العودة لصحيفة كفر و وتر الالكترونية

مركز تحميل الملفات

 

العودة

 

شبكـة و منتديات كفـر و وتـر > الأقسام المتخصصة > منتدى واحة الشعر

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-03-11, 03:23 PM
حبوبة
زائر
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية :
 فترة الأقامة : 16180 يوم
 أخر زيارة : 01-01-70 (12:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
بيانات اضافيه [ + ]
Post قصيدة {المساء } لجبران خليل جبران




قصيدة المساء


لجبران خليل جبران





إِنِّي أَقَمْتُ عَلَى التَّعِلَّةِ بالمُنَى


في غُرْبَةٍ قَالُوا : تَكُونُ دَوَائي


إِنْ يَشْفِ هَذَا الجسْمَ طِيبُ هَوَائِهَا


أَيُلَطِّفُ النِّيرَانَ طِيبُ هَوَاءِ ؟


عَبَثٌ طَوَافِي في البلاَدِ ، وَعِلَّةٌ

في عِلَّةٍ مَنْفَايَ لاسْتِشْفَاءِ

مُتَفَرِّدٌ بصَبَابَتي ، مُتَفَرِّدٌ


بكَآبَتي ، مُتَفَرِّدٌ بعَنَائِي

شَاكٍ إِلَى البَحْرِ اضْطِرَابَ خَوَاطِرِي

فَيُجيبُني برِيَاحِهِ الهَوْجَاءِ

ثَاوٍ عَلَى صَخْرٍ أَصَمََّ ، وَلَيْتَ لي

قَلْبَاً كَهَذِي الصَّخْرَةِ الصَّمَّاءِ !

يَنْتَابُهَا مَوْجٌ كَمَوْجِ مَكَارِهِي ،

وَيَفتُّهَا كَالسُّقْمِ في أَعْضَائي

وَالبَحْرُ خَفَّاقُ الجَوَانِبِ ضَائِقٌ

كَمَدَاً كَصَدْرِي سَاعَةَ الإمْسَاءِ

تَغْشَى البَرِيَّةَ كُدْرَةٌ ، وَكَأَنَّهَا

صَعِدَتْ إلَى عَيْنَيَّ مِنْ أَحْشَائي

وَالأُفْقُ مُعْتَكِرٌ قَرِيحٌ جَفْنُهُ ،

يُغْضِي عَلَى الغَمَرَاتِ وَالأَقْذَاءِ

يَا لَلْغُرُوبِ وَمَا بهِ مِنْ عِبْرَةٍ

لِلْمُسْتَهَامِ ! وَعِبْرَةٍ لِلرَّائي !

أَوَلَيْسَ نَزْعَاً لِلنَّهَارِ ، وَصَرْعَةً

لِلشَّمْسِ بَيْنَ مَآتِمِ الأَضْوَاءِ ؟

أَوَلَيْسَ طَمْسَاً لِلْيَقِينِ ، وَمَبْعَثَاً

لِلشَّكِّ بَيْنَ غَلائِلِ الظّلْمَاءِ ؟

أَوَلَيْسَ مَحْوَاً لِلوُجُودِ إلَى مَدَىً ،

وَإِبَادَةً لِمَعَالِمِ الأَشْيَاءِ ؟

حَتَّى يَكُونَ النُّورُ تَجْدِيدَاً لَهَا ،

وَيَكُونَ شِبْهَ البَعْثِ عَوْدُ ذُكَاءِ

***

وَلَقَدْ ذَكَرْتُكِ وَالنَّهَارُ مُوَدِّعٌ ،

وَالقَلْبُ بَيْنَ مَهَابَةٍ وَرَجَاءِ

وَخَوَاطِرِي تَبْدُو تُجَاهَ نَوَاظِرِي

كَلْمَى كَدَامِيَةِ السَّحَابِ إزَائي

وَالدَّمْعُ مِنْ جَفْني يَسِيلُ مُشَعْشَعَاً

بسَنَى الشُّعَاعِ الغَارِبِ المُتَرَائي

وَالشَّمْسُ في شَفَقٍ يَسِيلُ نُضَارُهُ

فَوْقَ العَقِيقِ عَلَى ذُرَىً سَوْدَاءِ

مَرَّتْ خِلاَلَ غَمَامَتَيْنِ تَحَدُّرَاً ،

وَتَقَطَّرَتْ كَالدَّمْعَةِ الحَمْرَاءِ

فَكَأَنَّ آخِرُ دَمْعَةٍ لِلْكَوْن ِ قَدْ

مُزِجَتْ بآخِرِ أَدْمُعِي لرِثَائي

وَكَأَنَّني آنَسْتُ يَوْمِي زَائِلاً ،

فَرَأَيْتُ في المِرْآةِ كَيْفَ مَسَائى .






رد مع اقتباس
قديم 12-03-11, 06:25 PM   #2
حبوبة
زائر


الصورة الرمزية حبوبة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-70 (12:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي "المساء" للشاعر ايليا ابو ماضى




قراءة في قصيدة "المساء" للشاعر ايليا ابو ماضى


عندما كتب الشاعر اللبناني الكبير الراحل ايليا ابو ماضى قصيدته
الشهيرة "المساء" فسرها البعض بأنها كتبت خصيصا لامرأة تخشى
خريف العمر ..بل انها شعرت بالفعل بسريان الشيخوخة فى أوصالها
ورمز لتلك المرأة باسم "سلمى" ...
لاادرى كيف وجدتنى اربط بين امرأة القصيدة "سلمى "وبين الجميع
من افراد الشعب ..فما ينطبق على "سلمى" ينطبق علينا كشباب وكبار
كرجال ونساء .. كل ماوصفه ابو ماضى بات واضحا جليا فى وجوهنا .
استخدم الشاعر مفردات الطبيعة وقام بتوظيفها فى النص فزادته بهاء
وفتنة .. بل جعلته اقرب الى الواقع ..كيف لا ..؟ وهو يرى الغيوم
وهي تسد السماء ..والكهولة تبحث عن الرفيق فى الفلاة الجرداء ..
بدأ ابو ماضى قصيدته بتعبيرات شعرية ..ربما من وجهة نظري ليست
حالمة ولكنها تجسد الحالة الشجنية التى انبثقت منها القصيدة ...
هيا نقرأ سويا بديع الكلمات :



