10-09-2018 02:14 PM

• أضاف الهلال لقباً جديداً لخزائنه وعزّز رقمه القياسي في عدد مرات التتويج بالمسابقة الكبرى الدوري الممتاز في نسخة (النخبة) رافعاً حصيلته إلى 15 لقباً، حقّق الهلال انجازه رغم العديد من المصاعب والعقبات التي جابهته في موسم شاق لم يجف فيه عرق اللاعبين بعد أن خاضوا أربع مسابقات شاقة إفريقياً ومحلياً، ولأنّ الموسم انقضى فلابد من وقفات مع بعض صنّاع الإنجاز الأزرق، مع قناعتنا التامة وإيماننا الكامل بأنّ كرة القدم لعبة جميعاً لا قيمة لنصيب الفرد فيها مهما عظُم إن لم يصب في مصلحة الجماعة، ومن هذا المنطلق نحفظ لجميع عناصر اللعبة في الهلال حقّهم وسهمهم في ما تحقق.
• النجم الأول في تقديري هو المدرب السنغالي لامين نداي، هذا المدرب نجح في توظيف ما لديه من عناصر وأخرج أفضل ما لدى لاعبيه رغم الضغط الكبير الذي جابهه، بدأ مشوار المدرب بفقدان كأس السودان، وتزايدت الضغوط عليه والهلال ينهي أسوأ نسخة له في كأس الاتحاد الإفريقي بعد أن حلّ أخيراً في مجموعته، نداي تعامل مع الوضع الراهن بصبر وأناة، راهن على لاعبيه وأبعدهم عن كل الضغوط فكان أن حقق الهلال الانتصار تلو الآخر، ولا نشك إطلاقاً في أن المدرب لعب دوراً كبيراً في قيادة لاعبيه لتخطي فترة إحباط ما بعد خصم النقاط الست وهي أكثر الفترات الحرجة التي واجهت الهلال هذا الموسم.
• نأتي إلى اللاعبين وفي مقدمتهم بكل تأكيد المهاجم وليد الشعلة، هذا اللاعب الذي ظهر ليثبت أنّ حواء الهلال ولود وأن الكرة السودانية لا تزال بخير طالما أنّها تتوفر على لاعبين بمثل مهارات وقدارت وامكانيات وفوق كل هذا وذاك (صبر) الشعلة، هدّاف الدوري الممتاز وقف على بوابة الرحيل أكثر من مرة وكان قريباً من المغادرة، وعندما جاءته الفرصة نجح في استغلالها كأفضل ما يكون، نجح وليد في ما فشلت فيه قائمة طويلة من المحترفين الذين تعاقبوا على الهلال في المواسم الأخيرة وبات من الضروري على مجلس إدارة نادي الهلال تقييمه بما يتفق مع موهبته وما يتسق مع كل ما قدّمه للفريق في نصف موسم يساوي كل مواسمه التي أمضاها في القلعة الزرقاء.
• من اللاعبين كذلك يونس الطيب، حارس المرمى الذي تحمّل عبئاً كبيراً مع الفريق، مسيرته في هذا الموسم كانت مزيجاً من شهد حسن الأداء ودموع الأخطاء لكنّ المحصلة النهائية كانت مميزة، إلى جانب يونس هنالك بشّة الصغير النجم الموهوب والقادم بقوة، ولا ننسى عناصر الخبرة في الفريق ممثلة في بشّة الكبير القائد الذي وضع عصارة خبرته في خدمة الفريق ونصر الدين الشغيل الذي قام بأدوار كبيرة في خط الوسط، كان لتميز هذا الرباعي دوره الأكبر في صناعة نجم الموسم، وهو فريق الهلال بطل الممتاز رغم أنف استئناف الوصيف.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1907






خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

شروط التعليق

* يسمح بالتعليق لأي شخص كان شرط الجدية في الطرح

* عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً

* يجب أن لا تتعدى المشاركة حدود 500 حرف.

* يجب أن الإلتزام بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها تحديداً

* يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.

* يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.

* تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.

* تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.

* تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.

* تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.

* تهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص

* •الموقع عربي فيرجى المشاركة فيه باللغة العربية



حسن عمر خليفة

حسن عمر خليفة

تابعنا على الفيس بوك


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010