• ×

فرحة الثواني الاخيرة

علي الرغم من ظروف الارهاق والسفر الطويل وتاجيل المباراة اربعة وعشرون ساعة بعد العودة من توجو استطاع الهلال ان يزرع الفرحة وسط حمهوره وسر الغيابات لبعض نجومه بالفوز علي فرقة الخرطوم الوطني العنيد بهدف شيبوب في الزمن البدل الضائع والمباراة تلفظ انفاسه الاخيرة جاء الفرح بعد انتظار الجماهير معانقة الكرة الشباك اكثر من ساعة ونص بفدم شيبوب البديل الناجح للطاهر سادومبا في مياراة حفلت بالتحولات الفنية ابدع من خلالها النجم الفادم بقوة متوكل كولا الذي لعب بجسارة عالية صحح اخطاء عديدة من جانب حسين الجريف صاحب الاندفاع البدني والمخالفات المخيفة في العديد من هجمات الخرطوم للمهاجم سيف تيري الذي سبب ازعاج علي دفاعات الهلال وفي المقابل بذل ابوعاقلة مجهودا جبار في المساندة الدفاعية وقطع الكرات في العمق الدفاعي واكتفي الشغبل بالمناورة والتوزيع بيمنا اقتصر دور الطاهر بالتقدم في النواحي الهجومية والمعاودة الي منطقة المناورة بينما كان مردود شيبولا شاحبا لم يقم بالادوار المطلوبة في سحب المدافعين وصناعة اللعب من واقع المهارة العالية التي يتمتع بها بينما لم يغير ولاء الدين موسي من نمطية اسلوبه في الاستسلام للرقابة والرجوع الي منطقة المناورة بسبب الرقابة اللصيقة وحتي الوافد الجديد محمد موسي الضي لاعب الاهلي علي كانت حركته محدودة لم نشاهد منه المطلوب حيث لعب الخرطوم الوطني الكرة الضاغطة اعتمد كليا علي قوة انطلاقة سيف تيري في خط المقدمة وحيدا لذا كانت هجمات الفريقين متباعدة فاقدة التركيز والحضور وترجمة الفرص
البرازيلي فارياس كانت خياراته محدودة بسبب المرض والارهاق والاصابة خاصة في الشوط الاول لم تكن هناك فرص بمعني الكلمة للتسجيل لاخفاق نجوم خط الوسط في التمويل وعجز ولاء في الهروب من الرقابة بجانب محمد موسي الضي وابتعاد شيبولا عن مستوياته المعروفة في المراوغة وعدم وجود الزيادة العددية من اطراف الملعب بالصورة المطلوبة من جانب بويا والسمؤل في عكس وتهئية الكرات داخل دفاعات الخرطوم ونتيجة الشوط الاول من دون اهداف
في الشوط الثاني ادرك البرازيلي خطورة الموقف في الجزء الاخير عندما قام بسحب كل من ولاء الدين ودخول كاريكا وخروج محمد موسي الضي ودخول بشة وخروج الطاهر الحاج الذي ظهر علية الاجهاد ودخول شيبوب حيث انتظمت العاب الهلال كثيرا وشن كاريكا وبشة وشيبوب هجوما منظما علي الخرطوم الوطني اضاع كاريكا فرصتين وكذلك بشة
واصبحت هجمات الهلال هي الاخطر علي الاطلاق رغم استماتت الخرطوم الوطني من اجل الخروج بنقطة واحدة لياتي شيبوب من كرة خادعة خلف المدافعين ركل الكرة داخل الشباك وسط حيرة الجهاز الفني للخرطوم في الخروج بهزيمة في الرمق الاخيرللمباراة ليواصل الهلال تخصصه في فرقة الخرطوم الوطني ويرتفع بنقاطه الي سبعة نقاط من ثلاث مباريات
اخر الاسوار
ولاء الدين سريع الاستسلام امام الخصوم
كاريكا وشة كانت يصمتهم واضحة في تغير النتيجة
فيارياس لم بصل التوليفة المتجانية حتي الان
كولا قادم بقوة في قلب الدفاي الهلال

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0  1828
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات