03-12-2019 06:37 PM


* ابى الحكم المتحيز الذي ادار لقاء الهلال امام الاشانتي الا ان يجعل من مباراتنا امام ناكانا هي المباراة المصيرية التي تحدد هوية الهلال في الانتقال الى مرحلة دور الثمانية بعد ان اعطى ضميره اجازة مفتوحة وهو يصرف النظر عن
حالة التسلل الواضحة كالشمس في رابعة النهار ومهاجم الاشانتي يقف على بعد خطوات من اقرب مدافع هلالي ليحرز هدفاً غير شرعياً ويحرم هلال الملايين من العودة ببطاقة التاهل التي كانت في متناول اليدين ليبقى مصير تاهلنا معلق بايدينا اي ان ناكل بايدينا ولاننتظر الهبات من الاخرين اي اننا مطالبين بتحقيق الفوز على ناكانا في قلعة الاقمار ورد الصاع صاعين والثار لهزيمتنا غير المستحقة التي تلقيناها منه في زامبيا بعد ان تقدمنا وتعادلوا وحققوا الفوز بهدف غفلة وهفوة كبيرة بين المدافعين والحارس جمال سالم ...

وبالطبع نحن لن ننتظر ان يحدث فريق زيسكو المفاجاة ويحقق الفوز على فريق الاشانتي ليهدينا ورقة التاهل في كل الاحتمالات اذا انهزمنا من ناكانا او تعادلنا معه فهذا امر لانبتغيه ولن يرضي طموحاتنا فورقة التاهل لاتزال بايدينا والرصاصة لاتزال في جيبنا ونحن مطالبين بتحقيق الفوز على ناكانا الذي وضح بانه حصان المجموعة الاسود بتحقيقه لتسع نقاط لم تكن في حسبان ادارته ولا لاعبيه ولا حتى جماهيره وقد وضح ذلك من خلال الفرحة الهستيرية التي انتابت جهازيه الفني والاداري عقب كل هدف يحرزه لاعبيه في شباك فريق زيسكو في اللقاء الاخير الذي انهوهوا بتلك الثلاثية الفجائية في شباك ابناء جلدتهم الزيسكيين،،

* ويقيني بان المستوى الراقي والروح القنالية العالية التي ادى بها الفريق الهلالي مباراته امام الاشانتي في كوماسي ستكون العنوان الابرز لدك حصون الناكانيين وانزال الهزيمة الساحقة الماحقة بهم هنا في قلعة الاقمار فالفريق الهلالي بات مقنعاً الى حد كبير ولاعبيه اصبحوا يلعبون مبارياتهم بتناغم رائع والفريق بات يتطور من لقاء تلى اخر كما ان لمسات المدرب نبيل الكوكي قد بدت ظاهرة لكل ذي عين بصيرة حيث استطاع وخلال فترة وجيزة ومن خلال معرفته بالفريق من تفجير الطاقات الكامنة في دواخل اللاعبين ليخرج لنا تلك الملاحم الشرسة في زامبيا وام درمان وغانا وليجعل الفريق قريبا من الدخول الى معترك دور الثمانية وبلاشك فان القادم اجمل مع هذا المدرب الطموح الواثق من نفسه وقدرات لاعبيه والذي يتميز عن غيره بقدرته على القراءة السليمة والتفاعل برؤية متقدة مع مجريات احداث المباريات الامر الذي جعله يحدث تلك النقلة الحضارية الكبرى في صفوف الفريق الهلالي بالدرجة التي جعلته يعود كعهده ذلك البعبع المخيف الذي يزلزل الارض تحت اقدام اعتى المنافسين،،


* اخيراً جداً شكراً كابتن الكوكي فقد جئت في الوقت المناسب للمكان المناسب وساهمت بفكرك وخبراتك في اعادة الهيبة لهلال الملايين،،

