• ×

العودة ممكنة ولكن


# الهزيمة غير المتوقعة التى تجرعها هلال السودان بهدفين نظيفين أمام مضيفه نادى الموانئ التوغولى فى دور ال 32 لبطولة الأندية الأفريقية الأبطال، الهزيمة نتاج طبيعى لجملة الأخطاء التى ارتكبها الجهاز الفنى فى وضع التشكيل وارتكبها اللاعبون الذين فقدوا احساس التعامل مع المباراة.
# بعيدا عن العواطف والعنتريات والعصبية وتصفية الحسابات وكل ما رشح من توتر وانفعال فى الصحف ومواقع التواصل الاجتماعى عقب المباراة نستطيع القول ان هلال السودان قادر على العودة فى جولة الأياب وانزال الهزيمة بمنافسه الضعيف بأكثر من ثلاثة أهداف والترقى لدور المجموعات ولكن لن يستطيع تحقيق نتائج فى دور المجموعات تؤهله المضى الى مراحل متقدمة من البطولة فى ظل مشاركة بعض العناصر التى شاركت فى اللقاء الأفريقي الأخير ولم تثبت حتى الآن انها قادرة على اضافة شئ للفرقة الزرقاء وفى ظل الأخطاء الساذجة للمدير الفنى فارياس.
# لا أميل للحكم على مدير فنى مبكرا خاصة وان فارياس لا زال فى البدايات ويجهل الكثير عن عناصر الفريق الذى قاده فى خمس مباريات تنافسية وهذه الخمس مباريات لا تكفى للوقوف على مستوى عناصر الفرقة ولكن نعيب على فارياس ارتكابه أخطاء ساذجة وهى عملية( الشقلبة) مع عناصر الفريق فلا يمكن ان تقوم بتوليف لاعب طرف شمال ليؤدى فى الطرف اليمين وتفعل ذات الشئ مع لاعب الطرف اليمين ليؤدى فى الطرف الشمال وتدفع بلاعب الطرف الشمال ليؤدى فى عمق الدفاع وتترك لاعب عمق الدفاع فى دكة البدلاء فهذه( الشقلبة) تضعف مردود العناصر
# ثم كان الخطأ الأكبر من فارياس وهو يخوض مباراة أفريقية تنافسية خارج أرضه دفعه بأربعة لاعبين من أصحاب البنية الجسمانية الرخوة والمهارات الفقيرة الذين لا يضغطون على المنافس ولا يطاردونه لاستخلاص الكرات بل يتحاشون الصدام والالتحام، دفع بهم فى خطى الوسط والهجوم ولا حرج فى الاشارة للطاهر الحاج وجوفيانى ومحمد موسى وشيبوب الذين كما كان متوقعا لم يقدموا شيئا خاصة الثلاثى الأخير.
# هلال السودان قادر على تجاوز منافسه نادى الموانئ الضعيف المغمور والترقى الى دور المجموعات الأفريقية ولكن حقيقة بعض العناصر فى صفوف الفرقة لابد من منحها الراحة ومنح الفرصة لأخرى عسى ولعل تقدم المستوى المطلوب فى مراحل البطولة المتقدمة وعلى رأس الذين يجب اراحتهم الحارس الكاميروني مكسيم الذى ظل يكرر الأخطاء بالكربون.
غيض
# يجب ان يلزم مكسيم دكة البدلاء لفترة وتمنح الفرصة للحارس الصابر المثابر جمعة جينارو الذى ظل لمواسم رهن اشارة الأجهزة الفنية المتعاقبة وكلما احتاجوا له كان فى الموعد وقدم أفضل المستويات بفدائية ويقظة وثقة دون ان يتأثر بالابتعاد عن اللعب وذلك حتى يستعيد مكسيم مستواه وينافسه.
# يبدو ان صحيفة الزعيم تتعمد نسيان ان أخوان صلاح نمر طاروا من البطولة الأفريقية من الدور التمهيدى وكالعادة أمام أضعف الأندية فى القارة
# صحيفة الزعيم التى نست أزمات وهموم وقضايا وفلس ومشاكل ناديها نجمة المسالمة ادعت زورا وافكا وكذبا وعدوانا ان نادى الموانئ التوغولى يتخوف من حكام مباراته أمام هلال السودان فى جولة الأياب بامدرمان.
# تعرفوا الجماعة ديل بكونوا مشغولين ومهمومين وشغالين بالهلال لغاية الموسم الجايى يجى والبطولة الأفريقية تبدأ وهم لسه عندهم مجلسين ومفلسين ورئيسهم فى السجن ومهاجمهم النعسان وأفضل لاعب صلاح نمر
# ده اذا صلاح نمر ما لقى ليهو عقد عمل سواق قطر فى بوركينافاسو.
# انت يا صلاح نمر الجابرك شنو تواصل مع الجماعة المفلسين ديل؟
# أنا منى ومنك بى موهبتك دى بسافر جزيرة الموز وبفتح محل رصيد.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خلف الله ابومنذر
 0  0  985
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات