مكتبة الاخبار
فنون
مني مجدي تدافع عن "لبسها" الذي قادها للمحاكمة
مني مجدي تدافع عن
10-24-2018 09:24 AM
السودانية http://www.alsudaniya-sd.com/new/s/40657

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2258





خدمات المحتوى




التعليقات
#362088 Saudi Arabia [ابوعبدالله]
1.00/5 (1 صوت)

10-24-2018 09:57 AM
المفروض يفرضوا عليها الحجاب الشرعي لا تخرج اي امراة او فتاة الا بالحجاب الشرعي كما ان اوربا تمنع الحجاب نحن كمان نفرض الحجاب واللي ما عاجبوا يروح مكان يعجبه

[ابوعبدالله]

#362091 [اشرف محمد حسين]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2018 11:56 AM
منو الاداك الحق تتكلمى باسم الشعب السودانى....لو عاوزة تعرفى راى الشعب السودانى خشى مواقع التواصل الاجتماعى وشوفى النبز الموجة ليك انتى لو تلقى مرادك تمشى عريانة فى الشارع ....لانو ماعندك و ليان

[اشرف محمد حسين]

#362093 Libyan Arab Jamahiriya [ياسر عبد الله محمد طه]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2018 01:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
يا أخ الاسلام : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(( الحجاب او الخمار )) فهذا لا يمكن تجاوزه ولا حتى المجادلة او النقاش فيه
لأنه من اوامر الله تبارك وتعالى فهو من شعائر ديننا الاسلامى الحنيف
واذا امرنا الله تبارك وتعالى او الرسول بأمر ما فما علينا الا الاتباع والانقياد والخضوع و الاستسلام لاوامر الله تبارك وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم كما اخبرنا الله تبارك وتعالى فى القران الكريم فى سورة الاحزاب :

(( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36) ))

فالحجاب فرضه ربى تبارك وتعالى للمرأة المسلمة لكى يميزها من بين النساء غير المسلمات لكى تكون معروفة بأنها مسلمة محتشمة ولا يستطيع احد ان يتعرض لها فى الطرقات ولا يمس جسدها ولا حتى معاكستها بلفظ غير لائق ولاحتى الاقتراب منها
لان بهذا اللبس المحتشم بلاغ واضح لكل فرد فى الشارع بأن جسد المرأة المسلمة المحتشمة باللبس الاسلامى لا يمكن الوصول اليه الا عن طريق الباب
الباب هو عقد القران الشرعى لتصبح زوجة لك شرعا

كما اخبرنا الله تبارك وتعالى فى القران الكريم فى سورة الاحزاب :
(( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (59) ))
وفى سورة النور :
(( وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ ۖ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ ۚ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31) ))

فيا اخ الاسلام : هذه الايات الكريمات تبين بكل وضوح وجلاء بأن الحجاب هو فرض من الله تبارك وتعالى على المرأة المسلمة
ونحن المسلمون نؤمن ايمانا قاطعا بأن أمر الله تبارك وتعالى من الامور المسلمة فلا جدال ولا نقاش فى شعائر الاسلام
بمعنى ان طاعة الله تبارك وتعالى وطاعة الرسول صلى الله عليه وسلم لا نقاش فيها ولا جدال بل استسلام وخضوع
كما اخبرنا الله تبارك وتعالى بذالك فى سورة الاحزاب :

(( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36) ))

فيا اخ الاسلام : نجد ان كثيرا من الفتيات اللاتى يتعرضن للاغتصاب او المعاكسات فى الطرقات نجد اكثر اسبابها نتيجة لعدم التزامهن بالملابس او الزى الاسلامى وهو (( الحجاب او الخمار ))

لأنها تلبس ملابس مثيرة للشهوة تجذب ذوى النفوس الضعيفة نحوها وبذالك تصبح ضحية لاهوائهم الخبيثة
فبذالك تكون هى الخاسر الاول والاخير لانها هى سبب هذا الجرم بملابسها الفاتنة الغير لائقة

نسأل الله تبارك وتعالى أن يرد المسلمين الى دينهم الاسلامى الحق بالنهج السليم (( الكتاب والسنة )) ردا جميلا وأن يوحد كلمتهم و يعزهم وينصرهم على عدوهم فى كل زمان ومكان
ياسر عبد الله محمد طه
جماعة أنصار السنة المحمدية
ليبيا
بنغازى

[ياسر عبد الله محمد طه]

تقييم
0.00/10 (0 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010