07-09-2018 10:01 AM

بدأ مزمل أبوالقاسم في موقف ضعيف للغاية وهو يكتب أمس بطريقة أقرب للإستجدأ مخاطبا لجنة المؤتمر الوطني للوفاق المريخي برئاسة عامر عبدالرحمن وعضوية نصرالدين حميدتي بكلمات أكدت حل الأزمة بالكامل في يد الدكتور كمال شداد، وهو إعتراف معلن من مزمل بأن الأمور أصبحت خارج سيطرة الوزير والوزارة وأمانات المؤتمر الوطني التي تحرك الأحداث حاليا داخل النادي الكبير فقد كتب ( أستاذي) في عموده أمس طالبا من الرجلين مايلي : ( عودوا إلى شداد وأضغطوا عليه واقنعوه بأن يعترف بلجنة تسيير المريخ، وأن يتعامل معها مثلما تعامل مع ثماني لجان تسيير أخرى لأندية كوبر والخرطوم وحي الوادي نيالا وأهلي مروي وهلال كادوقلي وود هاشم سنار وإتحادات مليط والنهود وسنار، تنفرج الأزمة على الفور. لو عرفت لجنة الوفاق ( الأزمة مكانها وين) فسيسهل عليها حلها، تجاهل أصل القضية، وإتباع طرق جانبية لن يقود اللجنة إلى الحل الناجع. ارجعوا لي زولكم ياعامر وحميدتي وياقيادات أمانة الشباب وأقنعوه بأن تدخله السالب والخاطيء تسبب في تعقيد القضية، وأضر بالمريخ، وأطلبوا منه أن يخرج منها تنفرج في لحظات. بغير ذلك سيطول أمدها وستتنوع فصولها وتزداد تعقيدا لتقود الكرة السودانية إلى تجميد جديد.) إنتهى الجزء الذي عبر من خلاله مزمل أبوالقاسم عن جرسة شديدة وصلت مرحلة ( الإستجداء) بإقناع شداد للإعتراف باللجنة الحكومية لتسيير نادي المريخ.
جرسة مزمل أمر جيد في تقديري وفيها رسالة واضحة لمن لم يفهم حتى الآن ويراهن على أن الحل لازال في يد السلطة السياسية من وزير ومفوض، فهاهو الأستاذ مزمل يعترف بأنه لاحل لهذه الأزمة إلا بإقناع شداد الإعتراف باللجنة المذكورة عدا ذلك لن تستطيع القيام بمهامها.
إتبعوا طريق مزمل وتأكدوا أن الرجل عندما يصل إلى هذه القناعة فهذا يعني أن أي حديث عن وفاق بعيدا عن مظلة الإتحاد السوداني لكرة القدم بقيادة الدكتور شداد لن يتم حتى ولو كون الحزب الحاكم لجنة للوفاق بتوجيهات لقيادات في الإتحاد الذي يرأسه شداد أن يلتزموا بقيادتها وفقا لتوجيهات ومزاج الحزب الحاكم، هؤلاء يمكن أن يلبسوا طاقيتن واحدة تلتزم بأهلية وديمقراطية الحركة الرياضية وترضخ لموجهات الفيفا وترفض تدخل طرف ثالث (الحكومة) في الشأن الرياضي، وطاقية اخرى يلبسها عامر وحميدتي ومحمد جلال تلتزم بتوجيهات الحزب بإيجاد وضع يحفظ ماء وجه الحزب الذي أريق بسبب تمسك شداد بعدم السماح لأي جهة حكومية بالتدخل في هذه القضية. ومزمل كما ذكرت يستنجد بهم للضغط عليه ( عودوا إلى شداد واضغطوا عليه وأقنعوه بأن يعترف بلجنة التسيير) .. كلام مزمل واضح.
بل وصل مزمل إلى قناعة تامة أن تخطي شداد بالتدخل الحكومي سيقود إلى تجميد جديد للكرة السودانية في الجزئية التي كتب فيها بغير ذلك سيطول أمدها وستتنوع فصولها وتزداد تعقيدا لتقود الكرة السودانية إلى التجميد من جديد) إنتهى ، يعني عارف وسايقهم للتجميد. جرسة مزمل مهداة لناس معاكم معاكم.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3179






خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

شروط التعليق

* يسمح بالتعليق لأي شخص كان شرط الجدية في الطرح

* عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً

* يجب أن لا تتعدى المشاركة حدود 500 حرف.

* يجب أن الإلتزام بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها تحديداً

* يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.

* يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.

* تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.

* تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.

* تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.

* تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.

* تهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص

* •الموقع عربي فيرجى المشاركة فيه باللغة العربية



حسن فاروق

حسن فاروق

تابعنا على الفيس بوك


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010