07-14-2018 09:47 AM


الذين روجو لاستقالة الدكتور كمال شداد من منصبه كرءيس للاتحاد السودانى لكرة القدم فى اعقاب الازمة الناشبة بينه ووالى الخرطوم الذى يبدو انه التفت لملفات لم يكن يعرف عنها شيء ولا يمر مرورا حينما كان معتصم جعفر واقرانه يقودون الاتحاد فكم قرار حل وتعيين وكم ازمة مرت بالهلا والمريخ لم نراه حتى ملما بما يجرى ويدور ولكنه اليوم نراه مصرا ومتسرعا لارباك الموقفانتقاما من الدكتور شداد الذى رفض الجلس اليه اتبان حقبة الازمة ودعاويه للوفاق كامر فقال له شداد معتذرا ان الاجتماع لا يعنينى فى شيء والجلوس معك فى مثل هذا التوقيت يفسر خطاء ولكنه لم يتفهم الامر او ان الاعتذار وصله مبتورا رغم انه منطقى وعين العقل فلا دواعى تجعل الوالى او غيره يتدخل فى قضية محسومة بالانظمة الاساسية والقضاء لكن الوالى الذى يبو انه انتهى من تكاليف حفر المجارى وتعاقدات شركة النظافة وسير الغاز والجاز مع تبعات الخريف واجلاس المدارس ومعالجة قضايا الجروف والباعة المتجولون ولم يتبقى امامه غير اتحاد الكرة ومجلس المريخ الذى يجب ان يكون بمزاجه لدرجة همش فيها الوزير المختص واعتبر ان تاديب شداد مسؤليته الخاصة وظل يوعد ويهدد ويمنح الساعات وهى تمر دون ادنى تراجع حتى الخطابات الخارجة من ولايته مرتبكة وغير واضحة كتاريخ خطاب الغاء مباراة القمة التى صدرت بتاريخين
لا علينا فقد ذكرتنى الواقعة بقصة المدمن الذى حج من اقاصى امدرمان قاصدا اماكن معينة بالخرطوم طلبا للشراب فى نهار جمعة ادركه الوقت باحد المساجد قبل التحرك فكانت خطبة الامام حول بيع الخمور وارتباد الشباب لحانة حددها بالاسم والموقع وهى قريبة من المسجد فابتسم صاحبنا وشكر الامام على هذه الخدمة وتوفير حق المواصلات وعناء العودة
فلم يكن غالب رواد مباريات كرة القدم على علم بان المباراة قايمة فى هذا التاريخ الا القليلون وحتى اولءك وكعادة الشعب السودانى وجمهور الرياضة لا يحبو العنف وممارسة الافعال الضارة لدرجة اصدار قرار بدواعى امنية وكانت اقصى ما تفعله الجماهير فى مثل هذه المواقف رفع الشعارات التى لم نكن ندرى انها تخيف السلطات بهذا الشكل
اما ارتباك القرار وعدم موضوعيته فيتمثل فى ان الدواعى التى كان ينوى الوالى بها تاجيل المباراة لن تزول حتى لعبت خارج السودان لانه ببساطة ليس هناك دواعى اصلا والا لريناها فى مباريات الطرفين فى مشوار التنافس المستمر
عموما واضح ان الذين روجو لاستقالة الدكتور شداد لا يعرفونه ويهابونه بدليل توقيت الترويج عقب اقلاع طايرته بلحظات قليلة والاتيان بنفى من مكتبه وتلك ما تؤكد الفرية لانو ليس لشداد ادارة بمكتبه غير عامل معروف
كما ان شداد الذى يعتبر السودانى وربما الافريقى والعربى الوحيد الذى قام باعادة فايض نثرياته الى خزينة الدولة او الاتحاد رجل بهذه المواصفات لن يقبل على السفر باسم الاتحاد وهو مستقيل منه تلك يمكن ان يفعلها الهواة والمحرومين ويمكن ان يطلبوا حق اللجؤء السياسى ولا يعودوا للبلاد كما فعل الكثيرون
كما انه لا يوجد سبب يجعله يستقيل فمباراة القمة حتى لو تاجلت او عدلت لنهاية الدورى فستقام ستقام لكن مجلس المريخ لن يمر الا عبر مجلس الاتحاد
فالتكرار وابتكار الاسباب الواهية اضحى مملا وغدا لن يجد الاهتمام وسينزوى من تلقاء نفسه كما انزوت كثير من الخطرفات المشابهة
وغدا لناظره قريب
دمتم والسلام


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 797






خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

شروط التعليق

* يسمح بالتعليق لأي شخص كان شرط الجدية في الطرح

* عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً

* يجب أن لا تتعدى المشاركة حدود 500 حرف.

* يجب أن الإلتزام بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها تحديداً

* يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.

* يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.

* تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.

* تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.

* تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.

* تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.

* تهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص

* •الموقع عربي فيرجى المشاركة فيه باللغة العربية



الصادق مصطفى الشيخ

الصادق مصطفى الشيخ

تابعنا على الفيس بوك


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010