مكتبة الاخبار
آراء وأصداء
الهزيمة في المباريات الاعدادية أفيد للهلال..!!
الهزيمة في المباريات الاعدادية أفيد للهلال..!!
12-16-2016 11:06 AM
رامي عثمان * إنجز الأزرق المرحلة الأولى من فترته الإعدادية بمقره في الدفاع الجوي بعد ان اكتسب جميع اللاعبين الجرعات التدريبة اللازمة لرفع المعدل اللياقي والزهني وكيفية تطبيق الخطط التكتيكية على أرض الواقع والتي قام برسمها المدرب الفرنسي دينيس لافاني ..

* وبعد ذلك خاض الهلال اول تجاربه الاعدادية امام أحد فرق الدرجة الثالثة بجمهورية مصر العربية عصر الامس والتي انتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق ، لا تهمنا نتيجتها بقدر ما تهمنا مدى استفادة اللاعبين من هذه المباراة من الناحية البدنية والفنية وهل استطاع اللاعبين بتطبيق توجيهات المدرب بالشكل المطلوب ..

* هذه التجربة أثبتت ان الهلال يسير في الطريق الصحيح لأن الفريق المصري استطاع ان يصل لمرمى الأزرق مرتين وهذا هو المطلوب من هذه المباريات ..

* التجارب الاعدادية هي التي تبصر المدرب على نقاط الضعف والخلل الموجودة في الفريق لوضع الحلول المناسبة لها لعدم تكرارها في قادم المباريات ..

* على اللاعبين توجيه جل تركيزهم في مثل هذه المباريات بإجادة الهجمات المتقنة وكيفية الرجوع السريع لتغطية الثغرات الدفاعية في حالة الهجمات المرتدة وعدم الاستعجال لإحراز الأهداف لأن هذه المرحلة تتطلب تنفيذ توجيهات المدرب بالحرف في إتقان اللعب الممرحل في التسليم والتسلم والكرة السريعة أكثر من غلة الأهداف التي سيحرزوها في مرمى الفرق المنافسة في مباريات الاعداد ..

* لأن الاستعجال في إحراز الأهداف وزيادة الغلة يمكن ان تغطي على نقاط الخلل الموجودة في الفريق لتنكشف بعد ذلك في المباريات الرسمية لتكون المحصلة من الأعداد صفر كبير ..

* خسارة الازرق في المباريات الاعدادية أفضل وأفيد له حتى يتم إدراك الثغرات الموجودة ومعالجتها من خلال باقي التجارب حتى يصل الفريق لقمة الجاهزية التي ستجعله قادر على مقارعة كبار فرق القارة ..

* نريد صناعة فريق بطل يكون له شأن كبير في الموسم القادم وهذا لن يأتي بالسهولة التي يتخيلها البعض إنما بالاجتهاد والتركيز في هذه التجارب ..

* نتمنى ان يجني الفريق الازرق ثمار هذا الاعداد في جميع المباريات القادمة خصوصا ان الازرق يمتلك افضل اللاعبين الموجودين على الساحة ..

* كما دشن المهاجم الغاني ابيدنغو كوفي تيتيه أول أهدافه مع الازرق في هذا الموسم وستكون هي بداية انطلاقته الحقيقية بإذن التي لن تتوقف في زيارة شباك الفرق التي سوف تواجه الهلال في جميع المنافسات ..

* لن نكون كغيرنا نهلل وننحر الزبائح من اجل أهداف محرزة في فرق السنية وحواري تركيا لأن الانتصارات الشوفونية حدها قريب وسينكشف المستور بعد ذلك ..

* فرحة الوصيف الذي تغلب على أطفال تركيا يعطيك الإحساس بأنه نال بطولة الدوري الممتاز فعلا (فرح الغلابة) ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* لا زال بعض الاهلة يواصلون في نهجهم السيئ في إبراز العضلات بالتهكم على بعضهم بأبشع الاساءات واقبح الالفاظ ولا أدري ما الفائدة من ذلك ، ألا يدركون خطورة الطريق الذي يسلكه البعض ..

