مكتبة الاخبار
كرة قدم اوروبية European Football
أتلتيكو مدريد يكسب بلباو 3-2
 أتلتيكو مدريد يكسب بلباو 3-2
11-11-2018 12:01 AM
كفرووتر \ وكالات \انتزع أتلتيكو مدريد فوزا دراميا من ضيفه أتلتيك بلباو بنتيجة (3-2)، في المباراة التي جمعتهما على ملعب واندا ميتروبوليتانو، ضمن منافسات الجولة الـ12 من الدوري الإسباني.

أحرز توماس بارتي ورودريجو هيرنانديز ودييجو جودين أهداف أتلتيكو مدريد في الدقائق 61 و80 و92، بينما سجل إينياكي ويليامز هدفي أتلتيك بلباو في الدقيقتين 36 و64.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الروخيبلانكوس إلى النقطة 23 متقدما إلى المركز الثاني مؤقتا، بينما تجمد رصيد الفريق الباسكي عند النقطة 10 في المركز الـ17.

سيطر لاعبو أتلتيكو مدريد على اللقاء مع انطلاقة المباراة دون خطورة حقيقية على المرمى، بينما حاول أتلتيك بلباو استغلال سرعة إينياكي ويليامز في الهجمات المرتدة ولكن أيضا دون فرص مؤكدة.

اعتمد دييجو سيميوني على الجهة اليمنى التي يتواجد فيها ساؤول وجريزمان، بالإضافة للظهير أرياس، كمصدر دائم للهجوم على دفاعات أتلتيك بلباو الذي ظهر بشكل متماسك.

في الدقيقة 9 استطاع جريزمان الهروب من الرقابة وإرسال كرة عرضية لكوستا، ولكن نجح قلب الدفاع مارتينز في الوصول للكرة أولا قبل أن يسددها المهاجم الإسباني.



لعب رباعي الدفاع لدى الضيوف دورا مهما في شل حركة دييجو كوستا الذي عجز عن الظهور بشكل جيد أمامهم بمساعده خط ثلاثي الوسط الذي لم يكف عن الضغط.

استغل سوسايتا سوء تمركز فيليبي لويس في الدقيقة 20، وقدم كرة داخل منطقة الجزاء لويليامز، ولكن أتت تسديدة الأخير ضعيفة.

وفي الدقيقة 36 جاء الخطأ مجددا من لويس الذي سمح بمرور كرة عرضية وصلت لسان جوزيه الذي سددها في القائم، ثم ارتدت إلى ويليامز على خط المرمى ليعلن عن تقدم الفريق الباسكي بالهدف الأول.

تعديل الأوضاع

أجرى سيميوني تغييراته مع انطلاق الشوط الثاني لتعديل الأوضاع، حيث أخرج دييجو كوستا وأشرك فيتولو، ثم تبعه بدخول جيلسون مارتينز بدلا من أرياس.

تراجع أتلتيك بلباو في الفترة الثانية وترك زمام الأمور للروخيبلانكوس، الذي كاد أن يدرك هدف التعادل لولا تألق خط الدفاع مجددا الذي أبعد كرة ذكية من ساؤول داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 55.

ومع وصول المباراة للدقيقة 61، فاجأ الغاني توماس بارتي الجميع بتسديدة قوية للغاية من خارج المنطقة، سكنت الزاوية اليمنى للحارس هيريرين.

ومن أول لمسات كالينيتش بعد دخوله بدلا من أنخيل كوريا، استخلص سان جوزيه الكرة منه ومررها سريعة إلى مونياين الذي بدوره مررها لويليامز لينفرد بالمرمى، ويتمكن من إضافة الهدف الثاني له ولفريقه.

لم يتغير الحال داخل صفوف أصحاب الأرض، فقد فشل في إيجاد طريقة لاختراق دفاعات أتلتيك بلباو، بينما أجرى سيميوني تغييراته الثلاثة ولكن دون تأثير ملموس على أرض الملعب.



عاد أتلتيكو للاعتماد على الكرات العالية كحل أخير أمام التكتل الدفاعي لبلباو، كما أجرى إدواردو بريزو تغييرا بخروج المتألق ويليامز وأشرك راؤول جارسيا كلاعب وسط آخر.

نجح أسلوب أتلتيكو مدريد في اللحظات الصعبة، حيث تمكن رودريجو هيرنانديز من تعديل النتيجة في الدقيقة 80، بعدما ارتقى فوق الجميع لركنية بارتي، ليأتي معها الهدف الثاني للأتليتي.

وفي الدقيقة 92 أقر حكم الفيديو بصحة هدف دييجو جودين، الذي أحرزه برأسية قاتلة نجح في تحويلها داخل المرمى وسط غفلة من لاعبي أتلتيك بلباو، لتنتهي المباراة بفوز أتلتيكو مدريد بثلاثة أهداف لهدفين.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 44





خدمات المحتوى




تقييم
0.00/10 (0 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010