مكتبة الاخبار
رياضة عالمية Global sport
الفيفا يوافق على مشاركة 48 منتخباً في كأس العالم
الفيفا يوافق على مشاركة 48 منتخباً في كأس العالم
اعتبارا من 2026
01-10-2017 04:17 PM
كفرووتر / وكالات / وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) "بالإجماع" على زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم من 32 حالياً إلى 48 بدءاً من مونديال 2026، بحسب ما أعلن الثلاثاء عبر حسابه على "تويتر".
وأكد الاتحاد أن مجلسه "وافق بالإجماع أن يكون عدد منتخبات كأس العام 48 منتخباً اعتباراً من نسخة 2026: 16 مجموعة من 3 منتخبات"، ليتبنى بالتالي اقتراح رئيسه السويسري جاني إينفانتينو الذي يعتبر أن الخطوة ستزيد الاهتمام بكرة القدم وترفع العائدات المالية.

ويبلغ عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم 32 منتخباً، بدءاً من مونديال فرنسا 1998، وسيبقى كذلك في روسيا 2018 وقطر 2022.

وواجهت زيادة عدد المنتخبات إلى 48 انتقادات من شخصيات رياضية، لاسيما لجهة تأثيرها السلبي المحتمل على نوعية ومستوى البطولة. إلا أن إنفانتينو دافع بقوة عن زيادة العدد، معتبراً أن ذلك سيتيح مشاركة عدد أكبر من الدول وزيادة الاهتمام بكرة القدم.

ويرجح أن تكون إفريقيا وآسيا أبرز المستفيدين من الخطوة، إذ تبلغ حصة الأولى حالياً 5 منتخبات، والثانية 4,5 (يخوض الخامس ملحقاً دولياً).

كم لم يغفل مسؤولو الاتحاد الجانب المالي من توسيع قاعدة المشاركة، إذ أن إقامة عدد أكبر من المباريات (80 بدلاً من 64 حالياً)، سيؤدي إلى زيادة مضطردة في مداخيل كأس العالم، قدرها تقرير داخلي للاتحاد بزهاء 640 مليون دولار.

ولم تخف شخصيات كروية عديدة دعمها للاقتراح، آخرها النجم الأرجنتيني دييغو مارادونا الذي اعتبر الاثنين أن الفكرة "رائعة".

إلا أن لائحة المعارضين كانت كبيرة أيضاً، خشية من أثر سلبي لتوسيع قاعدة المشاركة، يؤدي إلى تراجع نوعية البطولة ومستواها.

ومن المعارضين يواكيم لوف مدرب ألمانيا بطلة 2014، ورابطات الأندية الأوروبية التي شكت من أن الصيغة الجديدة ستكثف جدول مباريات مزدحم أساساً. كما أكد رئيس الاتحاد الأوروبي السلوفيني ألكسندر تشيفيرين أن أوروبا راضية على النظام الحالي للكأس.

إلا أن مؤيدي الاقتراح حاججوا بأن النسخة الأخيرة من كأس أوروبا، والتي أقيمت الصيف الماضي في فرنسا بمشاركة 24 منتخبا بدلاً من 16، كانت حماسية في ظل تألق منتخبات متواضعة على غرار آيسلندا وويلز.

وانطلقت المسابقة عام 1930 بمشاركة 13 منتخباً، ثم ارتفع إلى 16 في 1934 و24 في 1982 و32 في 1998.

حصص جديدة

وتتركز الانظار على حصة القارات وفق الصيغة الجديدة.

وبحسب مصدر مقرب من الاتحاد الدولي، فإن أوروبا ستنال 16 مقعداً (بدلاً من 13 راهناً) وإفريقيا تسعة (بدلاً من خمسة راهناً).

إلا أن الفيفا لم يعلن رسمياً بعد الحصص الجديدة، ويتوقع أن تثير هذه المسألة نقاشاً مستفيضاً في الفترة المقبلة.

وناقش مجلس الفيفا خلال اجتماع الثلاثاء خمسة اقتراحات، منها الحفاظ على الصيغة الراهنة القائمة على مشاركة 32 منتخباً.

وكان إنفانتينو أكد في تصريحات سابقة، أن الصيغة الجديدة لن تتطلب إطالة مدة كأس العالم، والتي تقام حالياً على مدى 32 يوماً ، بل ستؤدي فقط إلى زيادة عدد المباريات من 64 حالياً إلى 80.

وأوضح أن اقتراحه يقوم على توزيع 48 منتخباً على 16 مجموعة من ثلاث فرق، وتأهل الفريقين الأولين في كل مجموعة (أي ما مجموعه 32 منتخباً)، لخوض الأدوار الإقصائية.

كما شدد على أنه بموجب الصيغة الجديدة، سيبقى عدد اللقاءات التي يخوضها المنتخب الفائز باللقب كما هو حالياً، أي سبع مباريات.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1175



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1175

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




تقييم
0.00/10 (0 صوت)