* شكراً ابنائي اللاعبين فقد كنتم رجالاً بكل ماتحمل هذه الكلمة من معاني ومدلولات واثبتم ولكل ذي عين بصيرة انكم احفاد عبيد حاج الامين وود حبوبة وانتم تدافعون عن شعار الهلال واسم السودان بالمهج والارواح والغالي والنفيس لتسعدوا كل شعب السودان الا من ابى وهاانتم قد اصبحتم قاب قوسين او ادنى من الفوز ببطاقة التاهل الاولى من المجموعة الثالثة فشدوا الاحزمة على البطون وشمرواعن ساعد الجد واكملوا قناديل الفرح لتزرعوا البسمة في شفاه هذا الشعب الابي الذي لايرضى لسودان العز والكرامة الذل والهوان،،

الشعلة على خطى جاجارين

* اللاعب الهداف بات عملة نادرة في ملاعبنا السودانية وباتت كل الفرق تشكو من ندرة الهدافين بين صفوفها واصبح من الصعب الحصول على هداف يحمل مواصفات الهداف الا بعد رحلة مخاض طويلة فقد مضى ذلك الزمان الجميل الذي كان فيه كل فريق يحمل بين صفوفه اكثر من هداف يعرف طريق الشباك ففي الهلال كان جكسا هدافا ومعه على جاجارين اشهر هداف للقاءات هلال مريخ ومحمد حسين كسلا وعبد الفتاح مدني وعز الدين الدحيش وشيخ ادريس بركات .. وفي المريخ كان ماجد عثمان وجاد الله وزيدان واحمد عبد الله وفي المورده كان عمر التوم وختم وبكري عثمان وعلي سعيد ف ودولا في التحرير وفؤاد السيد وعوض جولط في النيل وتلاهم احمد سالم واولاد دوكه في المورده والريح كاريكا واسامه الثغر ووليد طاشين في الهلال وعصام الدحيش ومامون صابون في المريخ وغيرهم ووصلنا الى عهد اصبح التهديف مشكلة المشاكل في كل الفرق وبخاصة في اروقة هلال الملايين الذي عانى كثيراً من ندرة الهدافين الى ان ظهر على السطح هذا الفتى الهداف الرهيف وليد الشعلة الذي يتوهج شعلة وضياء ليعيد الى الاذهان ذكرى الهداف الماسي علي جاجارين هداف الهلال المعتق فهو يسير على خطى جاجارين بحساسيته المفرطه امام الشباك وقدرته على تحويل انصاف الفرص الى اهداف رائعة تبهج الجماهير الذواقة وتدخل الفرح اللانهائي في نفوسها ويقيني بان الهلاليون قد وجدوا ضالتهم في هذا الفتى الذي تشير كل الدلائل الى انه سيضع حد فاصل لحالة العقم الهجومي التي كان يعاني منها هلال الملايين فالى الامام ياشعلة وحذاري من الغرور فهو مقبرة الابطال،،

فاصلة ... أخيرة

* بويا النجم الماسي وهو كعود الطيب لايزيده الاحراق الا طيباُ هنيئاً لهلال الملايين بهذا القائد الذي لايكذب اهله فهو قلب الهلال النابض وحامي حماه وسيد الوجعة ورجل المهمات الصعبة والكابتنية مفصلة عليك يابويا كقميص عامر .. التحية لك وانت تنكر ذاتك في كل المباريات وتقدم الجهد وتسكب العرق من اجل الهلال وجماهيره الوفيه التي تحملك في حدقات العيون املاً واشراقاً ....


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 530






خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

شروط التعليق

* يسمح بالتعليق لأي شخص كان شرط الجدية في الطرح

* عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً

* يجب أن لا تتعدى المشاركة حدود 500 حرف.

* يجب أن الإلتزام بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها تحديداً

* يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.

* يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.

* تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.

* تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.

* تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.

* تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.

* تهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص

* •الموقع عربي فيرجى المشاركة فيه باللغة العربية



367464 - احمد التجاني
03-13-2019 07:11 AM
لك التحية استاذ يعقوب. مقال رائع وان شاء الله لن يخذلنا اشاوس الهلال وسيدكوا مرمى ناكانا الزامبي بأكثر من هدف بإذن الله ويتأهل الهلال اول المجموعة.

[احمد التجاني]

يعقوب حاج ادم

يعقوب حاج ادم

تابعنا على الفيس بوك


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010