* وتفرغ معظمهم للرد على رئيس نادي الهلال حول حديثه الأخير في بعض الصحف ، لن ينصلح الحال اذا لم يتوقف الجميع عن هذا العبث ..

* الإساءة لرموز الهلال مرفوضة لأنها تعتبر إهانة لشعب الهلال الذي يقف بشدة خلف المجلس المنتخب حتى نهاية دورته كما وقف بجانب جميع المجالس التي اتت عن طريق الانتخابات الشرعية ..

* لذا دعو الرجل يواصل في إنجاز كل المهام التي اتي من أجلها وبعد ذلك حاسبوه إن اخفق ..

.. إحتراس أخير ..

ﻣﻨﺬ ﻓﺘﺮﺓ ﺑﻌﻴﺪﺓ . . . .
ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻴﺶ ﺭﺟﻞ ﺃﻋﻤﻰ . . ﺭﺯﻗﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺣﻜﻤﺔ ﻭﺫﻛﺎﺀ ﻭﻋﻠﻤﺎً . .
ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻷﻋﻤﻰ ﻳﻌﻴﺶ ﻓﻰ ﺩﺍﺭﻩ ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﻓﻰ ﺃﻣﺎﻥ . . ﻭﻭﺭﺍﺀ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﺑﺴﺘﺎﻥ .. ﻭﻓﻰ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻷﻳﺎﻡ . .
ﺭﺑﺢ ﺍﻷﻋﻤﻰ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﻝ ، ﻓﺨﺮﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺴﺘﺎﻥ ﻓﻰ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻭﺟﻠﺲ ﺗﺤﺖ ﺷﺠﺮﺓ ﻳﺤﺒﻬﺎ ، ﻭﺣﻔﺮ ﻭﺩﻓﻦ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺗﺤﺘﻬﺎ . .
ﻭﺑﻌﺪ ﻓﺘﺮﺓ . . ﺟﺎﺀ ﺍﻷﻋﻤﻰ ﺍﻟﻄﻴﺐ ﻻﺳﺘﺨﺮﺍﺝ ﻣﺎﻟﻪ . .
ﻓﻠﻢ ﻳﺠﺪﻩ ﻓﻰ ﻣﻜﺎﻧﻪ .. ﻓﻔﻜﺮ .. ﻭﻓﻜﺮ : ﺗﺮﻯ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻯ ﺳﺮﻕ ﺍﻟﻤﺎﻝ ؟ ! ﻭﺑﻌﺪ ﻭﻗﺖ ﻗﺎﻝ :
ـ ﻟﻴﺲ ﻏﻴﺮ ﺟﺎﺭﻯ ، ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻠﺺ ﺍﻟﻤﺤﺘﺎﻝ . .
ﻓﺮﺑﻤﺎ ﺭﺃﻧﻰ ﻭﺃﻧﺎ ﺃﺩﻓﻦ ﺍﻟﻤﺎﻝ ..
ﻭﺫﻫﺐ ﺍﻷﻋﻤﻰ ﺍﻟﺤﻜﻴﻢ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﺎﺭ ﺍﻟﻠﺌﻴﻢ . . ﻭﻗﺎﻝ :
ــ ﺟﺌﺘﻚ ﻣﺴﺘﺸﻴﺮﺍً ، ﻭﻣﺎ ﺧﺎﺏ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﺸﺎﺭ . .
ﻓﺸﺪ ﺍﻟﻠﺺ ﻗﺎﻣﺘﻪ ، ﻭﺃﻏﻠﻆ ﺭﻗﺒﺘﻪ . . ﻭﻗﺎﻝ :
ـ ﺍﺳﺘﺸﺮ ﻛﻤﺎ ﺗﺮﻳﺪ ، ﻭﻟﺴﻮﻑ ﺗﺠﺪ ﻋﻨﺪﻯ ﺍﻟﺮﺃﻯ ﺍﻟﺴﺪﻳﺪ . .
ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻷﻋﻤﻰ ﻓﻰ ﺫﻛﺎﺀ ﺷﺪﻳﺪ :
ـ ﺣﺼﻠﺖ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﻣﺎﻝ ﻭﻓﻴﺮ ، ﻓﻬﻞ ﺗﺮﻯ ﺃﺣﻔﻈﻪ ﻋﻨﺪ ﺭﺟﻞ ﻳﺤﻔﻆ ﺍﻷﻣﺎﻧﺎﺕ ، ﺃﻭ ﺃﺧﺒﺌﻪ ﻓﻰ ﺑﺴﺘﺎﻧﻰ ﻓﻰ
ﻣﻜﺎﻥ ﺃﻣﻴﻦ ؟؟
ﻓﻬﺰ ﺍﻟﻠﺺ ﺭﺃﺳﻪ . . ﻭﻫﻮ ﻳﻘﻮﻝ ﻓﻰ ﻧﻔﺴﻪ :
