08-10-2017 08:40 AM

*أطلق رئيس نادي المريخ جمال الوالي تصريحاً مهماً أمس في معرض نفيه ان تكون هنالك أزمة مالية تجعل النادي يعجز عن دفع مستحقات غارزيتو !
*الأزمة المالية للمريخ ليست موضوعنا ، رغم قناعتنا ان تذمر أجانب الفريق والمدرب غارزيتو هو بسبب تأخر المستحقات !
*قال الوالي ضمن تصريحه والذي نشر بموقع (كفر ووتر) : "انهم يسعون الي إيجاد دخل ثابت للنادي"
*أرجو ان تركزوا جيداً في العبارة التي جاءت علي لسان الوالي بين القوسين في الفقرة السابقة !!
*كلام منمق وجميل ويشرح الصدر ، ويفتح مسامات الجلد ، ويرسم إبتسامة علي الوجوه ، ولكنه للأسف لا ينطلي علي الكثيرين ، وليس له اي قيمة لمن يعرف أساليب وطرق من يحكمون ويتحكمون في الهلال والمريخ !
*السيد رئيس نادي المريخ يفكر بعد 15 عاماً من الرئاسة في إيجاد "دخل ثابت للنادي"
*هل تعب الوالي من دفع المليارات ؟ هل إضطربت حساباته البنكية ؟ هل نضب جيبه ؟ هل إقتنع آخيراً بالإستثمار وإيجاد (دخل ثابت للنادي) ؟؟
*كل الأسئلة السابقة إجاباتها بالنفي ، فمن حمل المريخ وحده طوال 15 عاماً مستمتعاً بكلمات الغزل والتشجيع ورؤية دموع الجماهير المطالبة به (رئيس طوالي) لا يمكن ان يتنازل بمشروع إستثماري و "دخل ثابت" ليخصمان من رصيده من هذه الشعبية والجماهيرية التي حققها بـ (قروشو) ودعم الحكومة .
*هذا هو الفهم السائد في ناديي الهلال والمريخ منذ ان ظهر جمال الوالي وصلاح إدريس ومن بعدهما الأمين البرير واشرف الكاردينال !!
*الرباعي من كبار رجال الأعمال بالسودان ، ولديهم إستثمارات ناجحة وضخمة جداً "ربنا يزيدهم كمان وكمان" ولكنهم لم يفكروا في نقل تجاربهم الناجحة بمشاريع تجارية وإستثمارية للناديين الكبيرين !!
*أتدرون لماذا ؟ إنه التصفيق ..(الصفقة ح تكون تعبانة) والهتاف " ح يكون مبحوح ومشروخ" !
*فإقامة مشاريع إستثمارية وإبتكار دخول ثابتة للناديين معناه سحب البساط من تحت أقدامهم !
*حين يكتفي الناديان ذاتياً لن يجد الوالي والكاردينال من يتغني ويتغزل في المليارات التي يدفعانها "في الفارغة" ولن يجدا من يتذكر لهما طوابق البناء او الجوهرة !!
*الإستثمار في الهلال والمريخ بالنسبة لرؤساء الناديين مثل (الضُرة) ستشاركهما في كل شئ ولا يمكن القبول بها !
*وحين يتحدث جمال الوالي عن التفكير في "إيجاد دخل ثابت" فهذا الحديث لا يعدو سوي ان يكون كلاماً للإستهلاك المحلي !
*لو فكر الوالي بإنشاء (محل غاز) بإسم المريخ "في دكان ناصية" منذ تسلمه مقاليد حُكم النادي لإمتلك المريخ اليوم مئات من المخازن وأسطولاً من الشاحنات !
*ولو فكر الكاردينال بتأسيس مشروع مطبعة كراسات للهلال في اي منطقة صناعية لكانت للنادي اليوم عدة مطابع بإسمه ولتكاثرت أكثر وأكثر في عهده الجديد ، ولفتحت علي الهلال فتحاً إستثمارياً ضخماً في كل المجالات الاخري !!
*الهلال والمريخ هما أكبر حزبين بالسودان ،ولديهما من المكانة والسمعة والإمكانات البشرية والمادية "غير المستغلة" الكثير والكثير جداً ولكنها تظل مجمدة كتجمد فكر وعقلية من يقودونهما منذ سنوات !
*البنوك بقروضها وتمويلها والجمارك والمؤاني والمطارات بمعاملاتها وتسهيلاتها ، كلها رهن إشارة أندية كبيرة مثل الهلال والمريخ لأنهما يملكان الأصول والضمانات وكل فرص الإستثمار مفتوحة أمامهما !
*ولكن وأه من لكن ....!!
*"دخل ثابت يا جمال الوالي" ، "إستثمارات يا كاردينال" ؟؟؟؟!!
*وكأني أسمع صوت كل منهما وهما يهمسان "ديل مجانين ولا شنو" !!
*نعم مجانين من يفكرون في إخراج الهلال والمريخ من "الجيوب الضيقة ونرجسية الأفراد الي الإستثمارات الرحبة" !


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2823






خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

شروط التعليق

* يسمح بالتعليق لأي شخص كان شرط الجدية في الطرح

* عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً

* يجب أن لا تتعدى المشاركة حدود 500 حرف.

* يجب أن الإلتزام بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها تحديداً

* يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.

* يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.

* تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.

* تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.

* تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.

* تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.

* تهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص

* •الموقع عربي فيرجى المشاركة فيه باللغة العربية



فائز ديدي

فائز ديدي

تابعنا على الفيس بوك