05-16-2018 12:16 PM




*يادوب جينا

* نبدأ ونستصحب ذكرياتنا الجميلة

*التضحية والجسارة القوة والبسالة

*وضحية قادمة اخري تستقبلها جوهرتنا الزرقاء وما احلاها من ضحية (سمكة ) نيلية وبالطريقة السودانية

*بالنوبة والطبول استقبلوهم وارهبوهم وبالأناشيد والدفوف والهتافات الداوية زمجروا عاليا (هلال هلال )

*ونثق اننا سننتظر النصر ان يأتينا طائعا ونستعد ونعد ونتحرى البدر قمر في امسية هلالية بعبق قدوم رمضان الكريم

*هلال السودان والمصري البورسعيدي مباراة الطريق الواحد ﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﻣﻦ ﺃﺻﻌﺐ ﺍﻟﻤﺮﺍﺣﻞ ﻭﺃﻫﻤﻬﺎ

*ﻭﺳﻴﻜﻮﻥ ﺍﻟﻌﺒﻮﺭ ﺑﻔﺮﻗﺔ ﻫﻼﻟﻴﺔ ﻗﺎﺩﺭﺓ ﺃﻥ ﺗﺪﻙ ﺣﺼﻮﻥ ﺍﻋﺘﻲ ﺍﻟﻔﺮﻕ

* ﻭﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﻔﺘﻮﺡ .. ﺻﻔﺤﺎﺗﻪ ﺑﻴﻀﺎﺀ ﻻ ﻣﻌﻨﻲ ﻟﻠﺴﻮﺍﺩ ﻓﻴﻬﺎ ﺯﺭﻗﺔ ﺻﺎﻓﻴﺔ ﻛﺼﻔﺎﺀ ﺍﻷﻫﻠﺔ ﺗﺤﻤﻞ ﺑﺸﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻨﺼﺮ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﻻ ﺗﻨﺴﻲ

*ﺳﻨﻌﺒﺮ المصري ﺑﺘﻠﻚ ﺍﻟﻌﺰﻳﻤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻃﺤﻨﺎ ﺑﻬﺎ من قبل اهلي القرن وزمالك الهالك وﻧﺎﺳﺎﺭﻭﺍ ﻭﺳﺤﻘﻨﺎ الترجي وجندلنا النجم

*ﻭﺍﻟﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﺩﻓﺘﺮ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﻮﻗﻊ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻭﺑﺎﻟﻌﺪﺓ ﻭﺍﻟﻌﺘﺎﺩ الأربعاء ﺪ ﻟﻸﺳﻴﺎﺩ

* ﻭﻣﺎ ﺷﺎﻫﺪﻧﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﻌﺪﺍﺩ ﻳﺪﻋﻮ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻮﻋﺪ ﻭﺟﻬﺎﺯﻧﺎ ﺍﻟﻔﻨﻲ ﺳﻴﺠﺪ ﺍﻟﺪﻋﻢ .. ﻭﻟﻨﻄﻮﻱ ﻟﻐﺔ "ﺍﻟﻤﻊ ﻭﺍﻟﻀﺪ "

* ﻭﺣﺪﻩ ﻣﻦ ﻳﺘﺤﻤﻞ ﻣﺴﺌﻮﻟﻴﺔ المباراة ﻭﻧﺮﺟﻮ ﻟﻪ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﺑﺄﻱ ﻋﻨﺼﺮ ﺍﺧﺘﺎﺭ

* ﻭﻟﻦ ﻧﺘﺪﺧﻞ ﻓﻼ ﻣﺠﺎﻝ ﻭﻻ ﺍﺣﺪ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎﺫﺍ ﻳﺪﻭﺭ ﻓﻲ ﺫﻫﻦ مورينو تخطيطا لهذه المباراة ﻭﻛﻞ ﻣﺎﻧﺘﻤﻨﺎﻩ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻔﺮﻗﺔ ﺍﻟﻬﻼﻟﻴﺔ ﻣﻜﺘﻤﻠﺔ ﻭﺟﺎﻫﺰﺓ ﻟﻠﻨﺰﺍﻝ وﺛﻘﺘﻨﺎ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﻻﻋﺒﻲ ﺍﻟﻬﻼﻝ لكسب النقاط وتطويع ﻣﻨﺎﻓﺴﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻣﺪﺭﻣﺎﻥ بلوغا للصدارة مكاننا الطبيعي

*ﻭﺇﺧﺒﺎﺭ ﺍﻟﻤﻌﺴﻜﺮ ﺍﻷﺯﺭﻕ ﺗﺤﻤﻞ ﺑﺸﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻨﺼﺮ ﺇﻋﺪﺍﺩﺍ ﺍﺩﺍﺭﻳﺎ ﻭﻓﻨﻴﺎ ﻭﺗﻬﻴﺌﺔ ﻟﻸﻗﻤﺎﺭ

* ﻭﺑﺈﺫﻥ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﺍﻷﺣﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﻟﻠﻬﻼﻝ ﻛﻠﻤﺔ ﻭﻣﺎ ﻧﻨﺘﻈﺮﻩ ﻓﻘﻂ ﻭﻣﺎ ﺣﻤﻠﻨﺎ ﺍﻟﻘﻠﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻫﻮ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﺘﺸﺠﻴﻊ

*ﻭﻻﻋﺒﻲ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻳﺤﺘﺎﺟﻮﺍ ﻟﻮﻗﻔﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﻣﻦ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﺓ ﺣﺘﻲ ﺇﻃﻼﻕ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻟﺼﺎﻓﺮﺓ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ

*ﺍﻟﺮﻭﺍﺑﻂ ﺍﻟﻬﻼﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘﺸﺠﻴﻌﻴﺔ ﻟﻜﻢ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ

* ﻭﺑﺸﺮﻳﺎﺕ ﺃﺗﺘﻨﺎ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﻭﻫﺎﺗﻔﻨﺎ ﻳﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﻜﺎﻟﻤﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻭﺍﺑﻂ ﺍﻟﻬﻼﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺃﻋﺪﺕ ﺍﻟﻌﺪﺓ وﻣﻮﻋﻮﺩﻭﻥ ﺑﻤﺒﺎﺭﺍﺓ ﺗﺸﺠﻴﻌﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﻡ ﺍﻻﻭﻝ

* ﻫﻼﻻﺏ ﺍﺣﻼﻣﻬﻢ ﺷﻤﻮﺥ ﻭﺍﺭﺍﺩﺗﻬﻢ ﻋﺎﻟﻴﺔ

* ﺗﻌﻮﺩﻭﺍ ﻋﻠﻲ ﺍﺩﻣﺎﻥ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳﺎﺕ ﻭﻗﻄﻊ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﻤﺘﻄﺎﻭﻟﻮﻥ

*ﻭﻳﺎﻭﻳﻞ ﻣﻦ ﻓﻌﻠﻬﺎ ﺻﺮﺡ ﻭﺍﻧﻘﺺ ﻣﻦ ﻗﺪﺭ ﻫﻼﻝ ﺍﻟﻤﻼﻳﻴﻦ ﻋﻠﻮﺍ ﻭﺷﻤﻮﺧﺎ ﻭﻣﻦ ﻏﻴﺮﻧﺎ ﻳﻌﻄﻲ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻣﻌﻨﻲ ﺍﻥ ﻳﻌﻴﺶ ﻭﻳﻨﺘﺼﺮ

* ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺍﻵﻥ ﻏﻴﺮ ﻭﺷﻜﻞ ﻏﻴﺮ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﻭﺍﻟﻠﺤﺎﻕ ﺑﺎﻟﺮﻛﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻲ ﺑﻄﻮﻟة الكونفدرالية ﺍﻷﻓﺮﻳﻘﻴﺔ

* ﺍﻟﺴﻌﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﻩ ﺑﻌﻨﻮﺍﻥ ﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﺃﺧﻄﺎﺀ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻘﻠﻌﺔ ﺍﻟﺰﺭﻗﺎﺀ

* ﻧﺘﺤﺪﺙ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﻣﺎﻡ ﻋﻘﻠﻴﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺩﻫﺸﻨﺎ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻭﻧﺘﺬﻛﺮ ﻣﺒﺎﺭﻳﺎﺕ ﻫﻼﻟﻴﺔ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺗﺎﺭﻳﺨﺎ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻘﻠﻌﺔ ﺍﻟﺰﺭﻗﺎﺀ ﻳﺘﻨﺎﻭﻟﻬﺎ ﺍﻷﻫﻠﺔ ﻛﺄﻣﺜﻠﺔ ﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻔﺮﻗﺔ ﺍﻟﻬﻼﻟﻴﺔ

*ومن روح البدر يفتك بالخصوم وبلغة الكرة هو القائد الان لا كذب وتجمل

*وهلال مطالب بالكر وزيادة الغلة ليوسع الفارق بعيدا بعيدا هيهات الوصول اليه صدارة وجدارة

*وكلمة اخيرة العبوها اركلوها وامتعونا وكفي

كلمات حرة

*ظهور الثعلب في المؤتمر الصحفي قبل المباراة اكبر حافز للجمهور من المحبوب

*فرصة كبيرة امام مورينو لإثبات ان المدرب الوطني يمكن ان يحقق النجاح المطلوب

*مجانية الدخول تعني ان مجلس الهلال يؤمل في الحضور وتعبئة الجوهرة علي اخرها تشجيعا ومؤازرة للأقمار

*حسنا فعل المريخ وهو يستقبل المصري البورسعيدي ويكرم وفادته وليستعد طاقم الاستقبال لاستقبال ضيوف الهلال فهكذا عهدناكم مضيافين واهل ضيافة خليكم قراب وجهزوا الاستقبال

*مفتاح نصر الهلال اليوم التركيز في القيام بالمهام من اللاعبين ووضع التشكيل المناسب من قبل الجهاز الفني للمباراة

*حكاية .. اليوم يومك ياهلال


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 555






خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

شروط التعليق

* يسمح بالتعليق لأي شخص كان شرط الجدية في الطرح

* عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً

* يجب أن لا تتعدى المشاركة حدود 500 حرف.

* يجب أن الإلتزام بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها تحديداً

* يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.

* يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.

* تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.

* تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.

* تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.

* تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.

* تهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص

* •الموقع عربي فيرجى المشاركة فيه باللغة العربية



عبد العزيز المازري

عبد العزيز المازري

تابعنا على الفيس بوك


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2010