08-07-2018 08:48 AM

من المقرر ان يحاضر الخبير الرياضى المصرى اللواء زهير عمار بنادى الشرطة عند التاسعة من صباح اليوم وحتى الخامسة عصرا عن استراتيجية المشاركة فى اولمبياد باريس 2024 وذلك بدعوة من اللجنة الاولمبية السودانية التى كانت تامل ان تاتى هذه الزيارة وفى جعبتها تفوق وانتصارات من المشاركات الانية للمنتخبات والافراد ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهى السفن
وفى تقديرىى ان تلك الزيارة تاخرت عن موعدها عامين بالتمام والكمال حيث كان من المفترض ان تكون الاستراتيجية لاولمبياد طوكيو 2020 التى ينتهى بعدها عمر المجلس الحالى والذى انتخب خصيصا لوضع خطة وقيادة اللجنة للتاهل لهذه الاولمبياد وليست 2024 التى ستقام خارج ادارة المجلس الحالى
نعم ليس ما يمنع ان تفكر اللجنة بعيدا عن المسميات لكن ان الاولويات تقتضى ان تنظر للواجب المناط بك اما اعتبار ان الوقت قد مر وعامان على طوكيو ليست كافية للحاق بها فهو ذر للرماد فى العيون فقد كانت مشاركة السودان باهتة للغاية فى اولمبياد لندن وطوال المشاركات السابقة واللاحقة لها من قبل الاتحادات وكان يجب التفكير من ذلك الحين للاصلاح ولو عملت اللجنة لمعالجة هذه الاخفاقات لقطعت شوطا بعيدا الان
عموما صباح اليوم سيدلو الخبير الاولمبى بدلوه ويلتقى غدا بقادة المجلس التنفيذى بمكتب الرءيس وبعدها يقرر الجمع هل سيوقعوا معه عقدا للاشراف على الاعداد ومتابعة منح اللاعبين وتحصيلها وهو ما فعله مع اللجنة الاولمبية فى دولة بتسوانا الشقيقة قبل ست سنوات واليوم تجنى فى حصاد ما وضوعوه من اهتمام مبكر مقارنة بظروفها وكادرها البشرى الذى كان لا يحلم بشىء ولكنهم موعودون بحصد نتاج جهدهم فى قادم المشاركات وتحيدا طوكيو 2020
ومن خلال متابعتنا لمسيرة هذه الدعوة نقول بكل صدق اننا لاحظنا خلافا عميقا حول اهمية حضور الخبير وتوقيع عقد الشراكة معه للغرض المذكور
هناك فريق غالب من الاغلبية يرفض التعاقد لدرجة افصاحهم بان ياتى لاربعة ايام وتتم التضحية بالتزاكر وهذا فهم غريب لا ينم على ان بين هؤلاء من يخدم العمل الاولمبى بالبلاد كيف لا والاعلام الرسمى للاولمبية ينادى بالاعتماد على الخبراء المحليون كانه لا يعلم ان من عنو لم يحضر فيهم فردا دورة اولمبية ناهيك ان يضع لها استراتيجية تتطلب معرفة مال التضامن الممنوح للاعبى المناشط المختلفة والاقرب للتاهل والمدربين والمعسكرات
اما الاقلية المغلوبة على امرها فاستحقت التهنءة كونها اخرجت الاولمبية من الغتامة والخساير وسوء الادارة الذى ادى لتقليص بعض مهام السكرتير وذلك امر اخر نتطرق له فى وقت سابق
بقى ان نعرف ان الخبير زهير عمار هو مستشار عدد من اللجان الاولمبية فى افريقيا وعدد من الاتحادات ومنتدب من ال cies التى تمنح درجة الماجستير فى الرياضة من جامعة دى مونت فورت فى ليستر بانجلترا وجامعة نو سانشيل فى سويسرا وجامعة واس دى ا فى ميلانو بايطاليا
ومحاضراته تستحق المتابعة من قبل المهتمين
دمتم والسلام


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 362






خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

شروط التعليق

* يسمح بالتعليق لأي شخص كان شرط الجدية في الطرح

* عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً

* يجب أن لا تتعدى المشاركة حدود 500 حرف.

* يجب أن الإلتزام بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها تحديداً

* يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.

* يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.

* تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.

* تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.

* تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.

* تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.

* تهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص

* •الموقع عربي فيرجى المشاركة فيه باللغة العربية



الصادق مصطفى الشيخ

الصادق مصطفى الشيخ

تابعنا على الفيس بوك


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010