ـ ﺇﻥ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺬﻯ ﻳﻘﺼﺪﻩ ﻫﻮ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺬﻯ ﺃﻋﺮﻓﻪ . .
ﺛﻢ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﺮﻳﺮ :
ــ ﻻ . . ﺇﻥ ﺣﻔﻆ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻋﻨﺪ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﺃﻣﺮ ﺧﻄﻴﺮ ..
ﺍﺣﻔﻈﻪ ﻓﻰ ﺍﻟﺒﺴﺘﺎﻥ .. ﻳﺒﻘﻰ ﺃﻣﺮﻩ ﻓﻰ ﺃﻣﺎﻥ ..
ﻭﺷﻜﺮﻩ ﺍﻷﻋﻤﻰ ﻭﻗﺎﻝ :
ــ ﺻﺪﻗﺖ .. ﻏﺪﺍً ﺃﺣﻔﻈﻪ ﺑﺎﻟﺒﺴﺘﺎﻥ ﻣﻊ ﻏﻴﺮﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﻝ ..
ﻭﺧﺮﺝ ﺍﻷﻋﻤﻰ ﺍﻟﻄﻴﺐ ﺇﻟﻰ ﺩﺍﺭﻩ ..
ﻭﺗﺴﻠﻖ ﺍﻟﻠﺺ ﺟﺪﺍﺭ ﺍﻟﺒﺴﺘﺎﻥ .. ﻭﺃﻋﺎﺩ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﺴﺮﻭﻕ ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻥ .. ﻭﻗﺎﻝ :
ــ ﺳﺂﺧﺬﻩ ﻣﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﺬﻯ ﺳﻴﻀﻌﻪ ﺍﻷﻋﻤﻰ ﻓﻰ ﺍﻟﺤﻔﺮﺓ ..
ﻭﺟﺎﺀ ﺍﻷﻋﻤﻰ ، ﻭﺃﺧﺬ ﻣﺎﻟﻪ ، ﻭﺍﻟﻠﺺ ﻳﺮﺍﻗﺒﻪ ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ ، ﻭﻳﻈﻦ ﺃﻧﻪ ﻭﺿﻊ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ .. ﻭﻓﻰ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺟﺎﺀ
ﻟﻴﺄﺧﺬ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻭﻫﻮ ﻓﺮﺣﺎﻥ ﺳﻌﻴﺪ .. ﻓﻠﻢ ﻳﺠﺪ ﺷﻴﺌﺎً ﺳﻮﻯ ﻭﺭﻗﺔ ﻛﺘﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻷﻋﻤﻰ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻌﻘﻞ
ﺍﻟﺮﺷﻴﺪ :

( ﻣﻦ ﻓﻜﺮ ﻓﻰ ﺣﻜﻤﺔ ﻭﺫﻛﺎﺀ ، ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺨﺪﻋﻪ ﺍﻷﻏﺒﻴﺎﺀ ) .. جمعه مباركة ..

**************

اللهم أرحم عبدك الضعيف أحمد النقيب حريقة ..

فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

إلى اللقاء ..

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3043



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3043

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#326025 European Union [الامين كمال عبدالحي]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2016 04:37 PM
حقيقه اعجبتني حكمه الاعمي


#326313 Saudi Arabia [abololo]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2016 01:59 AM
هي لكن كلللللها مايكسب ولا واحدة.. بداها بالتعادلات والان بقينا في الخساير ده حال ما بطمن يا اخوي


تقييم
0.00/10 (0 صوت)