مكتبة الاخبار
تحقيقات وتقارير
صعوبات ماقبل الشان هل كشفت خطاء الاعتذلر عن سيكافا
صعوبات ماقبل الشان هل كشفت خطاء الاعتذلر عن سيكافا
01-06-2018 04:04 PM
تقرير/ عصام الحاج







رصدت المتابعات موخرا ان ثمة صعوبات لاحقت اعداد منتخبنا الوطنى خلال معسكره الداخلى بالخرطوم ومن ثم تفاقمت اذمة الاصابات بالفترة الثانية من المعسكر بتونس ورغم المجهودات الادراية والترتيبات اللوجستية او كما يحلو لرئيس لجنة المنتخبات الوطنية د/ برقو الحديث عنها للصحفيين فقد ظهرت بعض العوائق التى يرجح انها قد تعرقل مسيرة تحليق الصقور فى اجواء كازبلانكا الباردة



ولعل المجهودات الكبيرة التى بذلت فى تجهبز وتحضير المعسكرات داخليا وخارجيا قد وجدت القبول والتقدير لدى الوسائط الاعلامية كافة لكن الصعوبات التى صاحبت مسيرة الاعداد لم تجد حظا من التناول فلم تكن ردود لجنة المنتخبات خلال المنتخب الصحفى قبيل المغادرة لمعسكر تونس مقنعة بمايكفى خاصة فى امر مدير الكرة المتخصص المرافق للبعثة حيث ان وجود مدير الكرة كان سيضع على الاقل حدا لمشكلة تخلف بكرى المدينة عن مرافقة البعثة باعتبار انه سيكون على علم بموقف لاعبيه قبيل المغادرة وربما سعى لحل الاشكال الذى وصف بانه متداخل بين اللاعب والنادى والاتحاد ولقد كشف الموقف عن حوجة حقيقية لمدير كرة متفرغ قبيل الدخول فى اجواء البطولة

كما ان الاصابات المتلاحقة التى اصابت عدد من اللاعبين قد تلعب دور فى ارباك الجهاز الفنى خلال مرحلة مهمة من الاعداد فبدلا من الوقوف على شكل التنظيم والتكتيك الذى ينوى ان يخوض به المنافسة سيجد نفسه مجبرا على ان يلجا للتوليف فى بعض الوظائف عطفا على الاصابات فى اعمدة رئيسية اسهمت فى بلوغ المنتخب تلك المرحلة على شاكلة ولاء الدين بوغبا وحمزة داؤود

والشاهد ان اجابات لجنة المنتخبات والجهاز الفنى التى اشرنا الى انها لم تكن مقنعة اوتم التحفظ وقتها فى الردود قد بانت الان بوضوح فى امر احتراف اللاعب السمانى الصاوى بصفوف فريق الاتحاد الليبى فوقتها افاد المدرب العام برهان انه بالامكان تعويض غياب اللاعب فى حال اكتمال عملية انتقاله واشار لوجود اربعة لاعبين فى وظيفة الوسط المهاجم فيما كان رد المدير الادراى مخالفا له عندما اوضح انهم يعلموا ان باب الانتقالات سيكون مفتوحا لمابعد البطولة وبامكان الصاوى خوض البطولة بشعار صقور الجديان باعتباره لاعب محلى وان احترافه قيد الاجراء لكن مايحدث الان يختلف ميدانيا بمطالبة الفريق الليبى باوراق اللاعب لاعتماده ضمن كشف الفريق افريقيا وهو ما اشيع عن ان الاتحاد السودانى لم يقم باكمال خطوات انتقال اللاعب وكل ذلك قد يعد ضمن الصعوبات التى قد تضاف لحوجة المدرب الفنية لامكانيات لاعب بمواصفات السمانى يصعب تعويض بديل له فى هذا الوقت

واذا دققنا النظر فى قائمة اللاعبين المتواجدين الان رفقة المدير الفنى الكرواتى بتونس فى اخر مراحل الاعداد نجد ان عددهم لايتجاوز ال20 لاعبا فقط هم جملة من يمكن الاعتماد عليهم بمعنى ان العدد اقل من الكشف المسموح به فى البطولة فقد اصيب حمزة والشكوك كبيرة فى امكانية مشاركته فى البطولة وبوغبا يحتاج لثلاثة اسابيع لاكنمال شفاءوه بمعنى انه اصبح خارج الحسابات بدرجة كبيرة ولاعبين تم منحمهم راحة وتدريبات صالة ومعاز القوز موقوف لن يكون متاحا فى الجولة الاولى ومتبقى اللاعبين بينهم ثلاثة فى خانة الطرف الايسر وكل تلك الاحصاءات تكشف عن ان الاختيار لم يكن موفقا بداية الامر وكان الامر يتطلب تدقيق فى الاختيار قبل السفر

وفى ظل التداعيات التى ستلقى بظلالها سلبا فى شكل وتوليفة الكرواتى الذى سيجد نفسه فى مفترق طرق قد تعجل بنهاية مسيرته بالدار البيضاء يبقى السوال الذى يحتاج لاجابة مقنعة وبشجاعة هل كشفت الصعوبات الحالية فى معسكر صقور الجديان خطاء الاعتزار عن المشاركة فى بطولة سيكافا ؟

حقيقة الامر ان المشاركة كانت ستفيد المنتخب وتهب للجهاز الفنى عدد من الخيارات التى هو الان فى اشد الحوجة لها بحسبان ان الوقت بات ضيقا لن يكون كافيا للاستعانة بلاعبين لتعويض الغيابات المزعجة كما ان المشاركة كانت ستتيح فرصة للاعبين الجدد لاكتساب تجربة دولية قبل ان يتم الذج بهم اضطراريا الان



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3120



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3120

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




تقييم
1.05/10 (27 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010