12-07-2018 11:49 AM

يا سيد الصباح الجميل والظهيره والمساء
الان ندعك تضاحك عصافير الجنه في حلم اخضر جميل وتبتسم
ايام بيننا ذاك الفتي الاسمر يتنهد يشتعل ضيائا وصمودا لا بل ينداح عطرا قرشبا يشتعل يزداد اشتعالا ثم يأتلق ..مر بهدوء ..عاني بهدوء... ...لحظات بيننا ايها الفتي الاسمر الوسيم الفارع رقيق العظم ...رقيق كل شئ رقيق الحال في غير زلة مطرق الراس في غير غفله ايها الفتي الخفي ..كيف لم تفتنك زخارفها ولم تفلح في اسرك ايها الطائر ...ايها العصفور الشعبي الرقيق حلق بعيدا بعيدا دع ما يشدك نحونا نحن الارض بكل اوهامها وانت تستقيم الان عمودا للعلاقه بيننا والسماء
بشير احمد عبد الرحمن واسع الافق بعيد النظر بشيرا بقيم اساسيه هكذا يقولها ( اهتموا بالاساسيات ) وحين اذكره بأن لكل شئ جانبين الوظيفه والزينه يعرض بوجهه مصطفيا الوظيفه في الاشياء والاوقات كذلك ...يا سيد الصباح الجميل والمساء والظهر والمغرب والعشاء يا عنيدا علي افقنا الضبق ياابي
باسما باسقا في عبقريه عصيه علي الظروف والبيئه ..
لابي اغنية اخري ::
الحمد لله . اللهم انك عفو كريم تحب العفو فأعف عنا ...رحمك الله يا ساقي العصافير الطليقه لك من افئدتها ما يشبه قلبك ومن توكلها ما يشبه يقينك اتعشم ان تحلق مع عصافير الجنه في الفردوس الاعلي ....تسبح كما شأنك هناوتحمد كما شأنك هناوتفرح بعملك الصالح كفرحتك بتطبيق الدين هنا يا بعض الصحابه وجزء من التابعين لا اقول الا ما يرضي الله انتقلت فقط من دنيا عشتها منذ صباك كلحظات الاحتضار صدقا وعدلا وكفاح وتسامي عن كثير ودنو من المعاني ومن القيم ...لم نقل شيئا بعد تكفيك فرحتنا بلقائك ربك ....يكفيك يقينك في المرض ولحظه الموت ...اذا تتساوي عندك المتغيرات لا تختلف بك لانك لا تجردها هنا ولا ترضي بجردها هنا ..الزمن يدهشني عندك وكذا المكان كأنك ليس بينهما ولكنك تقودهما معاً في ان... هل حضرت فيلما للدنيا من قبل ام تعرف احداث الختام وتضاريسك مهما تنوعت فهي لانسان يخرج من حضاره الدنيا بضمير انسان صمودك علي المبادئ لم يأتي صدفه فالصخور العاليه لا تعرفها سوي النسور والامطار علمنا كيف استطت ان تكون نسرا ومطر وفكره وصبر اهتزت الجباه انبهار لكنك صمدت علمنا كيف ان الدينار دينار وكيف ان العزه للنفس مازال انائك الذي حيرني كثيرا اصرارك علي ملئه بالماء في الصباح وبعد فضول طفولي اجبتني انه سبيل لعصافير (ود ابرق ) المرهقه الغبشاء .....الان ادعك تضاحك عصافير الجنه في حلم اخضر جميل وتحمد الله علي ما اعطاك وتبتسم .... في روضتك الخضراء اللهم ارفع درجاته شهيدأ ومجاهدا وصادقا حتي الموت شكرا للجميع حين اسعفونا بالكلمات التي تلبس معانيها بكل اناقه في الحزن وفي الفرح ايضا ....


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 223






خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

شروط التعليق

* يسمح بالتعليق لأي شخص كان شرط الجدية في الطرح

* عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً

* يجب أن لا تتعدى المشاركة حدود 500 حرف.

* يجب أن الإلتزام بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها تحديداً

* يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.

* يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.

* تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.

* تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.

* تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.

* تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.

* تهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص

* •الموقع عربي فيرجى المشاركة فيه باللغة العربية



363856 - khalidharan2014
12-07-2018 04:42 PM
الهم ااامين

[khalidharan2014]

ردود على khalidharan2014
United States [Amin Salim] 12-07-2018 08:40 PM
سرد جميل ورائع ... دقة في التعبير

رغم أن أغلب الناس لا يجيدون الكتابة وأنتقاء الكلمات أثناء الأحزان

للوالد الرحمة و المغفرة إن شاء الله .... ولكل أمة نبينا محمد (ص )

[امل ابوراس] 12-07-2018 10:04 PM
شكرا كتير خالد

[khalidharan2014] 12-08-2018 03:44 PM
شكرا ايتها الراقية ومزيد من الكتابة في هذا المجال الذي كثر فيه الكثيرون الذين لايجيدون الكتابة لك كل الود .


363881 - امل ابوراس
12-08-2018 09:42 AM
شكرا أمين سالم

[امل ابوراس]

أمل بشير ابوراس

أمل بشير ابوراس

تابعنا على الفيس بوك


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010