07-12-2018 06:56 PM



متابعتي لمواقع التواصل الاجتماعي بصورة عامة وللمواقع الهلالية بصفة خاصة تجعلني ؟أتلمس المشاعر المتباينة فأجدها تتفق في محبة الهلال وكل منا يعبر عن هذه المحبة بما يراه ولكننا برغم الاتفاق نقف جميعاً في السؤال أين الهلال لقد طال الانتظار؟ وتأتي الإجابة صادمة والكل يردد (رد الله ) غربته فمنذ أن رمتنا الديمقراطية المشوهة والأصوات المعباة في صناديق الاقتراع بكرتونة رمضان والهلال يبتعد والإحساس به (يفتر ) فلم نعد نتذكر مواعيد المباريات ولم نعد نتحسر إن أخذتنا هموم الحياة عن حضور تمارينه وإن أبعدتنا الظروف عن معرفة التشكيلة ومن سيلعب ومن هو الاحتياطي بل لا أكون مبالغة إن قلت كنا نحفظ اللاعبين عن ظهر قلب والآن أصبح أي واحد منا يسأل الآخر(بالله رقم 4 ده منو ) .
ترى لماذا أصبحنا نردد ( أشد مالقيت من ألم الهوى قرب الحبيب وما إليه وصول كالإبل في البيداء يقتلها الظمأ والماء فوق ظهورها محمول ) .
هو الهلال القريب بالحب البعيد بالسياسة فكلما فرضوا علينا أشخاصاً لا يملكون من فنون الإدارة إلا لغة المال وبعض أقلام تجمل القبيح وتقبح الجميل كلما تسرب ( الملل) إلى النفوس وقل الحماس فلا شيء يجعلنا نتحمل كدر الحياة وارتفاع الدولار وهبوط الجنيه وصفوف البنزين وابتعاد( اللحوم ) عن متناول أيدي أصحاب الدخل العادي إلا أن ننظر إلى هلال السماء فيبعث فينا الأمل و الضوء الساطع وسكينة المحبين الودعاء ثم نعود إلى الأرض ونستمتع بما يقدمه هلال البشر.

وجدت العديد من الأصدقاء على رأسهم دكتور حسام والأخ حاتم زين العابدين يتساءلون بقروب هلالاب بأدب ترى ( ماذا أصاب علاقتنا بالهلال ) ولماذا هذا الجمود وهذا الفتور واتفق معهم العديد من الإخوة والأخوات على عموم حالة التراجع إلى حد اللا مبالاة. لكن سيظل العشم في أن يكسر الأزرق جمود هذه الأيام الفاترة بانتصار جميل على غريمه المريخ فيعود الفرح للديار الزرقاء ونستعيد شيئاً من الحماس ونطرد الإحباط إلى الأبد. إنفرادات متفرقة: خرجت بلجيكا التي كسبت مشاعر الكثيرين أمام فرنسا ذلك المنتخب الذي لا يتميز لعبه بالمتعة لكنه بالمقابل يعرف كيف يسير المباراة في الاتجاه الذي يريد ويملك ثقافة النهايات لذلك كانت المباراة نهائياً مبكراً .
نكتب قبل مباراة كرواتيا وانجلترا وأعتقد أن الكروات أقرب لمرافقة فرنسا في نهائي كأس العالم روسيا 2018.
ننتظر بلهفة قمتنا التي نتمنى أن يكون لكأس العالم تأثير إيجابي على اللاعبين ليعلموا أن هنا فرق كبير بين لعب كرة منظمة وبين طريقة لعب ( الحواري ) أو مايسمى مجازاً( الدافوري ) .


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 618






خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

شروط التعليق

* يسمح بالتعليق لأي شخص كان شرط الجدية في الطرح

* عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً

* يجب أن لا تتعدى المشاركة حدود 500 حرف.

* يجب أن الإلتزام بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها تحديداً

* يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.

* يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.

* تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.

* تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.

* تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.

* تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.

* تهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص

* •الموقع عربي فيرجى المشاركة فيه باللغة العربية



356908 - ابو ابراهيم
07-12-2018 09:58 PM
متى كانت الديموقراطية في انديتنا السودانية كانت جقيقية ولم تكن مستجلبة
ان كانت ديموقراطية الكاردينال بكرتونة رمضان كما تقولين فان ديموقراطية الارباب كان الداعم الاول لها ستات الشاي
كنت اتمنى ان يكون نقدك للديموقراطية والعضوية المستجلبة واثرها في الهلال وما لها وما عليها
كان ذلك اجدى وانفع للهلال والديموقراطية الكسيحة، بدل ان يشتم من رائحة مقالك المعارضة الغير نزيهة
وحقيقة لم اكمل قراءة المقال الى اخره فالخطاب كان باين من عنوانه
ولك تقديري

[ابو ابراهيم]

356909 - ابراهيم فتح الله
07-12-2018 11:24 PM
هى تناقض نفسها وهى تنتقد اداره الهلال لتناصر الارباب الهارب الذى ترك الهلال غارقا فى الديون
ورد الله الهلال وكان لا هلال بدون مسجون جده ولى نعمتها

[ابراهيم فتح الله]

356947 - Salah mustafa
07-13-2018 02:32 PM
وبإذن الله حاتكوني إنتي ورئيسك الهارب في غنتظار سيطول ويطول للجلوس علي كرسي رئاسة الهلال مرة أخري، وماظنيت ده يحصل لحدي ما ربنا ياخد أمانته !!
أحلي حاجة قالت منتخب فرنسا مالو؟ فرنسا ذلك المنتخب الذي لا يتميز لعبه بالمتعة لكنه بالمقابل يعرف كيف يسير المباراة في الاتجاه الذي يريد ويملك ثقافة النهايات ؟؟؟ الكلام ده علمك ليهو الهارب ولاشنو؟ ههههههههههه يابت هوي الله يهديكي، أمشي شوفي ليكي شغلة تنفعك بدل مالافة وراء الكورة !!

[Salah mustafa]

356962 - اسماعيل ود المنعه
07-13-2018 06:16 PM
ياريت تشوفي ليكى مطبخ وحله وبلاها امور الرجال وكسير التلج للارباب ربنا يفك اسره وقد شوه سمعة السودان فى الخارج وجاى يبقى لينا رئيس وانتى تكونى زى فاطمه الصادق دى كلها احلام ظلوط صدقينى

[اسماعيل ود المنعه]

غادة الترابي

غادة الترابي

تابعنا على الفيس بوك


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010