السحب تركض فى الفضاء الرحب ركض الخائفين
والشمس تبدو خلفها صفراء عاصبة الجبين
لكنما عيناك ساهمتان فى الأفق البعيد
سلمى ..بماذا تفكرين ..؟ سلمى ..بماذا تحلمين ...؟
ارأيت احلام الطفولة تختفي خلف التخوم ..
أم ابصرت عيناك اشباح الكهولة فى الغيوم ..
أم خفت أن يأتي الرجى الجاني ولا تأتي النجوم ..
أنا لاأرى ماتلمحين من المشاهد
إنما اطلالها فى ناظريك ..
تنم ياسلمى عليك ...
إنى اراك كسائح فى القفر ضل عن الطريق
يرجو صديقا فى الفلاة وأين فى القفر الصديق
يهوى البروق وضوءها ويخاف تخدعه البروق
بل أنت أعظم حيرة من فارس تحت القتام ...
لايستطيع الانتصار ..ولا يطيق الانكسار
هذي الهواجس لم تكن مرسومة فى مقلتيك
فقد رأيتك فى الضحى ورأيته فى وجنتيك ..
لكن وجدتك فى المساء وضعت رأسك فى يديك
وجلست فى عينيك الغاز وفي النفس اكتئاب ..
مثل اكتئاب العاشقين ..
سلمى بماذا تفكرين ..؟
بالأرض كيف هوت عروش النور عن هضباتها
أم بالمروج الخضر ساد الصمت فى جنباتها
أم بالعصافير التى تعدوإلى وكناتها ..
أم بالمسا ..إن المسا يخفي المدائن كالقري
والكوخ كالقصر المكين ..والشوك مثل الياسمين
لافرق عند الليل بين النهر والمستنقع ..
يخفي ابتسامات الطروب كأدمع المتوجع
إن الجمال يغيب مثل القبح تحت البرقع ..
لكن لماذا تجزعين على النهار ..
وللدجي احلامه ورغائبه
وسماؤه وكواكبه .

إن كان قد ستر البلاد سهـــولها ووعورها

لم يسلب الزهر الأريج ولا المياة خـــريرها

كلا، ولا منعَ النســـائم في الفضاءِ مسيرُهَا

ما زال في الوَرَقِ الحفيفُ وفي الصَّبَا أنفاسُها

والعـــــــندليب صداحُه

لا ظفــــــــرُهُ وجناحهُ



فاصغي إلى صوت الجداول جارياتٍ في السفوح

واسـتنشـقي الأزهار في الجنات مادامت تفوح

وتمتعي بالشهـب في الأفلاك مادامتْ تلوح

من قـبل أن يأتي زمان كالضباب أو الدخان

لا تبصرين به الغـدير

ولا يلـــذُّ لك الخريرْ



مات النهار ابن الصباح فلا تقولي كيف مات

إن التأمل في الحـــياة يزيد أوجاع الحياة

فدعي الكآبة والأسى واسـترجعي مرح الفتاةْ

قد كان وجهك في الضحى مثل الضحى متهللاً

فيه البشـــاشة والبهاءْ

ليكن كــذلك في المساءْ
وأتمنى أن تحوز رضاكم ,,






 

رد مع اقتباس
قديم 16-03-11, 09:21 PM   #3
حبوبة
زائر


الصورة الرمزية حبوبة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-70 (12:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصيدة {المساء } لجبران خليل جبران




رائعة الفنان الراحل .. سيد خليفة رحمه الله وجعل مثواه الجنه .
ولى المساء



ولى المساء الواله المحزون في جـوف الضباب
و أنا اهيئ زيـنتـي و اعد مفتخـر الثياب
آمـلا لقياك الحبـيـب و يصـدنـي زهو الشباب

``````````````````
أمسـي مـضـى بين التحسر والأنـين
و وسـادتي بـلـلتـها بالدمـع و الدمـع السخـيـن
مـع تباشير الصبـاح و بسمة الفجر الأميـن
غنـيـت مـثـل الطـيـر
فـرحا فـي ريـاض العـاشـقيـن

~~~~~~~~~~~~~~~~~~
تـسرى النسائم عذبة و أنا اهيم بلا ملال
و تقودني الآمال في دنيا المباهج و الخيال
وهناك أرقد في الرمال ولا أرى غير الرمال

```````````````````
غدا أذوب مهجتـي في حر أنفاس الغرام
ارنو اليك وا لوعتي ظمأا تأجج في ضرام
و أبيت أعشق في الدجى طيفا ينادى في منام
أنا لن أعيش (..) بحبه أنا غـيـر أحبابي حطام

~~~~~~~~~~~~~~~~
غدا نـكون كـما نـود و نـلتـقي عـند الغروب
غـدا تجـف مـدامـعـي و تزول عن نفسي الكـروب
غدا تعود مـبـاهجـي
غـدا حـبـيـبـي حـتـما يعـود!


نانسى عجاج



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 02:59 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by
HêĽм √ 3.2 OPS BY:
! ωαнαм ! © 2010

 

Development By Magictor.com