• ×

استهتار وسؤ توظيف


*لم يستفيد المريخ كثيرا من فوزه الهام على اهلي شندي ليعود الفريق بسرعة لمربع النتائج المحبطة والتي تؤكد ان هنالك خلل مستوطن لم يكن كافيا ان يزول بالعودة لصدارة المجموعة.
*التعادل امام مريخ البحير أتى نتاج لخليط يجمع بين استهتار واضح من نجوم الفريق وسؤ توظيف من الجهاز الفني الذي فيما يبدو غره الفوز الكبير بكسلا على ذات الفريق فتابعنا كيف انه ابعد عنصر الخبرة واعني امير كمال من وسط الملعب ليزج بالثلاثي الشاب محمد الرشيد والتاج يعقوب وضياء الدين محجوب وبرغم تميز ثلاثتهم إلا ان لهم عيوب مشتركة تتمثل في ضعفهم الكبير في قطع الكرات الهوائية وكذلك عند الإلتحامات تكون الغلبة للمنافس وهذا من البديهي ان يجعل وسط المريخ غير قادر على تشكيل الحماية المنتظرة منه والتي ان وجدت لقل ارتكاب الهفوات الدفاعية التي عادت بقوة في الشوط الأول من مواجهة البحير حيث ظهر ثنائي الدفاع المريخي ضفر ونمر متباعدين وكأنهم يلعبان للمرة الأولى مع بعضهم البعض وللأسف رغم التقدم المبكر لمريخ نيالا إلا انه عاد وبذات الطريقة لزيارة شباك جمال سالم.
*الجهاز الفني واللاعبين يتحملون برأي وزر الظهور الباهت للفريق الذي عاد في الشوط الثاني، لكن كان قد ضيع على نفسه فرصة التدارك وتحقيق الفوز بعد ان قبل هدفين "فضيحة" لا يمكن التصديق ان يكونا قد ولجا مرمى فريق بخبرة وتجارب المريخ التي يتركها اللاعبين على مايبدو خارج الملعب في بعض المواجهات التي يستسهلونها رغم ان ذلك الإستسهال ادخل الفرقة الحمراء في تجارب مريرة خلال الفترة الماضية من بطولة الدوري التي ان أراد نجوم المريخ الحصول عليها لابد لهم ان يعملوا بجد ويتركوا الأخطاء الساذجة التي تطعن في كفاءة واهلية البعض منهم في إرتداء شعار المريخ.
*الجهاز الفني بقيادة الليزر وهيدان ليس هما بقادرين على صنع المريخ الذي يريده الأنصار وليس لهما عصا موسى كي يحولا ركام التجارب الفنية التي وطنت الإستهتار بنفوس اللاعبين ،وأعتقد ان مجلس المريخ مطالب خلال الفترة القادمة بحث التعاقد مع جهاز فني أجنبي يكون الهدف من وراء التعاقد معه بناء فريق مريخي قوي للمستقبل ولما ينتطر الفريق من إلتزامات تحتاج لعمل فني كبير يستنهض مقدرات اللاعبين ويوظفها بالطريقة المثالية التي تجنب الفرقة المريخية البدائية التي تؤدي بها الأن.
*فريق الكرة اهمية تحقيقه للنجاحات وتفوقه ستكون من أبرز نقاط سند مجلس المريخ المنتخب بعد ان تكالبت عليه الظروف ومن يحيطون بالمريخ تخريبا وعبثا.
*على مجلس المريخ ان يعلم ان اي تفريط حول فريق الكرة يمكن ان يقود للكثير سيما ان هنالك أيدي عابثة قطعت الوعود بضرب المجلس الشرعي بلا رحمة.
*هنالك خطوات مقصر بها مجلس المريخ وعليه ان يتدارك اوجه التقصير بداية بمسألة الجهاز الفني مرورا بترميم صفوف الفريق للإستحقاقات الصعبة التي تنتظره.
وهج اخير
*على نجوم المريخ ان يعلموا ان لهم دورا بارزا في صنع الأجواء القاتمة التي تخيم حول عوالم المريخ لإكثارهم من الإستهتار والأداء الجنائزي وعدم تقدير المنافسين مما يدخلهم في حرج التأخر في النتائج ومن ثم الركض للتدارك كما حدث امام مريخ نيالا الذي لم يجد الإحترام المناسب من نجوم الفريق وكذلك جهازهم الفني الذي يبقى مطالب بتصحيح الأوضاع قبل ان تتفاقم لنعود لمربع كنا نعتقد ان هيدان والليزر قد افلحا في إخراج المريخ منه قبل ان يصدم الجميع بالكرة العشوائية التي قدمها اللاعبين امام مريخ نيالا.
*الإهتمام بفريق الكرة يجب ان يكون الشغل للمجلس واحاطته من أيدي العبث نقطة مهمة ستغلق الباب امام من جندوا انفسهم لإشعال فتيل الأزمات بالمريخ.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0  682
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات