مكتبة الاخبار
آراء وأصداء
كيف يقبل الاستاذ محمد الشيخ مدني ان (ينط) في ظلام دامس على مجلس ديمقراطي ؟
كيف يقبل الاستاذ محمد الشيخ مدني ان (ينط) في ظلام دامس على مجلس ديمقراطي ؟
ظل يلقن ويعلم تلاميذه وطلابه منذ عشرات السنين ان (1+1) = 2 ، وليس (5)
03-01-2018 09:17 AM
بقلم /فائز ديدي/ *ما يحدث في نادي المريخ من وأد للديمقراطية وإنقلاب علي شرعية المجلس المنتخب ،أمر غريب جداً ، ويستحق الإدانة والشجب والرفض والمنع بكل قوة من كافة منسوبي الوسط الرياضي وليس للمنتمين للمريخ فقط لأن ما حدث في النادي الأحمر قد يتكرر في اندية أخري وإتحادات.
*وينبغي لجماهير المريخ وأنصار الديمقراطية ، رفض التعامل مع "مجلس الوزير" الإنقلابي الذي قبل ان يقفز علي حقوق مجلس إدارة قانوني وشرعي ومنتخب بكل حرية وديمقراطية من ناخبين مارسوا حقهم الذي كفله لهم القانون !
*كيف يقبل رجل مثل الاستاذ محمد الشيخ مدني ، تربوي ومعلم وموجه ظل يلقن ويعلم تلاميذه وطلابه منذ عشرات السنين ان (1+1) = 2 ، وليس (5) ان "ينط" هو ومن معه في ظلام الجمعة الدامس علي مجلس إدارة ،إختارته جماهير المريخ ليدعي هو وجماعته ان سلطة الوزير تقديرية ومن حقه الحل والتعيين !!
*إذاً ما فائدة وجدوي اللوائح والقوانين والنظام الأساسي للنادي والعضوية والجمعيات العمومية والانتخابات ، إذا كان الوزير يملك السلطة بحل وتعيين مجالس الإدارات دون اي أسباب واقعية ومنطقية !
*و مجلس ود الشيخ ومن شايعهم علي تنفيذ الانقلاب يدعون بأن سلطة الوزير "تقديرية" وهي كلمة فضفاضة لا تقل عن تقديرات الحكام عند إحتساب ركلات الجزاء !!
*اما بيان مجلس شوري المريخ فهو لا يعدو ان يكون "تخريف في تخريف" ، فالبيان يتحدث عن حق الوزير بالحل والتعيين وإمكانية تنفيذ قراره بالقوة الجبرية وفي نفس الوقت يستسمح المجلس المنتخب بالقبول بالقرار للضرورة التي تحتمها المرحلة والإيثار "وحتي يجنب الكيان خطورة الصدام وافرازاته مع السلطة الرياضية" ، خاصة وان مجلس التسيير يضم رجالات خبرة وهنالك داعم أجنبي مستثمر سيسهم في دفع مسيرة النادي !!
*نستغرب لمجلس يضم رجالات مريخية تسد قرص الشمس ومنهم من قضي عشرات السنين ينادي بالديمقراطية ورغم ذلك يقبل بكل سهولة وإستسلام بإنقلاب علي مجلس منتخب بدواعي واهية وضعيفة لا تقنع أحداً !
*كان من الأسلم والأصوب ان يجلس مجلس الشوري وعقلاء المريخ مع المجلس المنتخب لمحاولة إقناعه بطريقة ودية ، طلما انهم وصلوا الي قناعة بعدم قدرته علي مواجهة الديون والمنصرفات الثقيلة التي تنتظرهم ، بدلاً من إتباع الإسلوب الإنقلابي ، وتأييد خطوات من يعملون لمصالحهم واجندتهم الشخصية والتي بدأت واستمرت الي ان أعلن الوزير قرار الحل والتعيين !
*ولكن اسلوب دق الطار ، واتباع خطوات اصحاب الأهواء ، والإنصياع لرأيهم وإقتفاء أثر من يقفون ضد المجلس المنتخب أمثال "فلان وعلان وفرتكان" لا يشبه رجالات المريخ الذين كُلفوا بحماية اللوئح والقوانين والحقوق القانونية والشرعية لمجالس الإدارات !
*قرار الوزير اليسع سابقة خطيرة ، وهو آخر مسمار في نعش "أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية" التي كانت تقوم علي مبدأ ان هذا النشاط نشاط أهلي ومنه نتأسي بالإختيار الحر والانتخاب المباشر من قبل ابناء النادي فمهما قل عدد الناخبين ومهما شاب الممارسة الديمقراطية من شوائب ، الا ان الجمعيات العمومية والانتخابات تمنح العضو بالنادي حرية الاختيار وتحسسه بالانتماء والولاء للكيان !!
*ومثل هذا القرار التعسفي ، لن يكون بعيداً عنه مجلس ادارة الهلال بقيادة الكاردينال واتحاد الخرطوم ، وكل مجالس ادارات الاندية صغيرها وكبيرها بولاية الخرطوم !!
*علي الجميع ان يستعدوا لمزاجية و تقديرات وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم التي تمنحه حق حل مجلس ادارات الاندية وتعيين مجالس جديدة في موقعها ، طالما ان الجميع يقفون صامتين ويتفرجون علي هذه المهزلة التي يشهدها نادي المريخ الآن !!
*إستقالات اعضاء مجلس المريخ تنبئ الي الوصول الي عدم شرعيته ، وبالتالي فإن "الانقلابيين" سيتسلمون المقاعد رسمياً و "رجالة حسنة" !!
*والقادم أسوأ ..!
*وخبر الغد حل مجلس إدارة الكاردينال وربما مجلس اتحاد الخرطوم !
*لا تتفاجئوا !
*اليسع ، سيلسع من طرف !

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1903





خدمات المحتوى




تقييم
1.05/10 (25 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010