07-08-2018 07:39 AM


اكثر من 150 ساعة مرت منذ ان حدد والى الخرطوم عبد الرحيم محمد حسين الغارقة ولايته فى ازمات الجاز والغاز ويحاصرها الخريف والباعوض والذباب وعدد لا يستهان به من طلاب الولاية لا يجدون وجبة الافطار ناهيك من رسوم التسجيل والطباشير والحبر وهلمجرا
وسط كل هذه التراكمات لاندرى من اين للوالى الوقت للاهتمام والمتابعة لازمة نادى المريخ التى لا تخصه ولا تعنيه من قريب او بعيد اللهم الا اذا كانت هناك اموال ستدفع من الدولة الحزينة التى تعانى هى الاخرى من انعدام السيولة وحتى فى هذه الحالة فليس للوالى ما يجعله يحشر اصابعه فى هذا الملف فهناك وزير ورءيس مجلس تشريعى ووزير عدل وهتيفة ومقتحمين يسدوا قرص الشمس مما يعنى ان تدخله للاشارة لقوة الخصم وهو فى هذه الحالة شداد وعلى اسد وقريش
اما وقد حاول تهديدهم بالثمانية واربعون ساعة ولم يفعل شيء او يلوح بالافق ما ينم عن انسحاب وان الوضع محلك سر كما يروج اعلام الضلال التابع للسلطة والمصالح الشخصية وهم يروجو بان الوفاق كان مطلب المجلس الشرعى ونسوا هوجتهم بعد اعتراف الاتحاد وهرولتهم نحو مكتب الوالى
اما تصريحات ابو القوانين المرتد عما اوصم به من لقب فقد كانت مضحكة حد البكاء على هذه القامة التى اعتقدنا ان اختفاؤها خلال الايام الماضية خجلا ومخارجة حتى خرج علينا بتصريح مفاده بعدم اقتسام السلطة مع المجلس المنتخب
لاحظ لكلمة السلطة ولو اتت من اى شخص اخر لكانت مبلوعة لكن ان تاتى لمن قاد مجلسا تشريعيا حتى لو كان غير فاعل ومنتخب بالجخ فان من يجلسون تحت امرته يمثلوا دواير جغرافية منتخبة مثل انتخابات نادى المريخ وبالتالى هم ليسوا سلطات انما مكلفون وان كان يسعى للسلطة فليبحث عنها فى مكان اخر لان المريخ محصن بقياداته وقاعدته التى لا تعرف الا الكيان
عموما انتهت مهلة الوالى منذ 150 ساعة كما قلنا ولم نرى له حثا ولا خبر وهاهو الغموض يكتنف الترتيبات التى جعلها المجلس الشرعى مرتجفة وظلوا يدبجو عنه الاخبار الموحدة كنشرات الاتحاد السابق الذى يدمج قضية باسكال مع اخبار الناشيءن بالولاية وتحركات رءيسه اكثر من سكرتير الاتحاد
لقد مورست ضغوط شديدة على قريش واسد لكنهم صامدون حتى اليوم لانهم مؤمنون ان اى تنازل يعنى انزواؤهم من الساحة لبيعهم القضية وكسر رهان القاعدة والاتحاد الذين منحوهم الشرعية
وان كانت مقاومتهم حتى اللحظة مبشرة وبها اسبوع تمام حتى السابع عشر من هذا الشهر ريثما يعود شداد من تلبية دعوة رءيس الفيفا لختام المونديال ووضع ملف الضغوط امامه ولذلك نتوقع سعيهم لتهدءة اللعب حتى انفضاض سامر المونديال ليعودوا بعدها لممارسة الغواية المحببة الا وهى السيادة الوطنية المفترى عليها والتى قلنا بخصوصها ان كانت تعشعش فى اذهان اهل النظام وبينهم عبدالرحيم فليتنادوا للانسحاب من المنظمة الدولية المسماة بالفيفا خاصة بينهم مختصون مثل سبدرات وابا القوانين ويمكن ان يستعينو ببدرية وامين حسن عمر ومزمز الحايز على شهادة الاوزو فى عرض القوانين حسب الطلب حينها لن يجرؤء احد ان يقول لكم تلت التلاتة كم
نواصل
دمتم والسلام


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1054






خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

شروط التعليق

* يسمح بالتعليق لأي شخص كان شرط الجدية في الطرح

* عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً

* يجب أن لا تتعدى المشاركة حدود 500 حرف.

* يجب أن الإلتزام بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها تحديداً

* يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.

* يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.

* تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.

* تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.

* تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.

* تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.

* تهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص

* •الموقع عربي فيرجى المشاركة فيه باللغة العربية



356678 - اللون الأحمر
07-08-2018 12:12 PM
أرجو أن تراجع مقالك دائما قبل النشر.. فهو يعج ويضج بالأخطاء الإملائية والنحوية.. لذا: أعد.. كرر.. قابلني!!

[اللون الأحمر]

356703 - ابوعفان
07-08-2018 08:40 PM
أزمة المريخ تكشف عن صيد سمين ولعله رجل الأعمال التركى.

[ابوعفان]

الصادق مصطفى الشيخ

الصادق مصطفى الشيخ

تابعنا على الفيس بوك


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010