وتشهد البطولة، مشاركة 7 فرق، وهي ريال مدريد (بطل أوروبا)، الترجي (بطل أفريقيا)، وكاشيما أنتلرز (بطل آسيا)، وتيم ويلينجتون (بطل الأوقيانوسيا)، جوادالاخارا (بطل الكونكاكاف)، والعين (ممثل الدولة المستضيفة). ولم يتحدد حتى الآن، ممثل أمريكا الجنوبية في البطولة، حيث تقام مباراة الإياب في نهائي كأس ليبرتادوريس بين ريفر بليت وبوكا جونيورز، الأحد المقبل، على ملعب "سانتياجو بيرنابيو". ويعد الأهلي المصري، أكثر الأندية التي كانت على وشك الانضمام إلى المحفل العالمي بالإمارات، ليسجل المشاركة السادسة له في كأس العالم. العقاب القاسي تلقى الأهلي المصري، عقابًا قاسيًا نحو تحقيق حلم المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية، بعد غياب دام 5 سنوات. وكان الأهلي، قد نجح في الوصول إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا، للعام الثاني على التوالي، وقطع الأحمر خطوة إضافية نحو حلمه، عندما تغلب في مباراة الذهاب بنهائي هذا الموسم على الترجي التونسي بنتيجة 3-1 في ملعب برج العرب بالإسكندرية. ورغم حاجة الأهلي إلى التعادل أو الخسارة بفارق هدف، من أجل التأهل إلى المونديال، إلا أن الأحمر انهار تمامًا على ملعب رادس وسقط بثلاثية دون رد، وضعت الترجي في كأس العالم للأندية رقم صامد لا شك أن فشل الأهلي في تحقيق هدفه بالموسم الحالي، لم يمح تاريخ الأحمر الذي كتبه من قبل، خلال 5 مشاركات سابقة بكأس العالم، كان أبرزها حصد الميدالية البرونزية في نسخة 2006. كما أن الأهلي سطر اسمه حتى الآن في تاريخ مونديال الأندية برقم صامد، لم يقدر لاعبو أي فريق حتى الآن على الوصول إليه، وهو أن ثلاثي الأحمر، حسام عاشور ومحمد أبو تريكة ووائل جمعة هم الأكثر ظهورًا في البطولة (11 مباراة). واعتزل كل من أبو تريكة ووائل جمعة، كرة القدم، ولم يظل في الملاعب حتى الآن سوى حسام عاشور الذي ربما يطمح في زيادة مشاركاته بالمونديال، إذا نجح الأهلي مستقبلًا، في التأهل إلى كأس العالم مرة أخرى.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 47





خدمات المحتوى




تقييم
0.00/10 (0 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010