10-10-2017 07:28 PM


• تلقيت أمس أتصالا هاتفياً من المعلمة الفاضلة الأستاذة الدر عبدالله شقيقة زعيم أمة الهلال عبدالله الطيب أشادت فيه بالمقال الذي سطرته عن اللواء ميرغني ادريس ودعمت فيه ترشيح الكاردينال له لتولي منصب الأمين العام في الانتخابات التكميلية القادمة باعتباره واحداً من أبناء الهلال الذين تتلمذوا على يد زعيم الأمة وتعلموا منه فنون العمل الإداري بالنادي إضافة لقدراته التنظيمية والانضباطية فضلاً عن نزاهته وشفافيته وبعده التام عن صراعات التنظيمات والمجموعات التي لم يجني منها الهلال غير فركشة الصفوف واهدار الوقت والجهد في قضايا انصرافية بدلا من توظيفه لمصلحة النادي الذي يحتاج لفكر وجهد وقدرات كل أبنائه.
• وعبرت الاستاذة الدر عن ارتياحها البالغ للكلمات الصادقة والأمينة بحق شقيقها الطيب الذي نذر حياته للهلال وأعطاه كل مايملك من افكار وجهد عطاء خالصاً ومتجرداً من أجل النادي الذي كان من أهم الأشياء في رحلة عمره وحتى في أقسى لحظات المرض كان مهموماً بالهلال أكثر من صحته لأن عافيته كانت في انتصار الفريق وقوته وعزته.
• درجت الاستاذة الدر وكريماتها عبر سنين طويلة على خدمة ضيوف زعيم الأمة من الأهلة الذين يقضون كل أيام الجمع والمناسبات بداره العامرة بالمنشية يناقشون خلالها قضايا الهلال ومشاكله ومشاريعه بحرية وديمقراطية قل ان توجد في أي نادي آخر، وقد ذكرت قبل عدة أشهر حادثة تؤكد ديمقراطية الطيب عبدالله واحترامه للرأي الآخر ورفضه لمنع أي شخص من التعبير عن وجهة نظره مهما كان اختلافه معه في الرأي وتتمثل تلك القصة في حضور الصحفي صلاح خوجلي لدار الزعيم الذي لم يتوقف لفترة طويلة عن مهاجمته وانتقاد قراراته وسياساته الشئ الذي أثار حفيظة أنصار الزعيم الذين صبوا جام غضبهم عليه وطالبوه بمغادرة المنزل لأنه ليس هناك مايدعوه للحضور لدار الرجل الذي لا يرى فيه شيئا ايجابياً رغم كل تضحياته للنادي, وعندما سمع الطيب الذي كان موجوداً بمكان آخر بالمنزل الضجة جاء مستفسراً فأخبروه بحضور صلاح خوجلي الذي قرروا طرده بسبب مواقفه المعادية له، فاستشاط الزعيم غضباً وقال للحاضرين ليس من حقكم ان تطردوا شخصاً من هذه الدار التي هي دار الهلال والتي يحق لكل من يعشق النادي وينتمي اليه ان يأتي في أي وقت وليس من الحكمة في شئ ان تطردوا شخصاً منها بسبب اختلافه معنا ومعارضته لنا وقال لهم اذا كنتم تتفاخرون بأن الهلال هو هلال الحرية والديمقراطية فكيف ترفضون وجود شخص في مجتمعكم لأنه صاحب رأي مختلف، واعتذر الزعيم لصلاح عما بدر من أنصاره وطلب منه ان يحضر في أي وقت ويعبر عن رأيه كما يشاء لأن الحريات مكفولة في دار الهلال.
• قصدت من اعادة سرد هذه القصة أن أقدم صورة حقيقية لزعيم أمة الهلال تعكس ايمانه العميق بالديمقراطية وحرصه على ممارسة كل هلالي لحقه في النقد والتعبير عن رأيه بحرية تامة دون تكميم للأفواه أو اقصاء لأي شخص بسبب موقفه من الزعيم أو المجلس وهو درس في احترام الرأي الآخر وحق الاختلاف قدمه الطيب عبدالله لكل مجالس ادارات الهلال ولكل من يتولى موقعاً قيادياً في نادي الحرية والديمقراطية في أن يتيح الفرصة لكل هلالي لممارسة حقه في النقد وليقول رأيه بحرية في أي قضية تخص النادي.
• جزيل الشكر للمعلمة الفاضلة الاستاذة الدر على اتصالها واشادتها بما كتبناه عن زعيم أمة الهلال واللواء ميرغني ادريس والذي لا نستحق عليه جزاء ولا شكوراً لأنه واجب مهني وكلمة صدق في حق الرجلين اللذان قدما الكثير للهلال وأسهما في دفع مسيرته بكل ما يملكان من جهد وقدرات ضمن مجموعة من الرموز والقيادات التي صنعت تاريخ الهلال بعطائها وتضحياتها وأوصلته لهذه المكانة أمثال المرحوم محمد أحمد ملاح وحكيم الهلال طه علي البشير وعبداللطيف زروق وعبدالله السماني وعبدالمجيد منصور وعوض البلولة واللواء عثمان سر الختم وعلي أحمد عباس وحمزة عثمان ومحمد حمزة الكوارتي ودكتور محمد ابراهيم والخليفة مختار مكي والطريفي الصديق وحسن عبد القادر هلال والفاتح احيمر ومصطفى التني ومروان الفاضل وكمال وهبة ومعتصم الحاتي وسليمان محمد سليمان والفريق عبدالرحمن سر الختم ومامون النفيدي وعمر البكري ابوحراز والامين عبدالمنعم وأحمد دولة وخضر الكجم وبقية العقد المنثور من الرجال الذين اداروا الهلال خلال الثلاثة عقود الماضية وحققوا له أعظم الانجازات الكروية في تاريخه بالوصول لنهائي البطولة الأفريقية في عامي87 و92 بالقاهرة وأم درمان واللتان كان الهلال هو الأحق الأجدر بالفوز بهما لولا ظلم الحكام الأفارقة وإنحيازهم لمصالحهم وليس للحق والتطبيق العادل للقوانين.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 662






خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

شروط التعليق

* يسمح بالتعليق لأي شخص كان شرط الجدية في الطرح

* عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً

* يجب أن لا تتعدى المشاركة حدود 500 حرف.

* يجب أن الإلتزام بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها تحديداً

* يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.

* يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.

* تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.

* تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.

* تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.

* تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.

* تهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص

* •الموقع عربي فيرجى المشاركة فيه باللغة العربية



محمد احمد دسوقي

محمد احمد دسوقي

تابعنا على الفيس بوك