مكتبة الاخبار
رياضة عالمية Global sport
تاريخ مونديال الأندية.. تفوق برشلوني ونزهة للإنتر
تاريخ مونديال الأندية.. تفوق برشلوني ونزهة للإنتر
12-05-2018 12:01 AM
كفرووتر \ وكالات \ أيام قليلة تفصلنا عن موعد انطلاق نهائيات كأس العالم للأندية، التي ستستضيفها الإمارات، في الفترة ما بين 12 و22 ديسمبر/كانون الأول الحالي.

ويشارك في النسخة المقبلة، 7 فرق هي ريال مدريد الإسباني (بطل أوروبا)، الترجي التونسي (بطل أفريقيا)، كاشيما أنتلرز الياباني (بطل آسيا)، جودالاخارا المكسيكي (بطل الكونكاكاف)، ويلينجتون النيوزيلندي (بطل أوقيانوسيا)، والعين (بطل الدوري الإماراتي وممثل البلد المضيف)، بجانب بطل أمريكا الجنوبية، الذي لم يتحدد بعد من بوكا جونيورز أو ريفر بليت.

ويسلط "" الضوء من خلال سلسلة تقارير، على تاريخ البطولة وأهم الأحداث التي حفلت بها...

النسخة السابعة (الإمارات 2010)

استضافت الإمارات البطولة للعام الثاني على التوالي، وهذه المرة نجح ممثلها، الوحدة في الفوز على جنوب هيكاري، ممثل أوقيانوسيا، 3-0، لكنه خسر في الدور التالي أمام سيونجنام الكوري الجنوبي، بنتيجة 4ـ1.

وفاز مازيمبي الكونغولي، على باتشوكا المكسيكي، 1-0، ليتأهل لنصف النهائي، الذي واصل فيه انتفاضته وأطاح بإنترناسيونال البرازيلي، الذي كان يبحث عن لقبه الثاني.

وضرب إنتر ميلان، نظيره سيونجنام، 3-0، ليضرب موعدا مع الفريق الكونغولي في النهائي.



ولم يجد الفريق الإيطالي، صعوبة في الفوز باللقب، بعدما سجل 3 أهداف في شباك ممثل أفريقيا، بينما ذهب المركز الثالث لفريق إنترناسيونال، بعد فوزه على سيونجنام 4ـ2.

ونال إنتر ميلان، جائزة اللعب النظيف، واختير الكاميروني صامويل إيتو أفضل لاعب، وتوج الكولومبي ماوريسيو مولينا لاعب سيونجنام، بلقب هداف البطولة بـ3 أهداف.

النسخة الثامنة (اليابان 2011)

عادت البطولة من جديد إلى اليابان، وفاز ممثلها كاشيو ريسول، على أوكلاند سيتي 2-0، وأطاح بمونتيري المكسيكي، بنتيجة 4ـ3 بركلات الترجيح، بعد التعادل 1ـ1.

وفي لقاء عربي خالص، فاز السد القطري على الترجي التونسي، 2-1، لكن الفائز اصطدم ببرشلونة الإسباني، الذي سحقه 4-0، في نصف النهائي.

وفاز سانتوس البرازيلي، على كاشيوا، 3-1، ليتأهل للدور النهائي، ويصطدم بالبارسا.



وواصل برشلونة تألقه، وسحق الفريق البرازيلي 4-0، ليتوج باللقب الثاني له خلال 3 سنوات فقط، ويتصدر قائمة الأكثر فوزا بالبطولة وقتها.

وفاز الفريق الكتالوني بجائزة اللعب النظيف، وميسي بلقب أفضل لاعب، متفوقا على زميله تشافي هيرنانديز، والبرازيلي نيمار لاعب سانتوس وقتها، وتشارك ميسي وزميله أدريانو جائزة الهداف برصيد هدفين لكل منهما.




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 55





خدمات المحتوى




تقييم
0.00/10 (0 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010